مذكرة تفاهم بين الآثار والثقافة لنسخ مجموعة متطابقة للملكتوت عنخ آمون
آخر تحديث GMT03:20:40
 العرب اليوم -

لعرضها في الأكاديمية المصرية للفنون في العاصمة الإيطالية روما

مذكرة تفاهم بين الآثار والثقافة لنسخ مجموعة متطابقة للملك"توت عنخ آمون"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مذكرة تفاهم بين الآثار والثقافة لنسخ مجموعة متطابقة للملك"توت عنخ آمون"

النماذج المطابقة للقطع الأثرية الأصلية
كتبت ـ رضوى هاشم

وقعت وزارتا الآثار والثقافة مذكرة تفاهم، تُنتج وزارة الآثار بموجبها مجموعة من النماذج المطابقة للقطع الأثرية الأصلية من مجموعة الملك توت عنخ آمون، لمصلحة وزارة الثقافة المصرية، بهدف عرضها في الأكاديمية المصرية للفنون في العاصمة الإيطالية روما، وذلك بعد أن عادت القطع الأثرية الأصلية المعروضة في الأكاديمية . وأشار وزير الآثار، محمد ابراهيم إلى أن عرض نماذج أثرية محاكية للقطع الأصلية في الأكاديمية المصرية في روما يسهم في جذب السائح الإيطالي لزيارة مصر ومشاهدة القطع الأثرية الأصلية في موطنها، كما يعمل على التعريف بعظمة الحضارة المصرية القديمة، ويلقي مزيدًا من الضوء على أهم المقتنيات الأثرية المصرية، كما يعكس مهارة الفنان المصري وقدراته في إحياء تراثه القديم بكل ما يحمله من تفاصيل فنية وصناعية دقيقة.
وأضاف أن المجموعة التي سيتم عرضها في أكاديمية روما تتنوع بين أهم القطع الأثرية الخاصة بالفرعون الصغير "الملك توت عنخ آمون"، وفي مقدمتها التابوت الذهبي المطعم بالأحجار شبه الكريمة والذي يعكس الكثير من التفاصيل الفنية، إضافة إلي القناع الذهبي للملك وعجلته الحربية الشهيرة.
من جانبه، قال المدير التنفيذي لوحدة إنتاج النماذج الأثرية التابعة لوزارة الآثار عمرو الطيبي إن عملية إنتاج النماذج يتم تنفيذها بذات الأساليب الفنية المتبعة قديما وباستخدام مواد مضاهية لتلك التي استخدمها الفنان المصري، على يد مجموعة من الفنيين المتخصصين في شتى مجالات الصناعات الفنية من الأعمال الفخارية والخزفية والنحاسية وأعمال الجبس، وغيرها من المنتجات المتنوعة بين أشكال الحلي والمنحوتات والنقوش وغيرها من الأدوات التي استخدمها المصري القديم في سواء في حياته اليومية أو أغراضه الجنائزية وممارساته الدينية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مذكرة تفاهم بين الآثار والثقافة لنسخ مجموعة متطابقة للملكتوت عنخ آمون مذكرة تفاهم بين الآثار والثقافة لنسخ مجموعة متطابقة للملكتوت عنخ آمون



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab