فهد ردة يؤكد أن المسرح السعودي معلق بالاجتهادات الفردية
آخر تحديث GMT22:06:48
 العرب اليوم -

وصف هذا العام بـ"عام حظ"

فهد ردة يؤكد أن المسرح السعودي معلق بالاجتهادات الفردية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فهد ردة يؤكد أن المسرح السعودي معلق بالاجتهادات الفردية

الكاتب المسرحي فهد ردة الحارثي
جدة – العرب اليوم

وصف الكاتب المسرحي فهد ردة الحارثي حال المسرح السعودي بأنه "لا يزال العمل معلقًا باجتهادات فردية، ونضال كبير من كل مسرحي سعودي"، ومع هذا التوصيف إلا أن الحارثي أبدى تفاؤله بخطوة إيجابية من قبل هيئة الثقافة لتحدث جديدًا في الحركة المسرحية السعودية، مرتئيًا أن قلة نشاط الأندية الأدبية وجمعيات الثقافة والفنون في شهر رمضان أمر طبيعي، كون "ذلك أمر خاضع للظرف الزماني والمكاني والديني الخاص بشهر له خصوصيته"

وكشف الحارثي ما يقوم به في شهر رمضان، والطقوس التي يتبعها، وسبب عزوفه عن مشاهدة القنوات الفضائية، وأسباب نجاح مسرحيته "بعيدًا عن السيطرة" وغير ذلك من المحاور الأخرى.

وشهر رمضان شهر عظيم كريم، تربطني به علاقة عشق قديم منذ الطفولة، وهو من أحب الشهور لي، حالة الصفاء والروحانية، فيه من التأمل والذكريات والعبادات ما تطيب به النفس وتزهر، في كل رمضان نحمد الله أن بلغنا الشهر ونسأل الله أن تصفو فيه نفوسنا أكثر.. وعمومًا لا يوجد ما هو مختلف، فطقسي الرمضاني لازال كما هو منذ عرفت نفسي، وفي تصوري أن النجاحات لا تخلق المختلف والمتغير؛ بل تخلق الاستقرار أكثر، والبحث عما بعد، وما بعد سيأتي عقب نهاية الشهر الفضيل وليس خلاله، لأني أُفضّل أن أكون لنفسي خلال هذا الشهر، حيث إني أتفرغ لقراءة القرآن الكريم وتفسيره، مع الاطلاع على قليل من كتب التاريخ فقط، فليس لدي اهتمام بغيرها طوال هذا الشهر، حتى مواقع التواصل الإلكتروني أقلل منها للحد الأدنى، وأكتفي بصورة يومية للطائف القديم أعلق عليها فقط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهد ردة يؤكد أن المسرح السعودي معلق بالاجتهادات الفردية فهد ردة يؤكد أن المسرح السعودي معلق بالاجتهادات الفردية



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab