الجابري يعلن أن السعوديون لن يبالوا بمضاعفة قيمة البنزين إلا إذا ارتفع 500
آخر تحديث GMT17:11:36
 العرب اليوم -

متخصصون يؤكدون ارتفاع سعر الوقود سيؤثر سلبًا في السلع المهمة

الجابري يعلن أن السعوديون لن يبالوا بمضاعفة قيمة البنزين إلا إذا ارتفع 500%

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجابري يعلن أن السعوديون لن يبالوا بمضاعفة قيمة البنزين إلا إذا ارتفع 500%

الوقود
الرياض - العرب اليوم

في الوقت الذي طالب متخصصون برفع الدعم عن الوقود، وحصر الاستفادة من الوقود المدعوم بالمواطنين دون غيرهم، أكد خبراء أن ذلك سيفتح سوقا سوداء، مبينين أن البعض من ضعاف النفوس سيقوم بتعبئة البنزين للمقيمين بطريقة غير شرعية، مؤكدين في الوقت ذاته أن الأمر يحتاج إلى آلية عمل، لافتين إلى أن ارتفاع سعر الوقود سيجر معه العديد من السلع المهمة إلى الارتفاع.

وكانت المهلة للوقود المدعوم قد انتهت بعد أن استمر الدعم الحكومي له ما يقرب من ثلاثة أعوام، حيث احتلت المملكة المرتبة الأولى عالمياً، من حيث إجمالي الدعم السنوي الذي تقدمه الحكومة للوقود "البنزين والديزل".

من جهته، أكد رئيس اللجنة الوطنية للنقل البري بمجلس الغرف السعودية بندر الجابري أن الشعب السعودي يفتقر إلى ثقافة التوفير ولا يبالي حيال مضاعفة أسعار البنزين، إلا في حال مضاعفتها بنسبة 500%، مؤكدا في الوقت ذاته صعوبة تطبيق هذا الأمر في فترة وجيزة كونه سيثقل كاهل المواطنين وسيجبر الفرد على عدم استخدام المركبة في كل الأوقات.

وتابع رئيس اللجنة الوطنية للنقل البري بمجلس الغرف أنه حينما كان سعر البنزين بمبلغ ريال للتر كانت المركبات جميعها تتجول في الشوارع لغياب ثقافة التوفير، منوهاً إلى أن الدولة لا تريد عملية رفع الدعم عن الوقود لأن جميع السلع تشهد زيادة وبالتالي ارتفاع سعر البنزين والديزل سيزيد الأعباء على المواطنين، مبيناً أن ارتفاع سعر الوقود سيجر معه كثيرا من السلع المهمة إلى الارتفاع.

وواصل الجابري مبينًا أن رفع أسعار الوقود يتطلب معه تثقيف المجتمع قبل توفير النقل العام، قائلاً: "عالميا هذه الوسائل تخدم المواطنين والمقيمين لكن ثقافة المجتمع تختلف كون سكان المملكة يمتلكون كثيرا من السيارات إضافة إلى سيارة خاصة للسائق، ويتم استخدامها جميعا بشكل دوري ما يكدس شوارع المملكة بالمركبات والأمر يحتاج إلى تدخل تربوي واجتماعي".وبخصوص رفع الدعم الحكومي عن الوقود وآثاره الإيجابية من ناحية القضاء على الازدحام في الطرق.

 أوضح عضو الجمعية السعودية للاقتصاد الخبير الاقتصادي الدكتور عبد الله المغلوث أن هذه الخطوة جيدة في حال توفير نقل عام حكومي ينقل طلاب المدارس والجامعات وجميع موظفي القطاع الحكومي والخاص، لافتاً إلى أنه في الفترة الحالية لا يوجد بديل.

وأشار المغلوث إلى أن مشتقات البترول من العناصر الأساسية التي تنهض بها التنمية الصناعية في المملكة ولاسيما في مجال المحروقات بما تحويه من البنزين والديزل والزيوت وغيرها، كي تساعد المواطنين على تنقلاتهم داخل وخارج المدن بالمركبات في ظل غياب المواصلات والنقل العام الحكومي، ولذلك الدعم الحكومي للوقود جاء تحفيزا من قبل الدولة للمواطنين للتنقل إلى أعمالهم وقضاء حاجاتهم وتنفيذ مشاريعهم، إلا أن إلغاء هذا الدعم له أثر سلبي في المجتمع كونه سيشكل عبئا على المواطنين وأصحاب المركبات وكذلك أصحاب المشاريع والمقاولين ناهيك عن أن هناك مشاريع عملاقة تدعم من قبل الدولة من خلال المشتقات البترولية مثل الأسفلت وغيره، مؤكداً أن الدعم شكل استمرارا في تنفيذ مشاريع البنية التحتية من طرق وأنفاق وجسور وغيرها.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجابري يعلن أن السعوديون لن يبالوا بمضاعفة قيمة البنزين إلا إذا ارتفع 500 الجابري يعلن أن السعوديون لن يبالوا بمضاعفة قيمة البنزين إلا إذا ارتفع 500



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab