الخدمات الاجتماعية في الشارقة تنظم جلسة بشأنّ آليات حماية حقوق الطفل
آخر تحديث GMT22:15:22
 العرب اليوم -

ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب خلال دورته الـ 38 في الإمارة

"الخدمات الاجتماعية في الشارقة" تنظم جلسة بشأنّ آليات حماية حقوق الطفل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الخدمات الاجتماعية في الشارقة" تنظم جلسة بشأنّ آليات حماية حقوق الطفل

جلسة حوارية حول آليات حماية حقوق الطفل
الشارقة – العرب اليوم

نظّمت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة جلسة حوارية حول آليات حماية حقوق الطفل، استضافت خلالها فاطمة إسماعيل، رئيس قسم الدعم الاجتماعي في الدائرة للحديث عن "قانون وديمة" المتعلق بحقوق الطفل الأسرية، والمجتمعية، والصحية، والتعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 وجاءت الجلسة ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019، بدورته الـ 38 التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب تحت شعار" افتح كتابًا، تفتح أذهانًا" في مركز إكسبو الشارقة حتى 9 نوفمبر /تشرين الثاني الجاري.

وألقت الجلسة الضوء على قانون وديمة بهدف تعزيز الوعي، ونشر الثقافة القانونية في المجتمع، بالإضافة إلى حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على حقوق الطفل من خلال إصدارها وتحديثها لبنود القوانين المعنية بحماية حقوقه.

أقرأ أيضاغاندي وطاغور ومحفوظ أبطال "الكاريكاتير" في مهرجان مصر على نهر الجانجا

 وعددت فاطمة إسماعيل حقوق الطفل كالحقوق الأسرية في الاسم، والتسجيل والجنسية، وعدم المساس بشرف الطفل، أو سمعته، بالإضافة إلى الحقوق الأسرية، والحقوق الصحيّة، والحقوق الاجتماعية، والحقوق الثقافية، والحقوق التعليمية، والحق في الحماية.

 وبينت مقدمة الجلسة أن دائرة الخدمات الاجتماعية وضعت أجندة مكونة من 11 محورًا بهدف إطلاع مختلف المؤسسات المعنية بالأطفال، والجهات ذات الصلة عليها، بما ينسجم وحقوق الطفل الأصيلة، مستعرضة بعض النماذج لأطفال حرموا من أبسط حقوقهم كالاسم والجنسية والتعليم.

 كما تطرقت فاطمة إسماعيل للإجراءات العقابية التي وضعها القانون لكل مخالفة، أو إهدار لأي حق من حقوق الطفل، يتضمن التزام الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية بحماية حقوق الطفل الأساسية، التي تكفل له الحق في التعليم وحظر أشكال العنف كافة في المؤسسات التعليمية، وحمايتهم من الاستغلال، أو سوء المعاملة وحظر تعريضهم للإهمال، أو التشرد، أو التسول، أو تعريض سلامتهم البدنية، أو توازنهم النفسي والعاطفي والأخلاقي للخطر.

 وبينت إسماعيل أن قانون حقوق الطفل "وديمة" يحتوي على 74 مادة تشتمل على حقوق الطفل كافة التي كفلتها المواثيق الدولية وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، ومبادئ الدستور الإماراتي، منها حق الحماية الثقافية للطفل، ومنع حيازة أو إنتاج، أو تداول منتجات مرئية، أو مسموعة، تشتمل على صور أو كلمات جنسية، حيث تصل عقوبة هذا الفعل إلى الحبس لمدة سنة وغرامة 100 ألف درهم.

يشار إلى أن "قانون وديمة" سمّي نسبة إلى الطفلة، وديمة ذات الثماني سنوات، التي عانت إهمالًا وتعذيبًا من والدها وزوجة والدها المنفصل عن أمها، الأمر الذي أدى إلى موتها على يد الأب والذي حاول إخفاء فعلته بدفنها بالصحراء، في جريمة هزت مجتمع الإمارات.

قد يهمك أيضا

فيلم "فتوى" يحصد جائزة "التانيت" الذهبي في مهرجان أيام قرطاج السينمائية

مهرجان أيام قرطاج السينمائية يختتم فعالياته في تونس مساء السبت

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخدمات الاجتماعية في الشارقة تنظم جلسة بشأنّ آليات حماية حقوق الطفل الخدمات الاجتماعية في الشارقة تنظم جلسة بشأنّ آليات حماية حقوق الطفل



خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية في حفل نيويورك

بريانكا شوبرا تخطف الأنظار بإطلالتها بفستان باللون الأحمر

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 03:18 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

منى محمود تستخدم الجوخ والأقمشة في ديكوراتها

GMT 07:48 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 13:46 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

اختراع ..اكتشاف .. لا يهم.. المهم الفائدة

GMT 19:29 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 04:24 2013 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"سوبر جلو" علاج جديد وفعال للدوالي أقل إيلامًا

GMT 01:28 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

"حناء العريس" ركن أصيل من طقوس الزواج السوداني

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

دراسة بريطانية تتوِّج المرأة السورية ثالث أجمل نساء العالم

GMT 23:06 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

٧ فوائد لا تعرفينها عن كبسولات فيتامين E للبشرة والجلد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab