تراجع حاد في نموّ الاقتصاد الفلسطيني وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب
آخر تحديث GMT04:20:01
 العرب اليوم -

إعادة إعمار قطاع غزّة ستنشط المنشآت الإنتاجيّة الزراعيّة والصناعيّة

تراجع حاد في نموّ الاقتصاد الفلسطيني وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تراجع حاد في نموّ الاقتصاد الفلسطيني وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب

إعادة إعمار قطاع غزّة
رام الله ـ دانا عوض

دخل الاقتصاد الفلسطيني في منعطف وصف بالخطير، جراء التراجع الكبير في نسبة النمو، وتصاعد نسبة البطالة، المتفشية في صفوف الفلسطينيين.

 وأوضح رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية والإعمار "بكدار" محمد آشتية، أنَّ الاقتصاد الفلسطيني يدخل منعطفًا جديدًا، يتمثل في تراجع كبير في نسبة النمو، من 6.3% إلى 1% في نهاية عام 2013، حسب أرقام البنك الدولي.

 وأضاف آشتية، أثناء استقباله وفدًا برلمانيًا إندونسيًا، أنَّ "البطالة وصلت أعلى مستوياتها لتصل إلى 45% في غزة في حين تصل إلى 30% في جميع الأراضي الفلسطينية، موضحًا أنَّ "الأخطر هو ارتفاع نسبة البطالة بين الشباب، لتصل إلى 52% بين الفئة العمرية ما بين 24 إلى 32 عامًا، ما وصفه بالمؤشر الخطير الذي يدفع الشباب إلى الهجرة".

 وشدّد آشتية على أنَّ "الدمار الذي لحق بقطاع غزة أدى إلى زيادة نفقات الحكومة في قضايا لم تكن منظورة"، مشيرًا إلى أنَّ "توفر أموال إعادة إعمار غزة سيخلق فرص عمل جديدة، إلى جانب تنشيط منشآت القطاع الخاص، لاسيّما في القطاعات الإنتاجية الزراعية والصناعية".

وعبّر آشتية عن تخوفه من أن تكون مساعدات المانحين لإعمار غزة على حساب المساعدات الدورية، ما قد يخلق عجزًا إضافيًا في موازنة الحكومة.

وأطلع آشتية الوفد على التحديات التي تواجه إعادة إعمار قطاع غزة، وأولها توفير التمويل اللازم، المقدر بــ451 مليون دولار للمساعدات الإغاثية، و4.7 مليار لإعادة الإعمار، و1.5 مليار لمشاريع التطوير، كما جاء في الخطة التي أعدها "بكدار".

وأشار إلى أنَّ "التحدي الثاني هو رفع الحصار التام والشامل عن قطاع غزة، والتحدي الثالث هو وجود سلطة قادرة ومسؤولة وذات صلاحيات في قطاع غزة وهذا الأمر مرتبط بالتفاهمات بين حركتي فتح وحماس، المتوقع البدء فيها الإثنين في القاهرة".

وأبرز آشتية أنَّ "التحدي الأخير يكمن في خلق أفق سياسي واضح، وذا مسار ينهي الاحتلال، ويكسر الأمر الواقع الذي تحاول إسرائيل فرضه".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع حاد في نموّ الاقتصاد الفلسطيني وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب تراجع حاد في نموّ الاقتصاد الفلسطيني وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab