رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه في العاصمة المصرية
آخر تحديث GMT23:34:59
 العرب اليوم -

متأثرًا بمرض عضال عن عمر يناهز 77عامًا

رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه في العاصمة المصرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه في العاصمة المصرية

الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه
طرابلس - العرب اليوم

أعلنت رابطة الأدباء والكتاب الليبيين، أن الكاتب والدبلوماسي أحمد إبراهيم الفقيه توفي الأربعاء، في العاصمة المصرية القاهرة عن عمر ناهز 77 عاما متأثرًا بمرض عضال.

ووصفت الرابطة الكاتب الراحل بأنه "أحد القامات الإبداعية"، حيث ولد في 28 ديسمبر / كانون الأول 1942 في بلدة مزدة جنوبي طرابلس وحصل على درجة الدكتوراه في الأدب العربي الحديث من جامعة أدنبره.

وبدأ نشر القصص القصيرة والمقالات في الصحف الليبية والعربية منذ 1959 وعمل في عدد من المؤسسات الصحفية كما ساهم في تأسيس اتحاد الأدباء في ليبيا.

وعمل كذلك سفيرا لليبيا في أثينا وبوخارست وأستاذا جامعيا محاضرا في الأدب العربي الحديث بجامعات ليبية ومغربية ومصرية.

وفازت مجموعته القصصية "البحر لا ماء فيه" بالمركز الأول في جوائز اللجنة العليا للآداب والفنون في ليبيا، وأصدر العديد من الروايات منها "حقول الرماد" و"فئران بلا جحور" و"الطريق إلى قنطرارة" و"العائد من موته" و"خفايا القصر المسحور" إضافة إلى دراسات نقدية وأدبية مختلفة.

ونعاه الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في بيان جاء فيه "كان الكاتب والروائي الكبير صاحب رأي وقلم مستنير سخره لخدمة قضايا بلاده والقضايا العربية عموما، وكان في طليعة المدافعين عن الحقوق العربية حتى آخر يوم في حياته".

وقد يهمك ايضًا:

نورة الكعبي تطلق بوابة الشعر الشعبي في أبوظبي

نحاتون إيطاليون يؤكدون استعدادهم لترميم آثار مدينة تدمر السورية التاريخية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه في العاصمة المصرية رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه في العاصمة المصرية



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

طُلّي بالأبيض في جميع الأوقات مع موديلات تُناسب الصيف

نيويورك - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab