العمل سيبدأ قريباً في مشروع سعودي استثماري يُقام في ميناء العقير في الأحساء
آخر تحديث GMT07:02:55
 العرب اليوم -

سيضم وحدات سكنيَّة ومواقع أثريَّة وأخرى تراثاً عمرانيَّاً ومرافق سياحيَّة

العمل سيبدأ قريباً في مشروع سعودي استثماري يُقام في ميناء "العقير" في الأحساء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العمل سيبدأ قريباً في مشروع سعودي استثماري يُقام في ميناء "العقير" في الأحساء

ميناء "العقير" في الأحساء
الرياض - رياض أحمد

تنطلق بعد أسابيع قليلة إشارة البدء بتشييد واحد من أكبر المشاريع السياحية الاستثمارية في منطقة الخليج العربي، كانت الحكومة السعودية أقرت العمل فيه كمشروع سياحي استثماري ضخم في شاطئ أو ميناء العقير في محافظة الأحساء، وهو من الموانئ التاريخية وأشهرها لسنوات طويلة، قبل أن يتقلص دوره ويتراجع.
وقال الدكتور حمد السماعيل، مدير الاستثمار في الهيئة العامة للسياحة والآثار: "سيجري البدء فعليا بتنفيذ المشروع بعد استكمال الإجراءات النظامية وإصدار قرار ترخيص الشركة التي ستتولى هذا المشروع، حيث يتوقع أن يصدر القرار قريبا".
وكانت الهيئة العامة للسياحة والآثار، التي يرأسها الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، أقرت البدء بتحويل فكرة النهوض مجددا بميناء العقير إلى حقيقة بعد أن تلقت موافقة وتوجيه المقام السامي باعتماد هذا المشروع الضخم، حيث يتوقع أن تبلغ استثمارات شركة تطوير العقير 17 مليار ريال سعودي، بينما سيكون إجمالي الاستثمار العام في وجهة العقير متجاوزا مبلغ 34 مليار ريال. وتعود انطلاقة تحقيق الحلم المنتظر إلى تقديم خطة تطوير مشروع العقير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز خلال زيارته لمحافظة الأحساء في عام 1427هـ، وجرى إعلان المشروع كوجهة سياحية ساحلية كبرى متعددة الاستخدامات، وصدور موافقة المقام السامي في عام 1428هـ على اعتماد النموذج الاستثماري للعقير بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، كما جرت مراجعة وتحديث خطة تطوير العقير وإعداد دراسة جدوى لشركة تطوير العقير بناء على المستجدات الاقتصادية العالمية وتطور الأسواق السياحية بالاشتراك مع صندوق الاستثمارات العامة وأمانة محافظة الأحساء.
وإنفاذا لتوجيهات الملك عبد الله فقد جرى في محافظة الأحساء في 10 سبتمبر/أيلول الماضي، توقيع عقد تأسيس الشركة برأسمال يبلغ مليارين و710 ملايين ريال.
وبناء على دراسات الأسواق السياحية في المملكة وتوقعات النمو في الأسواق المستهدفة، سيجري تطوير المشروع بأكمله على ثلاث مراحل عشرية، إلا أنه من المتوقع أن يكون الشاطئ مبدئيا قادرا على استقبال السياح ابتداء من عام 2016.
وصدر قرار من مجلس الوزراء قبل عامين، بالموافقة على توفير الدعم المالي اللازم للجهات الحكومية المعنية لإيصال خدمات البنية الأساسية إلى حدود منطقة التطوير في وجهة العقير السياحية بمبلغ مليار وأربعمائة مليون ريال.
وتبلغ مساحة المشروع 100 مليون متر مربع، بشواطئ تمتد بمسافة 15 كيلومترا على ساحل الخليج العربي، ويبعد المشروع عن مدينة الدمام والهفوف مسافة لا تتجاوز 70 كيلومترا، وبمسافة 400 كيلومتر عن مدينة الرياض العاصمة السعودية. وسيخدم المشروع المواطنين والمقيمين بالمنطقة الشرقية والرياض ومناطق السعودية الأخرى، والزائرين من دول الخليج العربي، والمتوقع أن يصل عددهم إلى 13.3 مليون زائر بحسب توقعات هيئة السياحة والآثار، وسيعمل المشروع على توطين السياحة الداخلية كأول وجهه سياحية تساهم الدولة فيها.
وسيضم المشروع مناطق شواطئ، ومواقع أثرية، ومواقع تراث عمراني، ومرافق سياحة وإيواء فندقي ومنازل ووحدات سكنية، ومراكز تجارية تضم مكاتب ومتاجر البيع بالتجزئة، ومراكز وبرامج الترفيه ومرافق رياضية ومرافق تعليمية، ومراكز عناية صحية، وخدمات متنزهات، وكل ما يلزم ذلك من بنية أساسية.
كما سيتضمن التطوير الفعاليات والأنشطة التي من الممكن إقامتها ضمن هذه الوجهة كجزء مكمل للمشاريع الاستثمارية بحيث يتنوع المنتج، وتطيل مدة إقامة الزائر وإنفاقه، وتحد من أثر الموسمية، إضافة إلى كونها من عناصر البرنامج التي ستتيح فرص عمل للكثير من المجتمعات المحلية في المدن والقرى والهجر المجاورة.
وتتضمن المرحلة الأولى من مشروع العقير افتتاح حديقة العقير المائية، ومركز العقير لرياضات السيارات، وإعادة تأهيل ميناء العقير (مركز الرياضة المائية)، والأنشطة الترفيهية، ومدن الملاهي، وميناء العقير التاريخي، إضافة إلى عدد من مرافق الإيواء السياحي التي تناسب مختلف شرائح المجتمع من فنادق ووحدات سكنية مفروشة ومخيمات.
وستكون العقير، وبحسب الخطة المرسومة، الوجهة الترفيهية الأكثر تكاملا في المملكة بعد اكتمال مرحلة التطوير الأولى، مزودة بـ 2600 وحدة سكنية مفروشة و2900 غرفة فندقية، بالإضافة إلى مرافق الترفيه، إلى جانب تنفيذ سلسلة من الفعاليات التي ستجعل منها قلب العقير النابض.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمل سيبدأ قريباً في مشروع سعودي استثماري يُقام في ميناء العقير في الأحساء العمل سيبدأ قريباً في مشروع سعودي استثماري يُقام في ميناء العقير في الأحساء



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab