المصرف المركزي السوري يُحمل المواطن مسؤولية تدهور الليرة
آخر تحديث GMT01:39:03
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مقدونيا الشمالية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان"
أخر الأخبار

وصول سعر صرف الدولار إلى أعلى المعدلات عبر التاريخ

المصرف المركزي السوري يُحمل المواطن مسؤولية تدهور الليرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المصرف المركزي السوري يُحمل المواطن مسؤولية تدهور الليرة

صورة من الارشيف لموظف في المركزي السوري

دمشق ـ جورج الشامي حَمَلَ حاكم مصرف سورية المركزي أديب ميالة المواطن السوري مسؤولية تدهور سعر صرف الليرة أمام الدولار، حيث وصلت أخيرًا إلى 123 ليرة مقابل الدولار الواحد، وذلك لقيامه بتبديل مدخراته بالليرة. وقال ميالة، في تصريحات أدلى بها أثناء لقاء بثه التلفزيون الرسمي، وخُصص لمناقشة تدهور سعر الليرة أمام الدولار ، أن "المضاربة على الليرة السورية جزء من الحرب على الليرة، بعد تصريح صحافي أدليت به، الأربعاء، هبط سعر الصرف من 123 إلى 108 ليرات، رغم أن التصريح كان في آخر الدوام، الأربعاء، والخميس والجمعة والسبت إجازة، وفي هذه الفترة لا يوجد عرض ولا طلب على القطع".
ولفت ميالة إلى أنه "بمجرد التصريح أحجم المواطن عن شراء القطع الأجنبي، وبالتالي ارتفعت قيمة الليرة فورًا"، مضيفًا أن "هذا دليل أنه لا يوجد عامل اقتصادي يلعب دوره، بل هو العامل النفسي فقط من يلعب دوره، والمواطن عندما يخاف يقوم بتغيير الليرة لديه إلى قطع أجنبي، وهذا يلعب دورًا سلبيًا في تدهور الليرة السورية".
ودعا ميالة المواطن إلى أن يبقى العنصر الإيجابي في الحفاظ على قيمة الليرة، من خلال عدم التخلص من الليرة والحفاظ عليها، ورجح عودة البنك المركزي لبيع الدولار، لكنه أشار إلى أن ذلك سيتم حسب الوضع.
ووعد ميالة بأن هناك "إجراءات مهمة وإيجابية ستتخذ"، لكنه استدرك قائلاً "لا يمكن الإفصاح عنها قبل التشاور في شأنها"، مشيرًا إلى أن المصرف المركزي سيتواجد بصورة أكبر في السوق في المرحلة المقبلة.
واعتبر ميالة أن "من يراهن على انهيار الليرة أو يضارب بها مثله مثل حامل السلاح في وجه المواطن السوري والجيش السوري، هذا يقتل الإنسان وهذا يقتل الاقتصاد".
يذكر أن سعر صرف الليرة السورية كان قد سجل انخفاضات قياسية أمام الدولار، خلال العامين الماضيين، بلغ أدناها الأربعاء الماضي عند 123 ليرة، وهو السعر الأعلى عبر تاريخ الليرة السورية، ومنذ انطلاق السوق الدولية للعملة، بعدما كان قبل بدء الأحداث في البلاد لا يتجاوز الدولار الواحد 50 ليرة سورية.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصرف المركزي السوري يُحمل المواطن مسؤولية تدهور الليرة المصرف المركزي السوري يُحمل المواطن مسؤولية تدهور الليرة



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab