العثور على بقايا ماموث عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك
آخر تحديث GMT05:38:20
 العرب اليوم -

يعود عمره لأكثر من 14 ألف عام

العثور على بقايا "ماموث" عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العثور على بقايا "ماموث" عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك

جمجمة الوحش التي تصل إلى 3 أقدام تم العثور عليها تحت مدينة تولتيبيك
مكسيكو - سمير الفيشاوي

أعرب علماء الحفريات عن سعادتهم للتوصل إلى اكتشاف ضخم حرفيا في أحد الشوارع المزدحمة في المدينة المكسيكية تولتيبيك، إذ عثر عمال الصرف الصحي في المدينة أثناء بعض أعمال الصيانة في سان أنطونيو على هيكل عظمي لحيوان "ماموث" منقرض منذ سنوات طويلة، يعتقد الخبراء أن طوله يصل إلى 16 قدما، ووزنه يصل إلى 10 طن.

العثور على بقايا ماموث عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك

وقال خبراء أن الوحش توفي في هذه البقعة منذ 12 ألف إلى 14 ألف عام، وبقي هناك حيث تأسست فوقه أروقة الحضارة لما يصل من 6 ونصف أقدام، وفقا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية  عن صحيفة "تليغراف" البريطانية. و بدأ العمال في الموقع منذ نيسان/أبريل، ويبلغ عرض المخلوق نطاق 3 أقدام كاملة، وتم الآن إزالته تماما تقريبا من التربة.

ولا تعتبر هذه العملية سريعة، إذ أن عشرات الآلاف من السنين من الأوساخ يجب إزالتها بعناية من كل العظام للتأكد من أنه لا يزال سليما قدر الإمكان.  ووجد الخبراء العظام الأخرى أيضا، بما في ذلك الضلوع وعظام الساق وفقرات، ويعتقدون أن وضع العظام يعني أنه لقي مصيرا مروعا بعدما كان مات بالفعل.

العثور على بقايا ماموث عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك

وقال عالم الحفريات لويس قرطبة باراداس، في بيان، أن "العينة تم تقطيعها جزئيا من مجموعة بشرية"، واقتادوا لحمها ثم قذفوها، وكان عمر الوحش حين توفى يتراوح بين 20 إلى 25 عاما. وأضاف أن الخبراء يعتقدون أن الوحش الثقيل تم محاصرته في الوحل، كما يعتقد أيضا أن الحيوانات يتم تقطيع جسمها بعيدا بعد موتها. وينتمي المخلوق إلى فصائل "ماموث كولومبيا"، إذ تم العثور على (ماموث) شمال ووسط أميركا في جميع أنحاء القارة، كما وجدت العديد من الأمثلة في المكسيك.

العثور على بقايا ماموث عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك

ووفقا لـلويس قرطبة، وهو عالم آثار من المعهد الوطني لعلم الإنسان والتاريخ، أنه تم العثور على رفات أكثر من 50 ماموث في المنطقة القريبة من مكسيكو سيتي. وعادة ما اكُتشفت الهياكل العظمية بالقرب من البحيرات وغيرها من مصادر المياه حيث  أماكن تجمع المخلوقات على الرغم من وجود بعضها  في بعض آبار القطران في ولاية كاليفورنيا. ووقع الاكتشاف الأخير في البلاد في عام 2013، عندما اكتشف سكان سانتا آنا في مدينة تلاكوتينكو أكبر هيكل عظمي ضخم عن أي وقت مضى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على بقايا ماموث عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك العثور على بقايا ماموث عملاق تحت أحد الطرق في المكسيك



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال حدث رياضي

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab