تراجع صادرات الفوسفات يعمق جراح الاقتصاد المغربي
آخر تحديث GMT13:15:09
 العرب اليوم -

في ضوء حاجته لتمويلات جديدة وتفاقم عجز ميزانيته

تراجع صادرات الفوسفات يعمق جراح الاقتصاد المغربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تراجع صادرات الفوسفات يعمق جراح الاقتصاد المغربي

تراجع صادرات الفوسفات المغربي

الرباط ـ  بدر الصبيحي في ضوء حاجة الاقتصاد المغربي لتمويلات جديدة وموارد مالية نوعية، سجلت صادرات الفوسفات المغربي تراجعا مفاجئا، بلغ 30.2 في المائة نهاية نيسان/أبريل 2013. وتمثل عائدات صادرات الفوسفات النسبة الأعظم من موارد الميزانية العامة للمغرب، في ضوء تفاقم عجز الخزانة العامة للمملكة ووصول حاجتها المالية أيار/مايو الجاري إلى ما بين 14.5 و15 مليار درهم، وفقا لما ذكره البنك المركزي.
وأشار التقرير الصادر عن الصرف الذي نشر أخيراً المؤشرات الأولية للمبادلات الخارجية حتى نهاية نيسان/أبريل، إلى أن صادرات المغرب من الفوسفات بلغت 3.002 مليار درهم حتى نهاية نيسان/أبريل الماضي٬ مقابل 4.303 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من سنة 2012، فيما سجلت صادرات مشتقات الفوسفات بدورها تراجعا نسبته 15.4 في المائة لتبلغ قيمتها 8.815 مليار درهم مقابل 10.417 مليار درهم إلى نهاية نيسان/ أبريل 2012 .
وتشير المعطيات الرقمية إلى أن صادرات مجموعة المكتب الشريف للفوسفات انخفضت بـ19.7 في المائة٬ إذ انتقلت من 14.72 مليار درهم مع نهاية نيسان/أبريل 2012 إلى 11.817 مليار درهم خلا نفس الفترة من العام الجاري ٬ تحت تأثير تراجع مبيعات الفوسفات بنسبة 30.2 في المائة، ومبيعات مشتقات الفوسفات بـ15.4 في المائة.
يشار إلى أن المغرب هو أول مصدر عالمي للفوسفات والحمض الفسفوري، حيث يلبي حاجات دول العالم بما يعادل 30 في المائة من تداولات السوق الدولية، كما تمتلك المملكة أكبر احتياطي عالمي من الفوسفات، أي ما يمثل 66 في المائة من الاحتياط العالمي، في الوقت الذي  ترتبط فيه أسعار هذا المنتج بارتفاع أسعار البترول.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع صادرات الفوسفات يعمق جراح الاقتصاد المغربي تراجع صادرات الفوسفات يعمق جراح الاقتصاد المغربي



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab