إسبانيا متخوفة من تحول سكاني في سبتة ومليلية
آخر تحديث GMT17:42:56
 العرب اليوم -

بسبب ارتفاع نسبة المواليد المغاربة في المدينتين

إسبانيا متخوفة من تحول سكاني في "سبتة" و"مليلية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إسبانيا متخوفة من تحول سكاني في "سبتة" و"مليلية"

مدينة سبتة

الرباط ـ رضوان مبشور كشفت دراسة سكانية قامت بها  مؤسسة الاحصاء الإسبانية أن "معدلات الخصوبة بين السكان الإسبان أخذت تتراجع بمعدلات كبيرة في مدينتي سبتة ومليلية، وقد يؤدي ذلك إلى تحول سكاني "لصالح العنصر المغربي في المدنتين المحتلتين على المدى المتوسط والطويل.  وأضافت الدراسة أن "هناك خطر سكاني يتهدد مدينتي "سبتة" و "مليلية"، بحيث تميل الكفة لصالح المغرب، وهذا ربما يعيد بشكل أو بآخر تجربة استقلال كوسوفو".
وأشارت الدراسة إلى أن "هناك اتساعا لقاعدة الشيخوخة وانخفاضًا في نسبة الولادة، لدى السكان الإسبان في "سبتة" و "مليلية".
 ونبهت الدراسة إلى أن "نسبة المغاربة في هاتين المدينتين في تطور كبير، ففي العام2008 وصلت نسبة الأطفال من أمهات مغربيات إلى 34%". لكنها تراجعت في مدينة "سبتة" إلى 17%  .
وحسب الدراسة فإن تسارع معدلات"المغربة" في مدينتي "سبتة" و"مليلية" يتمثل في الانتشار السريع لأسماء الأطفال المغاربة الذين ولدوا أخيرًا في "مليلية"  بدل الأسماء الإسبانية".
ونبهت الدراسة الإسبانية إلى أن "مدينة "مليلية" ستكون أول ضحايا هذا التحول السكاني بالنظر إلى أن نصف سكان هذه المدينة هم من المغاربة المسلمين، وأن نسبة الخصوبة لدى المغاربة في مدينتي "سبتة" و "مليلية" مرتفعة جدا عن تلك الموجودة في إسبانيا بل أكثر من الخصوبة في المغرب.
 وترى الدراسة، أن تغير الوقائع السياسية الموجودة على أرض "سبتة" و "مليلية"، تجعلهما أقرب إلى المغرب، لكن ليس هذا كل ما يقلق حسب الدراسة، ما دام أن الكثير من المغاربة المقيمين في المدينتين المحتلتين يفضلون البقاء تحت السيادة الإسبانية، كون أن مستوى المعيشة في هاتين المدينتين أعلى بكثير، مما هو موجود في المغرب.
وخلصت الدراسة الى القول أن التخوف الكبير بالنسبة للإسبان، هو تراجع النفوذ الكاثوليكي في المدينتين لمصلحة الدين الإسلامي علاوة على ميل نتائج الانتخابات لصالح  الناخبين المسلمين المسجلين في "سبتة" و"مليلية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسبانيا متخوفة من تحول سكاني في سبتة ومليلية إسبانيا متخوفة من تحول سكاني في سبتة ومليلية



إطلالات عملية مميزة وأنيقة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 11:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ
 العرب اليوم - ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ

GMT 13:13 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
 العرب اليوم - إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 11:06 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

ثلاثة صفقات سوبر في الزمالك بأوامر كارتيرون

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

"لاند روفر" تطلق أيقونتها "Discovery" سباعية المقاعد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab