صناعة الخزف المراكشي تزواج التاريخ بين الحاضر والماضي
آخر تحديث GMT03:39:17
 العرب اليوم -

تطوّرت من حرفة نسائية منزليّة لتساهم في تزيّين المنازل

صناعة الخزف المراكشي تزواج التاريخ بين الحاضر والماضي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صناعة الخزف المراكشي تزواج التاريخ بين الحاضر والماضي

جانب من الخزف المراكشي
مراكش ـ ثورية ايشرم

يتميّز الفخار المراكشي بقصة تاريخية، تربطه مع العصور القديمة، فهو منطلق الحياة التي يعتمدها الإنسان، حيث يجمع التزاوج بين الماء والصلصال، ويؤدي إلى ولادة أشكال جميلة تتغير وتتطور، كي تأخذ شكلها الأخير، بفضل الخزفي، وإبداعه، الذي يحوّل مادة عاقة إلى أشياء ضرورية ونفعية، أو تحف تحمل طابع وسمات صانعيها، ومستعمليها في الحياة اليومية، فضلاً عن اعتمادها في تصميم المنازل الداخلي.
وكانت حرفة صناعة الخزف ترتبط بالمرأة أكثر من الرجل، حيث تقوم المرأة بنفسها بصناعة الصحون والجرار والمزهريات، وغيرها من الأشياء المنزلية، التي تستخدمها داخل المطبخ، وهي تستعمل في ذلك دولابًا بسيطًا، كما أنها قد لا تستعمله إطلاقًا، مستخدمة بذلك تقنيات متوارثة عن الأجداد.
وتوظف المرأة أشكالاً بسيطة، تنتمي للموروث البربري الذي تتميز به المدينة الحمراء عن غيرها، حيث تستخدم ألوانًا جميلة تزين بها المصنوع، بكل دقة وذوق رفيع، وتعتمد على الأسود والأحمر والأبيض في رسم الزخارف، التي تختلف من قبيلة إلى أخرى، والتي بواسطتها يمكن للشخص أن يتعرف على أصل التحفة.
وعرفت صناعة الخزف تطورًا، كباقي الأشياء التقليدية التي تطوّرت في المدينة، إذ أصبحت من اختصاص الرجال، مع الاحتفاظ بأصالته وجماليته، التي تمنحه الرونق الرائع.
ويراعي الخزّاف الجمال في التحف، ويعتمد على زركشتها وتزيينها بأشكال مختلفة، بغية أن تكون محط أنظار وإعجاب الجميع.
ويتميز الخزف المراكشي برسومات تبرز دقة الصانع وموهبته في التلوين والتزيين، حيث يعتمد أشكالاً بمجرد النظر إليها تعرف أنها من مراكش، كاعتماد الخطوط العربية، والتشابك النباتي والهندسة المعمارية، التي تميز مراكش، وكذا المزج بين الزوايا والأقواس والأسوار، وأشجار النخيل، وهي ملامح لا يمكن أن تجدها إلا في المدينة الحمراء.
وعلى الرغم من أن مدينة آسفي تعدُّ من أشهر المدن المغربية التي تمتاز بهذه الصناعة التقليدية، إلا أنّ مراكش تبقى من أكثر المدن التي تعرف إقبالاً عليها، من طرف السياح الأجانب والمغاربة، وكذا سكان المدينة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة الخزف المراكشي تزواج التاريخ بين الحاضر والماضي صناعة الخزف المراكشي تزواج التاريخ بين الحاضر والماضي



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab