القرية الإماراتيَّة في أيام الشارقة تُجسّد الأصالة والتُراث
آخر تحديث GMT07:18:02
 العرب اليوم -

تضُمّ خيمة الشعراء في حضور عازف الربابة

القرية الإماراتيَّة في أيام الشارقة تُجسّد الأصالة والتُراث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القرية الإماراتيَّة في أيام الشارقة تُجسّد الأصالة والتُراث

القرية الإماراتيَّة في أيام الشارقة تُجسّد الأصالة والتُراث
الشارقة - العرب اليوم

تُجسّد القرية الإماراتية، في أيام الشارقة التراثية 2014، المُقامة في منطقة الشارقة، الأصالة التقليدية والإسلامية تزامنًا مع احتفالات الشارقة، عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2014. وأشارت رئيسة لجنة قرية التراث الإماراتية، خلود الهاجري، إلى أن القرية التراثية الإماراتية تضم البيئات المتوفرة في الإمارات كالجبلية، والزراعية، والبدوية. وأضافت أن خيمة البدو تضم الحظيرة التي يقدم فيها يوميًا العروض الحية، لكيفية عمل القهوة والقرص إلى جانب "المنز" وهو مهد الطفل الصغير، و"المطرح" وهو الذي تثبت عليه الجلسة، و"السقا" وهي قطعة من الجلد يتم من خلالها رج اللبن لتخثيره.
تشتمل خيمة البدو التي سكن فيها المواطن الإماراتي في فصل الشتاء على "القطيعة" وهو مطبخ تحضيري صغير يتم من خلاله عمل الشاي و القهوة والخبز، وكذلك "الزوية" وهي الجهة المخصصة في الخيمة للاستحمام، وسميت بذلك لأن موقعها يأتي في زاوية الخيمة.
وتضم الخيمة مكانًا مخصصًا للأزياء، إلى جانب العطور وأدوات الزينة.
ويتخذ المواطن الاماراتي في فصل الصيف مسكن "العريش" المصنوع من سعف النخيل ويتوسطه "البارجيل" الذي يعمل على تهوية العريش.
وأشارت خلود الهاجري إلى "العريشان" وهو مسكن من العريش تقدم من خلاله الأزياء الإماراتية للمرأة والرجل وكذلك "زهبة العروس" بمعنى جهاز العروس الذي يضم إضافة إلى الملابس، الحلي، وأدوات الزينة المخصصة للعرو .
وتضم القرية التراثية الإماراتية كذلك خيمة الشعراء، حيث يلقي الشعراء قصائد شعرية قديمة يرافقهم عازف الربابة، إلى جانب خيمة الحرف الرجالية وفيها يمارس الرجال مهنة صناعة الجلود والبشوت والخناجر والدلال.
كما تشمل القرية التراثية الإماراتية على خيمة الحرفيات وهي تضم 20 حرفية تعرض العديد من أنواع الحرف القديمة التي تمارسها المرأة الإماراتية، ومنها قص البراقع، وطحن الحب وصناعة البخور والعطور والحناء، والتلي وصناعة كحل الأثمد، وسفافة سعف النخيل، والطب الشعبي إضافة إى صناعة السدو، من سعف النخيل وعزل الصوف.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القرية الإماراتيَّة في أيام الشارقة تُجسّد الأصالة والتُراث القرية الإماراتيَّة في أيام الشارقة تُجسّد الأصالة والتُراث



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab