دراسة توضح 86 من السعوديين يتوقعون ثبات أوضاعهم المالية خلال 6 أشهر
آخر تحديث GMT02:17:08
 العرب اليوم -

أشارت إلى زيادة الاستقرار المالي والقدرة على الادخار

دراسة توضح 86% من السعوديين يتوقعون ثبات أوضاعهم المالية خلال 6 أشهر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة توضح 86% من السعوديين يتوقعون ثبات أوضاعهم المالية خلال 6 أشهر

السوق السعودي
الرياض ـــ محمد الدوسري

كشفت دراسة أن 86 % من السعوديين توقعوا استقرار وضعهم المالي خلال الأشهر الستة المقبلة، ولكنها لفتت إلى أن 55 في المائة منهم يعتبرون أن مدخراتهم "ليست كافية على الإطلاق" للمستقبل.

وأشارت الدراسة التي تناولت أوضاع الادخار في السعودية -أعدتها "الصكوك الوطنية" الإماراتية- إلى وجود زيادة كبيرة في الاستقرار المالي والقدرة على الادخار في السوق السعودية، مع تحسن في الشعور العام تجاه الادخار خلال عام 2013.

وسجلت السعودية في عام 2014 التحول الأكثر إيجابية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتشير النتائج التي غطت العوامل الثلاثة الرئيسية للادخار "الاستقرار المالي، والقدرة على الادخار، وبيئة الادخار" إلى وجود زيادة بنسبة 6 في المائة في حجم الادخار في المملكة العربية السعودية، حيث أكد 20% من المشاركين أنهم يدخرون أكثر بقليل بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، في حين قال 28 % من المشاركين أن مدخراتهم مساوية تقريبًا للعام الماضي، بينما قال 23 % من المدخرين في المملكة إنهم يدخرون أقل بكثير بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، ولكن 55 % من المدخرين قالوا بأن مدخراتهم "ليست كافية على الإطلاق للمستقبل"، بتحسن قدره 5 % عن نتائج 2013، في حين قال 8 % أن مدخراتهم كافية، بتحسن 2 % عن عام 2013.

ويتوقع 86 % من المشاركين في المملكة العربية السعودية أن يبقى وضعهم المالي على حاله أو أن يبقى مستقرًا في الأشهر الستة المقبلة بزيادة قدرها 3 في المائة بالمقارنة مع عام 2013.

وتبيّن الدراسة أيضًا أن العوامل الثلاثة الأولى التي تشجع المدخرين على الادخار بشكل أكثر انتظامًا في المملكة العربية السعودية هي مستقبل العمل غير المضمون، ونفقات تعليم الأبناء، وسهولة الوصول إلى الأموال، بالترتيب نفسه، واتفق 64 في المائة من المشاركين على أن ارتفاع تكاليف المعيشة هو أكثر العوامل التي من المرجح أن يكون لها تأثير على خطة ادخارهم للعام الحالي.

وعلق الرئيس التنفيذي لشركة "الصكوك الوطنية" محمد قاسم العلي، على هذه النتائج بالقول: "يعد اقتصاد المملكة العربية السعودية من أفضل الاقتصادات أداءًا بين بلدان مجموعة العشرين بحسب صندوق النقد الدولي.

وتشير هذه المشاعر الإيجابية إلى أن سكان المملكة من مواطنين ومقيمين يتمتعون بدرجة عالية من الوعي بأهمية الادخار، إلا أن المخاوف الأخيرة إزاء ارتفاع تكلفة المعيشة والنفقات غير المتوقعة لا تزال تؤثر على عادات الادخار المنتظم لديهم."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضح 86 من السعوديين يتوقعون ثبات أوضاعهم المالية خلال 6 أشهر دراسة توضح 86 من السعوديين يتوقعون ثبات أوضاعهم المالية خلال 6 أشهر



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي في لندن

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab