المالية النيابية تتوقع دخول العراق في أزمة اقتصادية بسبب تأخر إقرار الموازنة
آخر تحديث GMT11:01:31
 العرب اليوم -

رجَّح "النقد الدولي" أن يسجّل انكماشًا في اقتصاده للمرة الأولى منذ 2003

"المالية النيابية" تتوقع دخول العراق في أزمة اقتصادية بسبب تأخر إقرار الموازنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "المالية النيابية" تتوقع دخول العراق في أزمة اقتصادية بسبب تأخر إقرار الموازنة

تصدير النفط
بغداد - نجلاء الطائي

توقعت اللجنة المالية النيابية المؤقتة في البرلمان العراقي، الاثنين، دخول العراق في أزمة اقتصادية بسبب تأخر إقرار الموازنة، فيما رجَّح صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد العراق بنسبة 2.7 في المائة هذا العام في أول انكماش منذ عام 2003 وذلك بعد أن سيطر تنظيم " داعش " على مساحات شاسعة من العراق إحدى كبرى الدول المصدرة للنفط.

وتوقعت رئيس اللجنة المالية النيابية المؤقت النائب ماجدة عبد اللطيف التميمي في بيان لها، "دخول العراق في أزمة اقتصادية بسبب تأخر إقرار الموازنة"، موضحة أنَّ " مجلس الوزراء سيعقد الثلاثاء، جلسة بخصوص الموازنة المالية وسنكون بانتظار النتيجة".

وكشفت التميمي أنَّ "كثيرًا من النواب لا يعرفون شيئًا عن الموازنة والعراق يمر في فترة حرجة تتوجب الإسراع بإقرار الموازنة"، مضيفة أنَّ "رئاسة البرلمان سترسل نحو 50 نائبًا إلى أربيل لأخذ دورة في إعداد الموازنة".

من جانبه، أفصح النائب عن كتلة "الفضيلة" عقيل الزبيدي، عن "إرسال رئاسة مجلس النواب 100 نائب إلى إقليم كردستان لتدريبهم على كيفية إعداد الموازنة الاتحادية"، مشيرًا إلى أنَّ "رئاسة المجلس سترسل وجبات أخرى تباعا لتشمل تلك الدورات النواب الذين هم في حاجة ماسة لذلك".

وفيما أضحت الموازنة العامة للدولة العراقية مادة للسجال وتراشق الاتهامات بين الكتل السياسية كافة، وتم إعادتها إلى مجلس الوزراء لإجراء تعديلات على بعض فقراتها.

ورجّح صندوق النقد الدولي، في بيان له، وصل " العرب اليوم " نسخة عنه، الاثنين، تراجع الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي مقارنة مع نمو يزيد على سبعة في المائة في 2013 في ضوء القتال الذي يقوض الثقة ويعطل إمدادات الوقود والكهرباء ويزيد من تكاليف التجارة والتوزيع ويقلص الاستثمارات.

وأضاف البيان، أنَّ الصراع أدَّى إلى توقف نمو إنتاج النفط العراقي المتوقع أن ينخفض قليلًا إلى 2.9 مليون برميل يوميًا بينما تظل الصادرات البالغة 2.4 مليون برميل يوميًا قريبة من مستوى العام الماضي.

غير أنَّ الصندوق يتوقع تسارع النمو مجددًا إلى 1.5 في المائة في 2015 بدعم من ارتفاع إنتاج النفط؛ لكنَّه خفض توقعاته لإنتاج الخام على المدى الطويل إلى 4.4 مليون برميل يوميًا في 2019 من 5.6 مليون برميل يوميًا في توقعات أيار/ مايو.

وأشار إلى "تأثير الحرب على إنتاج النفط وصادراته في الأجل القريب يبدو محدودًا في الوقت الحالي؛ لكن تدهور الوضع الأمني سيُضِر بالقدرة الفنية والإدارية على زيادة إنتاج النفط وصادراته في الأجل المتوسط"، مؤكدًا أنَّ موازنة الحكومة تتعرض إلى ضغوط جراء ارتفاع الإنفاق على الأمن وجهود الإغاثة.

وتشير تقديرات صندوق النقد إلى أنَّ سعر النفط اللازم لوصول موازنة العراق إلى نقطة التعادل يبلغ 111.2 دولار للبرميل في 2014 ارتفاعًا من 106.1 دولار في العام الماضي، ونزل سعر خام برنت عن 85 دولارًا للبرميل الاثنين وسط وفرة في المعروض ومخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي.

ومع ذلك يتوقع الصندوق ارتفاع إنتاج النفط إلى ثلاثة ملايين برميل يوميًا في 2015 مقابل 2.9 مليون في 2014 وأن يصل العجز المالي إلى 0.6 في المائة فقط من الناتج المحلي الإجمالي في العام المقبل، محذرًا م أنَّه إذا امتدَّ القتال إلى بغداد و المنطقة الجنوبية فإنَّ صادرات النفط العراقية قد تهبط إلى النصف بما يعادل نحو 1.5 في المائة من الاستهلاك العالمي مقارنة مع المستويات الحالية، مضيفًا أنَّ ارتفاع الإنتاج من الطاقة الاحتياطية العالمية لن يعوض سوى نصف هذا النقص.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالية النيابية تتوقع دخول العراق في أزمة اقتصادية بسبب تأخر إقرار الموازنة المالية النيابية تتوقع دخول العراق في أزمة اقتصادية بسبب تأخر إقرار الموازنة



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab