مصر تستعيد قطعة أثريّة من فرنسا بعد تنازل صاحبها عنها لصالح الدولة
آخر تحديث GMT20:25:42
 العرب اليوم -

عبارة عن جزء من تابوت مصنوع من مادة جصيّة وقماش الكتّان

مصر تستعيد قطعة أثريّة من فرنسا بعد تنازل صاحبها عنها لصالح الدولة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر تستعيد قطعة أثريّة من فرنسا بعد تنازل صاحبها عنها لصالح الدولة

مصر تستعيد قطعة أثريّة من فرنسا
القاهرة - رضوى عاشور

تستعيد مصر من فرنسا قطعة أثرية تعود إلى العصر المتأخر بعد أن أبدى مالكها رغبته في إعادتها إلى مصر على الرغم من ملكيته لها، وفقًا لمستندات الملكية في حوزته، وأكّد وزير الدولة لشؤون الآثار محمد إبراهيم أن الوزارة تتخذ الإجراءات اللازمة نحو استعادة القطعة الأثرية بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية. من جانبه، أعلن مدير عام إدراة الآثار المستردّة علي أحمد أن القطعة الأثرية يبلغ طولها 19 سم، وهي عبارة جزء من تابوت مصنوعة من مادة جصية وقماش الكتان (كارتوناج ) ومدون عليها ثلاثة سطور بالكتابة الهيروغليفية بألقاب المتوفى.
وأشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون الآثار نجحت في الفترة الأخيرة في استرداد عدد من القطع الأثرية من بلدان عدة كانت قد خرجت من مصر بطرق غير مشروعة، ومنها تمثال برأس أسد من الرخام من ألمانيا، بالإضافة إلى عدد من القطع الزجاجية الأثرية تعود للعصر البطلمي تم استردادها من فرنسا، وقد كانت ضمن مقتنيات مخازن القنطرة شرق، بالإضافة إلى قطعتين من الكرتوناج وجزء علوي من تمثال يعود لعصر الأسرة الـ 26 سُرق من المتحف المصري أثناء "جمعة الغضب" 28 كانون الثاني/ يناير 2011.
وأوضح علي أحمد أن وزارة الآثار بصدد استرداد العديد من القطع الأثرية، ومن أهمها عينات خرطوش الملك خوفو، بالإضافة إلى ثلاث قطع أثرية ضُبطت في جمارك مدينة شتوتغارت الألمانية، وحصلت مصر على حكم قضائي باستردادها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تستعيد قطعة أثريّة من فرنسا بعد تنازل صاحبها عنها لصالح الدولة مصر تستعيد قطعة أثريّة من فرنسا بعد تنازل صاحبها عنها لصالح الدولة



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab