الحرب على داعش تتسبب في انخفاض الناتج الإجمالي في العراق
آخر تحديث GMT02:50:27
 العرب اليوم -

توقع البنك الدولي أن ينكمش نمو الاقتصاد بنسبة 0.5%

الحرب على "داعش" تتسبب في انخفاض الناتج الإجمالي في العراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحرب على "داعش" تتسبب في انخفاض الناتج الإجمالي في العراق

صندوق النقد الدولي
بغداد - نجلاء الطائي

كشف البنك الدولي أنَّ معدل الرعاية الاجتماعية قد انخفض بمعدل 14% للفرد الواحد في العراق بسبب الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مؤكدًا انخفاض الناتج الإجمالي المحلي بنسبة 28%.

وأكد البنك في تقرير له، الثلاثاء، نقلته صحيفة "ورلد بلتن" الاقتصادية، أنَّ "متوسط دخل الفرد العراقي كان بإمكانه أن يرتفع بمقدار الثلث لو أن البلاد تمكنت من تجنب الصراعات وتحرير اقتصادها".

وأضاف التقرير أنَّ "قطاع الخدمات في العراق هو أقل القطاعات نموًا في المنطقة وهو يعاني من انخفاض بنسبة 11%، كما أنَّ تفكك التجارة قد فاقم من الآثار الاقتصادية للصراع وأضر بآفاق الخدمات التجارية بالخصوص".

وأشار إلى أنَّ "أكثر القطاعات الاقتصادية تضررًا في العراق كانت في مجالات خدمات الأعمال التجارية والاتصالات والتمويل والتأمين والعقارات".

وتوقع البنك الدولي أن "ينكمش نمو الاقتصاد العراقي بنسبة 0.5% هذا العام بسبب الصراع مع "داعش" وانكماش الناتج المحلي".

وفي سياق متصل، أكد تقرير آخر لصندوق النقد الدولي، أنَّ "تقديرات النمو للقطاعات غير النفطية تشير إلى تدهور منذ بدء الصراع مع "داعش" بسبب ضعف البنية التحية وإعاقة عملية الحصول على الوقود والكهرباء وانخفاض الثقة في قطاع الأعمال وتعطل التجارة".

إلى ذلك؛ كشف تقرير ثالث لمؤسسة الموروث العراقي الاقتصادية، أنَّ "90% من الاقتصاد العراقي يعتمد على النفط ومع عملية النمو المتقلبة وإعادة الإعمار الاقتصادي المستمر على الرغم من التسهيلات في قطاع النفط والمساعدات الاقتصادية الخارجية لكنه كان هشا ذلك أنَّ عدم الاستقرار السياسي واستمرار الفساد يقوض التقدم المحدود الذي أُحرز في السنوات الماضية".

وترى صحيفة "ورلد بلتن" أنَّ "أهم أولوية للحكومة العراقية في التقدم نحو الانتعاش يكمن في تمرير الميزانية ذلك أنَّ توقف إقرار ميزانية عام 2014 قد أصاب نظام الدولة في العراق بالشلل"، معتبرةً أنَّ "عدم وجود ميزانية يعني توقف المشاريع وعدم دفع رواتب العاملين الذين يمثلون أكبر قطاع في الاقتصاد العراقي ما أدى إلى زيادة البطالة ونقص السيولة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحرب على داعش تتسبب في انخفاض الناتج الإجمالي في العراق الحرب على داعش تتسبب في انخفاض الناتج الإجمالي في العراق



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab