افتتاح معرض فلسطين الدولي الـ11 للكتاب في رام الله
آخر تحديث GMT09:56:18
 العرب اليوم -

بمشاركة وزير الثقافة ونظيره الأدرني وعدد من الفنانين

افتتاح معرض فلسطين الدولي الـ11 للكتاب في رام الله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - افتتاح معرض فلسطين الدولي الـ11 للكتاب في رام الله

معرض فلسطين الدولي
القدس المحتلة -ناصر الأسعد

افتتح مساء الخميس، معرض فلسطين الدولي الحادي عشر للكتاب، تحت شعار "فلسطين الوطن .. القدس العاصمة"، بمشاركة وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو ونظيره الأردني نبيل شقم، ود. ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة، ود. خيرية رصاص مستشار أول لرئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ونخبة من الدبلوماسيين العرب والأجانب، وبحضور عدد من الكتاب والفنانين الفلسطينيين والعرب القادمين من مختلف قارات العالم، لتبدأ فعالياته المتنوعة والممتدة حتى الثالث عشر من الشهر الجاري.

وقال بسيسو "رسالة المعرض تقوم على التأكيد على أن القدس عاصمة دولة فلسطين، وتكريس ذلك عبر بوابة الثقافة، ومن خلال العديد من التفاصيل المتعلقة بالقدس داخل المعرض، وكذلك التأكيد على أن فلسطين تنتصر دائمًا لذاكرتها رغم المعيقات والعراقيل .. أردنا أن يجسد هذا المعرض رسالة الصمود والبقاء والقدس".

ولفت بسيسو إلى أن تصميم جدار الفصل العنصري الذي اخترقه القادمون إلى المعرض جاء للتأكيد على أنه "لا يمكن للجدران والحواجز أن تحول دون أن تصل الكلمة والحقيقة إلى شعوب الأرض، وبالتالي نقول إن معرض الكتاب هذا العام، ويأتي بالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة، يحمل رسالة فلسطين الوطن التي لا يمكن أن تنفصل في ذاكرتها عن حاضرها ومستقبلها، فمن واجبنا أن نؤسس لمستقبل الأجيال الشابة والأطفال بترسيخ الذاكرة لديهم .. المعرض هو رسالة فلسطين الثقافية بكل جوانبها".

بدوره أكد شقم "هذا الحدث تشارك فيه الأردن منذ انطلاقه، انعكاسًا لحالة الأخوة ما بين البلدين والشعبين .. قد يأخذ هذا الحدث صورة ثقافية، لكنه يغطي معظم مناحي الحياة، حيث يساهم في نقل إرث وأفكار الكتاب والأدباء والمثقفين والأكاديميين عبر الكتاب، الذي يبقى قاعدة ثقافية أساسية وله جمهوره، رغم تطور وسائل الإعلام".

وأضاف شقم: الأردن تشارك على مستويين؛ الأول رسمي عبر حكومة المملكة الأردنية الهاشمية التي لها مشاركتها الفاعلة، وتعرض إنجازاتها على مختلف المستويات، وخاصة أننا أكثر الدول العربية التي تنشر وتصدر كتبًا عن القدس، علاوةً على العديد من الندوات التي تنتظم بشكل دوري في الأردن عن القدس، أما المستوى الثاني فيتعلق بمشاركة دور النشر الأردنية التي بات لها حضورها العربي الهام، داعيًا الدول العربية والإسلامية لمشاركة الشعب الفلسطيني هذا الحدث ذا الأبعاد الإنسانية، أهمها حب فلسطين، وحب الكتاب.

وتجول الوزيران والشخصيات الاعتبارية والرسمية في زوايا المعرض، ومنها بانوراما فلسطين التي تتحدث بالصور والكتابات عن تاريخ فلسطين منذ مطلع القرن الماضي إلى يومنا هذا، وبانوراما القدس التي تعرض محاكاة لوحات رسمها مبدعون فلسطينيون منذ العام 1917 إلى اليوم، وكذلك نموذج محاكاة قبة الصخرة في قلب المعرض، والكتب الخاصة بكتابة رسالة للقدس، حيث خط كل من بسيسو وشقم وغنام ورصاص كلماتهم الخاصة، قبل التجول في أروقة المعرض، وأجنحة الدول المختلفة، والمؤسسات الفلسطينية الرسمية وشبه الرسمية، والاطلاع على معرض للصور حول القدس بعدسات مصورين من فلسطين وتونس.

وتتواصل فعاليات المعرض حتى الثالث عشر من الشهر الجاري، بمشاركة نخبة من المبدعين العرب ودور النشر، رغم منع الاحتلال الكثير من الناشرين والمبدعين من دول عربية عدة، ومن قطاع غزة، المشاركة في فعاليات المعرض، بسبب سياسة التصاريح، حيث تتوزع المشاركات على ندوات، وأمسيات أدبية، وإطلاق وتوقيع كتب، وغيرها من الفعاليات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح معرض فلسطين الدولي الـ11 للكتاب في رام الله افتتاح معرض فلسطين الدولي الـ11 للكتاب في رام الله



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab