مصطفى الفقي يفتتح  الدورة السابعة لمهرجان من فات قديمه تاه في القاهرة
آخر تحديث GMT12:10:35
 العرب اليوم -

يختص بدعم الحرف اليدوية والتراثية باعتبارها عنصرًا مهمًا لنهوض الأمم

مصطفى الفقي يفتتح الدورة السابعة لمهرجان "من فات قديمه تاه" في القاهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصطفى الفقي يفتتح  الدورة السابعة لمهرجان "من فات قديمه تاه" في القاهرة

مدير مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي
القاهرة ـ العرب اليوم

افتتح مدير مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي، الدورة السابعة لمهرجان «من فات قديمه تاه» الخاص بدعم الحرف اليدوية والتراثية، باعتبارها «عنصراً مهماً لنهوض الأمم»، ويستمر المهرجان حتى 24 الجاري في بيت السناري في ضاحية السيدة زينب (جنوب القاهرة).

وانطلق المهرجان عام 2011 لخلق مناخ ترويجي لحرف يدوية شارفت الاندثار، لذلك أعطيَ اسم مثل مصري دارج هو «من فات قديمه تاه»، بما يوحيه من عمق التراث وأصالته والدعوة إلى التمسك به، وتحققت نقلة للمهرجان عام 2013 باكتسابه بعداً دولياً، واستضاف على مدار السنوات التالية كلاً من تركيا والهند والصين والسودان والكويت، فيما يحل المغرب ضيف شرف الدورة الحالية. وضمت فاعليات الافتتاح عرض أزياء للملابس التراثية المغربية. كما قدمت فرقة السمسمية البورسعيدية عرضاً نال إعجاب الجمهور.

وقال مدير إدارة المشاريع الخاصة في مكتبة الإسكندرية أيمن منصور ، إن المهرجان يستضيف فنوناً مغربية عدة، من أشغال يدوية كالفخار والخزف، وفنون المنزل كالطبخ والأزياء. وتتميز دورة المهرجان كذلك بإتاحة تمثيل أكبر للشباب المصريين ضمن جناح يضم 60 عارضاً، 45 منهم من الأسماء اللامعة في مجالات الحرف اليدوية و15 من الهواة.
ويعرض المهرجان حرفاً تقليدية قديمة وحديثة، من خزفيات وجلود وكليم وباتشوورك وأعمال خشبية وصلصال حراري وشموع، وأخرى شارفت الاندثار، كصناعة الحصير. وشاركت للمرة الأولى في المهرجان غرفة صناعة الحرف اليدوية في اتحاد الصناعات المصرية، وتعرض تسع شعب للحرف اليدوية هي المنسوجات اليدوية والتطريز، المنتجات الزجاجية، حرف الأحجار، الفخار والخزف والسيراميك، المشغولات الخشبية، السجاد والكليم اليدوي، صناعة المجوهرات والحلي، صناعة الشمع، الصناعات المعدنية، بالإضافة إلى عروض فنية حية يقوم عليها فنانون محترفون.

وسخّر بيت السناري صفحته على «فيسبوك» لدعم الابتكار في مجال الحرف التقليدية ودعم الفنانين الشباب بالترويج لمنتجاتهم، ومنهم الفنانة مريم أنور، التي ترى أن «الفن ليس مجرد لوحة على الحائط، بل عمل يضفي بهجة على المنزل». وهي تركز في عملها على زخرفة موائد الطعام بالورود ذات الألوان المبهجة، وكذلك الأطباق البلاستيكية التقليدية لتقديم الشاي.

وشملت إبداعات المشاركين شعار المهرجان الذي صممته الفنانة عتق على طبق من الخشب الزان دمجت فيه بين الفن الأمازيغي والفن الإسلامي بطريقة الحرق على الخشب، وتنظَّم ورش لتعليم الحرف التراثية وفنون الخط العربي على هامش المهرجان «لتحقيق منفعة مزدوجة وتضمين المعرض وجبات تثقيفية»، وفق منصور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى الفقي يفتتح  الدورة السابعة لمهرجان من فات قديمه تاه في القاهرة مصطفى الفقي يفتتح  الدورة السابعة لمهرجان من فات قديمه تاه في القاهرة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان ـ العرب اليوم

GMT 18:08 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

حزب الله يدخل أسلحة جديدة في معركته ضد إسرائيل

GMT 23:54 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

آسر ياسين يكشف تفاصيل أعماله الجديدة

GMT 02:34 2024 السبت ,15 حزيران / يونيو

انتهاء ظاهرة النينيو المناخية بشكل رسمي

GMT 02:59 2024 السبت ,15 حزيران / يونيو

استهداف 3 منازل في غزة وسقوط شهداء بينهم أطفال

GMT 11:16 2024 السبت ,15 حزيران / يونيو

وفاة السيناريست السوري فؤاد حميرة

GMT 10:23 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

كريستال بالاس يضم المغربي شادي رياض لمدة 5 سنوات

GMT 22:02 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

الإعلامية هالة سرحان تعلق على واقعة عمرو دياب

GMT 12:11 2024 السبت ,15 حزيران / يونيو

3 قتلى من جنود الاحتلال عقب تفجير ناقلة في غزة

GMT 23:12 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

سنوات يوسف العجاف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab