السماح للمؤسسات المصدرة كليًا في تونس ببيع 50 من منتجاتها
آخر تحديث GMT17:12:59
 العرب اليوم -

أبرزت "المال" صعوبات الترويج في الأسواق الخارجية

السماح للمؤسسات المصدرة كليًا في تونس ببيع 50% من منتجاتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السماح للمؤسسات المصدرة كليًا في تونس ببيع 50% من منتجاتها

المؤسسات الصناعية في تونس
تونس ـ كمال السليمي

ستتمكن المؤسسات المصدرة كليًا في تونس من بيع منتوجاتها في السوق المحلية في حدود 50% من رقم معاملاتها المحقق خلال العام  2014، بعد أنَّ كان مسموحًا ببيع جزء من منتوجاتها أو إسداء جزء من خدماتها في السوق المحلية بنسبة لا تتجاوز 30%، وذلك بداية من 1 كانون الثاني/ يناير وفق ما نص عليه قانون المال للعام 2015.

وبرَّرت وزارة الاقتصاد والمال الترفيع في هذه النسبة لتصبح 50% بالصعوبات التي تعترض المؤسسات الصناعية المصدرة كليًا الناشطة في تونس لترويج إنتاجها في الأسواق الخارجية في ظل الظروف الاقتصادية العالمية الحالية التي تحول دون تمكينها من اقتحام أسواق خارجية جديدة.

ويؤكد قانون المال للعام 2015 أنَّ هذه البيوعات تبقى خاضعة لكل الأداء المستوجب طبقًا للتشريع الجاري العمل به والمتمثل لاسيما في الأداء على القيمة المضافة والمعلوم على الاستهلاك والمعاليم الموظفة لفائدة الصناديق الخاصة للخزينة والمعلوم على المؤسسات ذات الصبغة الصناعية أو التجارية أو المهنية والضريبة على الدخل أوالضريبة على الشركات بعنوان الأرباح الناتجة عن هذه البيوعات.

وتنشط في تونس نحو 2579 مؤسسة مصدرة كليًا ضمن نسيج صناعي يتكون من 5683 مؤسسة وهي فرنسية بالأساس "710 مؤسسة" وإيطالية "520 مؤسسة"  وألمانية "151 مؤسسة"  وبلجيكية  "122 مؤسسة".

وتنشط المؤسسات المصدرة في قطاعات النسيج والملابس والصناعات الكهربائية والإلكترونية والكهرومنزلية والصناعات الغذائية والصناعات الميكانيكية والمعادن والجلود والأحذية والصناعات الكيميائية وتشغل المؤسسات المصدرة نحو 330 الف 703 عاملًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السماح للمؤسسات المصدرة كليًا في تونس ببيع 50 من منتجاتها السماح للمؤسسات المصدرة كليًا في تونس ببيع 50 من منتجاتها



إطلالات عملية مميزة وأنيقة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 11:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ
 العرب اليوم - ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ

GMT 13:13 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
 العرب اليوم - إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 11:06 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

ثلاثة صفقات سوبر في الزمالك بأوامر كارتيرون

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

"لاند روفر" تطلق أيقونتها "Discovery" سباعية المقاعد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab