المغرب يحدث لجنة لتتبع المستفيدين من صندوق الموازنة ويستعد لإعادة هيكلته
آخر تحديث GMT14:53:19
 العرب اليوم -
وزارة الدفاع التركية تقول إنها ضربت أهدافا محددة بعد ضربات جوية قتلت جنودا في إدلب السورية العراق يلغي قرار إعفاء الايرانيين من الدخول اليه من دون تأشيرة الدفاع الروسية تؤكد أن مقاتلات سو 24 الروسية دمرت دبابة و6 مدرعات و5 عربات رباعية الدفع شمالي سورية وزارة الدفاع الروسية تعلن أن المسلحون الموالون لتركيا اخترقوا دفاعات الجيش السوري في منطقتين من محافظة إدلب وزارة الدفاع الروسية تعلن شن طائراتها غارات على عناصر من فصائل مسلحة خرقت الدفاعات السورية في إدلب وتقول إن ذلك سمح للجيش السوري بصد كل الهجمات بنجاح المرصد السوري يعلن عن وقوع قتلى وجرحى في اشتباكات بين الجيش السوري وفصائل مسلحة مدعومة من القوات التركية في محيط بلدة النيرب القوات التركية والفصائل السورية تسيطر على مناطق واسعة في بلدة النيرب وسط استمرار المعارك مع الجيش السوري الملك سلمان يستقبل وزير الخارجية الأميركي وزير الداخلية الألماني يكشف دوافع منفذ إطلاق النار في هاناو إلغاء بطولة في اليابان استعدادا لأولمبياد طوكيو
أخر الأخبار

بعد مطالبة "النقد الدولي" بالتعجيل بإصلاحه حتى يستفيد منه الفقراء

المغرب يحدث لجنة لتتبع المستفيدين من "صندوق الموازنة" ويستعد لإعادة هيكلته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المغرب يحدث لجنة لتتبع المستفيدين من "صندوق الموازنة" ويستعد لإعادة هيكلته

رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران

الدار البيضاء ـ يوسف عبد اللطيف أكد مصدر مقرب من رئاسة الحكومة المغربية أن أشر على قرارين لضبط وتنظيم صندوق الموازنة، وذلك بعد مطالبة صندوق النقد الدولي بالتعجيل بإصلاحه حتى يستفيد منه الفقراء. وأفاد المصدر لـ"العرب اليوم"، أن رئيس الحكومة المغربية، وخلال ترؤسه لمجلس إدارة الصندوق ، أخيرًا، أعطى الضوء الأخضر لإحداث لجنة جديدة من أجل تحسين شروط الحكامة في المؤسسة، في إطار تفعيل ميثاق الممارسات الجيدة لحكامة المؤسسات والمنشآت العامة، وكذا تتبع صرف المبلغ الذي رصدته الحكومة للصندوق، والذي حدد في قانون المالية لسنة 2013 (قانون الموازنة) في 42 مليار درهم (حوالي 5 مليارات دولار).
وفي سياق متواصل، تستعد الحكومة المغربية لإعادة تنظيم نظام المقاصة، وإعادة هيكلته، لكي لا يرتفع حجم الصندوق إلى 66 مليار درهم (يساوي 7.8 مليار دولار أميركي) سنة 2013، حسبما توقعات لوزارة الاقتصاد والمال المغربية.
وبلغ الدعم الإجمالي الصافي للمواد النفطية خلال سنة 2012 حوالي 32.4 مليار درهم (3.8 دولار أميركي)، وسجل دعم غاز البوتان حوالي 15.8 مليار درهم 1.8 دولار أميركي)، ودعم السكر ما يناهز 5 مليارات درهم 596.8 مليون دولار أميركي).
ودعا صندوق النقد الدولي المغرب إلى التعجيل بالإصلاحات الهيكلية، أهمها إصلاح صندوق الموازنة، لأن الشريحة الفقيرة لا تستفيد منه، وحذره من تطور الوضع.
وقال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة محمد نجيب بوليف، المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إن المجلس الإداري لصندوق المقاصة اختار التخفيض من التكاليف الإجمالية للصندوق برسم سنة 2013، وذلك ضمن النطاق الذي حدده قانون الموازنة لسنة 2013 أي 42 مليار درهم 5.1 مليار دولار أميركي).
وكان رئيس الحكومة المغربية دعا الحكومة، في أفق البدء في تنزيل هذا الورش الهام، إلى إصلاح حكامة نظام المقاصة في وضعه الحالي، وذلك عبر معالجة الاختلالات المحتملة في سلسلة الدعم، وترشيد تراكيب أسعار المواد المدعمة وعقلنتها، داعيا في الوقت ذاته، الوزارة الوصية (الوزارة المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلفة بالشؤون العامة والحكامة) إلى تقديم اقتراحات عملية في هذا الشأن.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يحدث لجنة لتتبع المستفيدين من صندوق الموازنة ويستعد لإعادة هيكلته المغرب يحدث لجنة لتتبع المستفيدين من صندوق الموازنة ويستعد لإعادة هيكلته



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab