القهوة مشروب يتزعَّم موائد السعوديين رغم ارتفاع أسعارها
آخر تحديث GMT12:54:01
 العرب اليوم -
الرئيس السوري بشار الأسد يعزل حاكم مصرف سورية المركزي حازم قرفول الجيش السوداني يسلم الحكومة الاثيوبية 61 أسيرا من منتسبي الجيش الإثيوبي عند معبر القلابات الحدودي سقوط ضحايا جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تنيسي الأميركية غدا أول أيام شهر رمضان في كل من الإمارات والكويت والبحرين ومصر والأردن الملك سلمان بن عبد العزيز يؤكد ندعو المسلمين لنبذ الخلافات والفرقة وتحكيم لغة العقل "الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية
أخر الأخبار

فشلت شركات المياه الغازيَّة في إزاحتها أو منافستها

القهوة مشروب يتزعَّم موائد السعوديين رغم ارتفاع أسعارها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القهوة مشروب يتزعَّم موائد السعوديين رغم ارتفاع أسعارها

القهوة مشروب يتزعَّم موائد السعوديين
جدة ـ سعيد الغامدي

يعد السعوديون وجود القهوة على مائدة الإفطار أمرا رئيسا لا جدال فيه، فمهما اختلفت الشريحة الاجتماعية ومدى تكلف الأسر، واختلافها في إعداد الموائد الرمضانية، إلا أنهم يتفقون على وجود دلة القهوة "وهو اسم الإناء الذي توضع فيه" على صدر المائدة، وهو أمر لا تحكمه الشريحة الاجتماعية ولا المنطقة؛ بل هو تقليد سعودي خالص يعد موروثا شعبيا ظلت الأجيال متمسكة به منذ عقود طويلة، ولم تزحزح شعبيته شركات العصائر والمشروبات الغازية؛ بل وحتى القهوة الحديثة، التي على الرغم من منافستها، فإنها ظلت عاجزة عن إزاحة القهوة العربية عن مركزها التاريخي على موائد السعوديين.
ووجود القهوة العربية على موائد الإفطار ضروري في رمضان؛ الأمر الذي أدى إلى ارتفاع مبيعاتها، مع الإقبال المتزايد عليها في الأسواق المحلية، حيث زادت النسبة إلى أكثر من 500 في المائة، وهو معدل يفوق ما كانت عليه قبيل دخول رمضان، وعلى الرغم من اختلاف هذه السنة عن السنوات الماضية، عبر تقلص حضور البن اليمني الذي أثرت في إنتاجه الأزمة الاقتصادية والجفاف وآثار الربيع العربي، وهو ما أزاح الطريق للقهوة البرازيلية التي بدأت تشق طريقها نحو أفواه السعوديين.
وألقى هذا الإقبال بظلاله سلبا على أسعار القهوة، التي ارتفعت بشكل كبير، تماشيا مع هذا الإقبال - حسب تأكيدات متعاملين في قطاع القهوة - وهو القطاع الذي يجد رواجا كبيرا هذه الأيام، ويراهن موردو البن على هذا الشهر الكريم في تحقيق أعلى الإيرادات وجني أرباح إضافية تعوضهم المبيعات المتقطعة طوال العام.
وقال عبد الرحمن الزاحم (مورد للبن)، إن شهر رمضان بالتحديد هو بمثابة الفرج بالنسبة لمبيعاتهم التي يطلبها منهم الموزعون، حيث إن الطلب على البن قبيل شهر رمضان يتضاعف إلى أرقام فلكية، وهو في تزايد مستمر وبشكل سنوي، ولم تؤثر فيه التطورات الحديثة، ودخول المشروبات المنافسة إلى موائد المواطنين، حيث يعد تقديم القهوة للضيوف والأقارب أساس ضيافة لا غبار عليه لا يتبدل ولا يتغير ولا يجور عليه الزمن، بل إن السكان المحليين يعدون القهوة أحد أهم المشروبات التي يحرصون على تناولها صباح كل يوم، خصوصا كبار السن الذين يتمسكون كثيرا بهذا التقليد أكثر من أقرانهم الأصغر سنا، لافتا إلى أن ثقافة تناول القهوة على موائد الإفطار، امتدت لتشمل الوافدين الذين لوحظ حرصهم على تناولها عند إفطارهم.
ويضيف الزاحم أنهم يعمدون إلى استيراد البن قبل دخول الشهر الفضيل بفترة كافية، لضمان إمداد المتاجر التابعة لهم بالكميات المطلوبة، كما أن تخزينها لفترات طويلة لا يضر عند بيعها؛ بل إن البعض لا يطلب إلا المخزنة لفترات طويلة؛ نظرا لتحميصها فترة كافية لتميزها بمذاق رائع، موضحا أن السعودية تعرف أنها تستورد البن بنسبة 100 في المائة؛ لذلك فإن أسعار البن قد تخضع لتفاوت في الأسعار بين الأنواع، لاختلاف جودته، وطعمه، وكمية الطلب عليه؛ لذلك من الصعب جدا التحكم في الأسعار؛ نظرا لأن البن يمتلك أسواقا شبيهة بأسواق الأسهم تصعد وتنخفض، وهو قطاع اقتصادي مهم، تقوم عليه بعض الدول وليس مجرد مشروب فقط.
ويعد تقديم القهوة العربية عند السعوديين من واجبات الضيافة، كما يجري تناولها في حفلات الأفراح والمآتم على حد سواء، باعتبارها المشروب الشعبي الأول المفضل لدى السكان المحليين، بالإضافة إلى ضرورة وجودها على معظم موائد السعوديين حيث لا يستغنون عنها ويضعونها على رأس قائمة مشروباتهم الرمضانية عند تناول الإفطار.
وفي السياق ذاته، أكد علي أجاويد الذي يدير أحد محال العطارة، أن مبيعاتهم من منتجات بن القهوة خلال الشهر الفضيل، ارتفعت إلى أكثر من 500 في المائة، إذا قورنت بالفترة التي سبقت دخول شهر رمضان، وهي نسبة كبيرة تغنيهم لأشهر مقبلة عن تحقيق مزيد من الأرباح، مبينا أن هذه الأيام من أكثر الفترات التي تشهد فيها محال العطارة إقبالا من العملاء، إلا أن السوق لم تسجل أي نقص في كميات القهوة، على الرغم من الإقبال الشديد عليها، وذلك لاستقبال الموانئ السعودية آلاف الأطنان منها قبيل دخول الشهر الفضيل؛ لذلك الأسعار مستقرة إلى حد كبير، ولم تشهد أي قفزات تُذكر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القهوة مشروب يتزعَّم موائد السعوديين رغم ارتفاع أسعارها القهوة مشروب يتزعَّم موائد السعوديين رغم ارتفاع أسعارها



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab