مدينة وجدة المغربيّة تحتضن الدورة الخامسة للمعرض المحليّ للكتاب والنشر
آخر تحديث GMT18:01:16
 العرب اليوم -

بمشاركة 15 مكتبة ودار نشر و26 عارضًا مغربيًا من مناطق مختلفة

مدينة وجدة المغربيّة تحتضن الدورة الخامسة للمعرض المحليّ للكتاب والنشر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مدينة وجدة المغربيّة تحتضن الدورة الخامسة للمعرض المحليّ للكتاب والنشر

الدورة الخامسة للمعرض المحليّ للكتاب والنشر في وجدة
فاس - حميد بنعبد الله

تنطلق في الساعة السادسة، مساء الجمعة، فعاليات المعرض المحلي للكتاب والنشر في دورته الخامسة، المنظم في مدينة وجدة المغربية إلى 3 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، من قبل المديرية المحلية لوزارة الثقافة في جهة الشرق، تحت شعار "الثقافة ورهانات التنمية في الجهة الشرقية". ويقدم الباحث محمد يحيى قاسمي، بعد افتتاح المعرض المنظم بشراكة مع مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وولاية الجهة الشرقية، في "ساحة 9 يوليو" وقاعة نيابة وزارة التربية الوطنية في مدينة وجدة، (يقدم) حصيلة السنة الجارية من الإبداع المغربي في الجهة الشرقية. وتشارك 15 مكتبة ودارًا للنشر في هذا المعرض، خاصة جامعة محمد الأول وكلية الآداب في وجدة ونيابة وزارة التربية الوطنية والمجلس المحلي لحقوق الإنسان ونيابة المقاومة وأعضاء جيش التحرير في وجدة ومركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية والمعهد الفرنسي في المدينة.
وتتميز الدورة المنظمة بشراكة مع وكالة تنمية عمالة وأقاليم الجهة الشرقية والجماعة الحضرية لوجدة، بمشاركة 15 عارضًا من مدينة وجدة و5 عارضين من مدينة بركان وثلاثة من مدينة الناظور وعارضين من مدينة العيون الشرقية والعارض خالد بودريف من مدينة جرادة.
وسيواكب المعرضَ الذي تشارك فيه مكتبات محلية ومؤسسات عمومية ودور النشر، برنامجٌ ثقافيٌ متنوعٌ وغنيٌ بفقراته الفنية والأدبية، تتميز بالخصوص بتوقيع مجموعة من الأعمال الأدبية والنقدية من دواوين شعرية وزجلية، وروايات ومجموعات قصصية وكتب نقد.
وتتواصل فعاليات المعرض، بتنظيم يوم للشعر يتم فيه تقديم قراءة في قصيدة بحجم ديوان لخالد بودريف، بعنوان "تضاريس وجه المدينة الغائب"، فيما يقدم محمد ماني "الملامح الفنية في الشعر ذي النفحة الصوفية: مصطفى أدزيري نموذجًا"، وقراءة في متون "مد الكلام جزر الصمت".
ويخصص اليوم الثالث من المعرض للزجل المغربي العامي، من خلال تقديم قراءة في ديوان "خويا العربي" لمولاي الحسن بنسيدي علي من قبل زميله عبد السلام بوسنينة، فيما يحاضر حسن عزيماني في موضوع "بؤس المنظومة التربوية في ديوان "الحرف المهجور" لمجيد رزوقي".
وفي يوم السرد، يقدم سامح درويش قراءة في رواية "أوفيون" لمحمد العرجوني، فيما يحاضر محمد دخيسي في موضوع "البناء السردي وتأويل الأحداث تقديم لرواية "أم سَلَام" لعيسى حموتي، على أن يتطرق جلول قاسمي لموضوع "أنثى السراب في مجموعة "الاستبداد الناعم" لعلي عبدوس".
ويتداول مصطفى سلوي، مفارقة قراءة الفكر وقراءة اللغة في "ضحك كالبكاء" لمريم لحلو، على أن يخصص اليوم الأخير للتجارب النقدية، من خلال تقديم جمال الدين خضيري لقراءة في كتاب "الشعر الأمازيغي بمنطقة الريف: بيبليوغرافيا وأنتولوجيا" لجميل حمداوي.
ويتفحص الباحث نور الدين فيلالي أوجه الكتابة النقدية عند الطيب هلو من خلال "الرؤيا والتشكيل في القصيدة المغربية المعاصرة"، على أن يتطرق هلو إلى تجربة محمد العتروس السردية وأسئلة التلقي، فيما يقدم مصطفى رمضاني قراءة في كتاب "المسرح والمسألة الحقوقية" للحسن قناني.
وسيتم في مناسبة هذا المعرض المنظم بشراكة مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية ونيابة وزارة التعليم في وجدة وجمعية رابطة الفنانين والمبدعين في الجهة الشرقية، توقيع 13 إصدارًا بينها ثلاثة دواوين وأربع كتب نقدية، وعدد مماثل من الأعمال والسردية وديوانيين زجليين.
وتتوخى هذه التظاهرة الثقافية التي تدخل في إطار سلسلة من المعارض المنظمة في مختلف جهات المغرب، تقريب الكتاب من القارئ والتعريف به وإطلاع زوار المعرض على جديد الكتاب والنشر، في إطار الأهمية التي توليها وزارة الثقافة المغربية لفائدة الإبداع والمبدعين والكتاب والقراء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة وجدة المغربيّة تحتضن الدورة الخامسة للمعرض المحليّ للكتاب والنشر مدينة وجدة المغربيّة تحتضن الدورة الخامسة للمعرض المحليّ للكتاب والنشر



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab