العمال ينفذون إضرابًا مفتوحًا ويمتنعون عن إصلاح الأعطال مطالبين بإنصافهم
آخر تحديث GMT14:32:52
 العرب اليوم -

أزمة كهرباء جديدة في لبنان اعتبارًا من اليوم الثلاثاء

العمال ينفذون إضرابًا مفتوحًا ويمتنعون عن إصلاح الأعطال مطالبين بإنصافهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العمال ينفذون إضرابًا مفتوحًا ويمتنعون عن إصلاح الأعطال مطالبين بإنصافهم

اعتصام موظفي "مؤسسة كهرباء لبنان"
بيروت - رياض شومان

يدخل لبنان بدءاً من اليوم الثلاثاء، في ازمة كهربائية جديدة، مع توقف موظفي مؤسسة كهرباء لبنان عن إصلاح الأعطال وأعمال الصيانة، باستثناء ما يشكل خطورة على السلامة العامة، وفق ما يؤكده كل من رئيس نقابة العمال والمستخدمين شربل صالح، وأمين السر للنقابة غسان حيدر.
ويشمل الإضراب اليوم وغدا، وفق حيدر، كل عمّال المؤسسة من الناقورة حتى العريضة، باستثناء عمّال الاستثمار في معامل الانتاج والمحطات الرئيسية، مشيراً الى أن لكن سيقتصر تدخلهم لمنع ما يشكل خطرا على السلامة العامة فقط. ويوضح في هذا الإطار، أنه إذا حدث انقطاع في محطة، فلن يصار إلى تحويل التيار، إلا لإزالة خطر داهم، من دون أن يعني هذا، عودة التيار الكهربائي إلى المنطقة التي تتغذى من هذه المحطة، ويسري هذا الوضع على تصليح الأعطال والصيانة إلا ما يشكل خطرا أيضاً.
وإذ يلفت الانتباه إلى أن توزيع ساعات التقنين بين المناطق سيستمر على حاله، من دون تغيير يذكر، ويستدرك أيضاً ليقول: لكن في حال حدوث توقف لمجموعة أو محطة أو أي عطل في كابل أو أي نوع آخر من الأعطال، فان الوضع سيبقى على ما هو عليه، أي تبقى المنطقة المعنية غارقة في العتمة.
تأتي هذه الخطوة التصعيدية للعمّال التي تستمر يومين، وتتواصل بعد عيد الفصح، على خلفية عدم إدراج مشروع قانون ترفيع ملاك المؤسسة على جلسة الهيئة العامة للمجلس النيابي، لإنصافهم بالترفيع بحسب ما تنصّ عليه القوانين والمراسيم المرعية الاجراء قبل أي مباراة محصورة، ولإقرار سلسلة الرتب والرواتب بصيغة عادلة.
وأمام اهتراء الشبكات، فإن توقف أعمال الصيانة والتصليحات ليومين متتالين، سيؤدي إلى انقطاع تلقائي للتيار الكهربائي عن بعض المناطق، مؤكدة أنه في حال صعّد العمّال تحركاتهم، ونفذوا إضرابا مفتوحا بعد عيد الفصح، فإن لبنان سيغرق تدريجيا في الظلام، بدءا من اليوم الرابع، محذرة من خطورة وصول الأمور إلى هذا المستوى من التصعيد.
وكانت نقابة عمّال ومستخدمي المؤسسة عقدت أمس الاثنين، اجتماعا استثنائيا، دعت خلاله جميع العمال والمستخدمين للاعتصام والتوقف عن العمل في جميع مديريات ومصالح ودوائر المؤسسة على كافة الأراضي اللبنانية يومي الثلاثاء والأربعاء، وعدم تسلم وتسليم المحروقات، ويستثنى فرق الاستثمار في معامل الإنتاج والمناوبين في محطات التحويل الرئيسية، وعدم إجراء أي مناورة من قبل العاملين في مركز التنسيق على كافة المخارج (توتر عال ومتوسط) إلا بعد أخذ موافقة النقابة». وبينما تعقد النقابة مجددا اليوم الثلاثاء، مؤتمرا صحافيا في مبنى المؤسسة المركزي، توجهت عبر بيان إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري، سائلة إياه: هل يرضيك أن يلحق الغبن بشريحة من العمّال والمستخدمين في المؤسسة، وحرمانهم من حقهم الطبيعي بالتدرج وملء المراكز الشاغرة في مؤسستهم، بحيث نصت القوانين والمراسيم على أنه قبل إجراء أي مباراة محصورة تجرى مباراة عبر مجلس الخدمة المدنية، لترفيع الملاك وملء المراكز الشاغرة لإنصافهم وعدم إلحاق الغبن بهم، وعليه فان النقابة تعول على حكمتكم وعدالتكم وعلى تشريعكم، بإنصافهم في الجلسة التشريعية اليوم الثلاثاء، واقرار مشروع ترفيعهم.
وناشدوا بري باسم 1500 عائلة ضحت وعملت في خدمة المؤسسة والوطن والمواطن، بإحقاق الحق، بحيث يرفع من هو أهل للترفيع على أساس الكفاءة والأقدمية بالمباراة المحصورة، مع العلم بأن ذلك لا يكلف الدولة والمؤسسة أعباء مالية سوى اعطائهم رتبة بعد سنوات خدماتهم الطوال، آملين من بري إدراج اقرار قانون ترفيع الملاك في الجلسة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمال ينفذون إضرابًا مفتوحًا ويمتنعون عن إصلاح الأعطال مطالبين بإنصافهم العمال ينفذون إضرابًا مفتوحًا ويمتنعون عن إصلاح الأعطال مطالبين بإنصافهم



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab