ألف منشأة صناعية تعمل في العاصمة السورية دمشق بأقصى طاقة ممكنة
آخر تحديث GMT13:45:40
 العرب اليوم -

رغم ظروف الحرب القاسية وأسعار الوقود المرتفعة وقطع الطرق

ألف منشأة صناعية تعمل في العاصمة السورية دمشق بأقصى طاقة ممكنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ألف منشأة صناعية تعمل في العاصمة السورية دمشق بأقصى طاقة ممكنة

إحدى المنشآت الصناعية في دمشق
دمشق - ميس خليل

كشف تقرير لمديرية الصناعة في محافظة دمشق استحواذ المشاريع الصناعية على العدد الأكبر من بين المنشآت الاقتصادية الأخرى، مشيرًا إلى أنَّ هذه المنشآت تعمل بأقصى طاقة ممكن في ظل الأوضاع الأمنية الصعبة والاقتصادية المتدهورة بسبّب قطع الطرق والإمدادات وارتفاع أسعار الوقود.

وأوضح التقرير أنَّ إجمالي عدد المنشآت الصناعية بلغ 1963 منشأة منها 391 للتريكو و388 للألبسة الجاهزة 349 للنسيج الآلي و286 للجوارب الرجالية والولادية و230 للألبسة الداخلية النسائية و85 للعقادة وتلبيس المطاط و75 للتطريز الآلي و28 لكر وفتل الخيوط و27 نسيج حطات اليشمك و25 منشأة للجوارب النسائية و13 منشأة لصباغة الأقمشة والخيوط و12 للجورسيه.

إضافة إلى تسع منشآت للألبسة الداخلية والولادية وسبع لطباعة الأقمشة وهناك من منشأة واحدة إلى 6 منشآت لكل من التوال والدانتيل والكفوف الصوفية والمظلات المطرية وسجق البرادي وكلف الألبسة الآلية ونسيج أقمشة العبي ونسيج البرادي والأحزمة والأربطة الطبية وقصر وتبييض الأقمشة وغسل الصوف آليًا وسفايف التنجيد وتصميغ الأقمشة والخيوط آليًا والقطن الطبي والعيدان الطبية وشريط القصب والأتكيت إضافة إلى المنشآت على القانون 10.

وبيّن التقرير وجود 927 منشأة تعمل في قطاع الصناعات الهندسية جلها في مجال الموبيليا المعدنية وتربو على 155 منشأة و30 لنشر كتل الرخام صناديق سيارات خشبية 12 صناديق سيارات حديدية و25 مضخات مياه عمودية و12 قوالب معدنية و11 منشأة لأجهزة تسخين طاقة شمسية و14 نشر كتل أحجار و24 مدافئ مازوت و14 تجديد محركات سيارات و27 قطع تبديل سيارات و32 مطابخ و17 أوعية تنك و21 تلبيس معادن و20 لصياغة المعادن الثمينة 29 لوازم المباني و15 أفران كهربائية و11 إنتاج سينمائي و25 كبس وتشكيل الصاغ و22 مضخات مائية و22 أجهزة إنارة للطرق و21 قوالب و20 ثريات معدنية معدنية و19 منشأة عربات أطفال.

وهناك من منشأة إلى عشر منشآت لكل من كراسي الخيزران والقوالب الخشبية والتعاليق الخشبية واللاتيه والبلوك الآلي والبلاط الآلي وآلات المزج والعجن وبوابير الكاز ولوازم صناديق السيارات والشوايات وأجهزة الكمبيوتر وسكك البرادي والبراويز والحنفيات النحاسية وسحابات الحقائب والألبسة وقطع تبديل آلات النسيج وأدوات المائدة والطبخ وآلات الكي وأجهزة الهاتف ولوازم الدواجن وأغطية الزجاجات والدراجات النارية والإنشاءات المعدنية.

إلى جانب أجهزة تسخين الماء والآلات الزراعية وآلات القطع والقص وبرامج الحاسب الآلي وآلات طحن وتكسير الأحجار وآلات بناء عربات النقل وحفارات الآبار وآلات تشغيل المعادن والخشب وتحويل الكهرباء والبلاستيك والبلوك والألعاب الإلكترونية والبرادات المحمولة على السيارات والبرادات المنزلية والصناعية والمنتجات السلكية وأجهزة التحكم واللواقط الكهروضوئية وأجهزة إطفاء الحريق وطباخات وأفران غاز وبوابير كاز سفرية وقبابين وموازين وأجهزة طبية وأطراف صناعية وأجهزة سنية وأفران خبز آلية والساعات وأدوات رياضية وتجميع شاشات ومدافئ كهربائية وأجهزة ادخار الطاقة والمقطورات الزراعية وغسالات أوتوماتيكية وإنتاج سينمائي.

وأشار التقرير إلى وجود 742 منشأة كيميائية، استحوذت المنتجات البلاستيكية على العدد الأكبر من بينها ثم 36 صناعات الزنكو كراف و13 لمنتجات البلاستيكية بطريقة السكب و28 للدهانات والأطلية و15 للروائح العطرية و18 للمواد اللاصقة الاصطناعية و16 بلاستيكية بطريقة الكبس وصناعات أخرى مختلفة وتلبيس إطارات السيارات وهناك 140 منشأة للصناعات الغذائية جلها في مجال البوظة 33 منشأة و19 طحينة وحلاوة و12 للسكاكر و11 مياه غازية و10 للشوكولا وصناعات غذائية أخرى مختلفة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألف منشأة صناعية تعمل في العاصمة السورية دمشق بأقصى طاقة ممكنة ألف منشأة صناعية تعمل في العاصمة السورية دمشق بأقصى طاقة ممكنة



للاستمتاع بالانوثة والبساطة والأناقة بأسلوب متميز

استوحي اطلالاتك الرياضية المريحة من أناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 07:04 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

وفاة أول فنان عربي ب فيروس كورونا المستجد

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab