أبو الهول وأشياء أخرى تكشف سر انبهار سيجموند فرويد بالحضارة المصرية
آخر تحديث GMT16:56:28
 العرب اليوم -

ينقب في عقل الإنسان بتمعن ليكشف عن خبايا الماضي

أبو الهول وأشياء أخرى تكشف سر انبهار سيجموند فرويد بالحضارة المصرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو الهول وأشياء أخرى تكشف سر انبهار سيجموند فرويد بالحضارة المصرية

أبو الهول
القاهرة - العرب اليوم

        لا أحد ينكر أن سيجموند فرويد من أشهر علماء النفس وربما أشهرهم، إلا أن ما لا يعرفه الكثيرون أن فرويد كان مجنونا بالآثار المصرية، بل إنه كان يشتري كل ما يستطيع شراءه من الآثار حتى لو لم تكن أصلية.
         
        وقالت وسام محمد عبد العليم الباحثة بقسم الآثار بجامعة اوجوس بالدنمارك، إن فرويد استخدم الفكر المصري القديم في كثير من أبحاثه.
         
        ما سبق ليس مجرد سرد، بل حقائق تم التأكد منها وظهرت جلية في منزله الذي زارته وسام محمد عبد العليم، أثناء حضورها أحد المؤتمرات في لندن ونقلت لنا صورة حية للمنزل، لنكتشف الكثير من أسرار حياة فرويد.
         
        وقالت وسام: يقع متحف فرويد في العاصمة الإنجليزية لندن، وهو المنزل الذي عاش به عالم النفس الأشهر ومؤسس علم التحليل النفسي "سيجموند فرويد"، حتى وفاته بنفس المنزل في سبتمبر عام 1939م، حيث ولد العالم النمساوي في عام1856م وعاش أغلب حياته بمدينة فيينا، حتى سيطر النازيون على النمسا عام 1938م، فارتحل إلى لندن مع ابنته "أنا فرويد" رائدة علم نفس الأطفال، بعد لجوئهما السياسي إلى انجلترا.
         
        وافتتح المتحف مؤخرا معرضاً جديداً بالتعاون مع متحف بتري التابع لجامعة لندن UCL، بعنوان "بين أوديب وأبو الهول: فرويد ومصر"، واستعرض المعرض عشق فرويد لمصر وللحضارة المصرية القديمة، وهو ما نستطيع تتبعه بسهولة سواءً من كتاباته أو من مجموعة الآثار المصرية المنتشرة بالمنزل، حيث لعبت مصر دوراً بارزاً في كتابات فرويد، ففي كتابه الشهير عن الفنان الإيطالي "ليوناردو دا فنشي"، قام فرويد بالإسقاط على الربة المصرية "موت"، للتعبير عن الهوية المبدعة لدافنشي، وظهر تأثره الشديد بمصر في آخر كتبه "موسى والتوحيد".
         
        وفي الوقت الذي اجتاح علم الآثار العالم، وعلى الأخص الولع الشديد بالآثار المصرية، اتبع فرويد منهجاً خاصا به أطلق عليه "علم آثار العقل"، حيث شبه علم النفس بعلم الآثار، فهو ينقب فى عقل الإنسان بتمعن ليكشف عن خبايا الماضي الدفينة ويعمل على الربط بين المكتشفات بعضها البعض في سياق الحاضر لاستكشاف النفس البشرية،
         
        وعلى الرغم من أن فرويد كان متيماً بالآثار القديمة واستطاع أن يجمع حوالي 2500 أثر، إلا أن الآثار المصرية كانت عشقه الأكبر، وهي تمثل أغلب مجموعته من الآثار.
         
        ويعتمد المعرض على حوار نادر بين "سيجموند فرويد" ومعاصره عالم الآثار الإنجليزي الشهير وأول أستاذ لعلم المصريات في المملكة المتحدة "فلندرز بتري"، وذلك بالمقارنة بين أفكارهما حول علم الآثار وكذلك مجموعاتهما الأثرية.
         
        ويتضمن المعرض بعض المقتنيات التي تعرض لأول مرة، بالإضافة إلى اللوحة الشهيرة "أوديب يقابل أبو الهول" والتي كانت معلقة على الدوام بجانب السرير الخاص بفرويد.
         
        وينظم المتحف عددا من الفعاليات التي تضم بعض الندوات والجولات الإرشادية، وتتضمن يوما دراسيا عن فرويد ومصر، وندوة عن الأحلام وتفسيرها في مصر القديمة.

وقد يهمك أيضًا:

"الآثار" المصرية تعثر على ورشة لصناعة الأعمدة في جبل السلسلة

اكتشاف تمثال جديد لـ"أبو الهول" في محافظة الأقصر

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو الهول وأشياء أخرى تكشف سر انبهار سيجموند فرويد بالحضارة المصرية أبو الهول وأشياء أخرى تكشف سر انبهار سيجموند فرويد بالحضارة المصرية



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد- العرب اليوم

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 22:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تعلن حالة الكوارث الطبيعية في 126 بلدية جنوب البلاد

GMT 07:02 2018 الخميس ,30 آب / أغسطس

تعرفي على كيفية اختيار ستائر تناسب منزلك

GMT 19:32 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع ديفيد دي خيا

GMT 18:46 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 17:47 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

صورة "سيلفي" منشورة عبر "فيسبوك" تسجن صاحبتها في كندا

GMT 12:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 22:05 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

فوائد الفجل الأسود لتطهير الكبد من السموم

GMT 21:10 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التليفزيون المصري يعرض مسلسل "عودة الروح"

GMT 01:57 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

GMT 06:24 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

Lotus Création Hijabe تطرح تشكيلة مميّزة من الخمارات

GMT 14:51 2014 الخميس ,17 تموز / يوليو

تحديد قرعة الدوري الإيطالي لكرة القدم

GMT 07:32 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"النقد السعودي" تُقِرّ تمديد 9 منتجات من "أليانز"

GMT 11:10 2016 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

نائب مدير الكرة في "النصر" يطمئن الجماهير على حمود

GMT 02:31 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

نصائح للسفر إلى المالديف في كانون الثاني للتمتع بالطبيعة

GMT 11:21 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فتاة مكسيكية تتهم عمرو وردة بـ"فيديو جنسي"

GMT 16:27 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

انخفاض طفيف بسعر فحم الطاقة القياسي في الصين الأسبوع الماضي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab