مجمع اللغة العربية في الشارقة يُقيم دورة تدريبية للتحرير المعجمي في تونس
آخر تحديث GMT14:04:23
 العرب اليوم -

بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو"

مجمع اللغة العربية في الشارقة يُقيم دورة تدريبية للتحرير المعجمي في تونس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجمع اللغة العربية في الشارقة يُقيم دورة تدريبية للتحرير المعجمي في تونس

مجمع اللغة العربية بالشارقة فى تونس
الشارقة -العرب اليوم

نظَّم مجمع اللغة العربية بالشارقة، في العاصمة التونسية تونس، دورة تدريبية في منهجيّة التحرير المعجمي الخاص بمشروع المعجم التاريخي للغة العربية، بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، استهدف خلالها نخبة من الباحثين واللغويين الأكاديميين والعلماء المتخصصين فى العربية.

جاء ذلك في إطار الدورات التدريبية التكوينية التي يشرف عليها اتحاد المجامع اللغوية ومجمع اللغة العربية بالشارقة ضمن جهود العمل على "المعجم التاريخي للغة العربية" – المشروع العربي القومي الذي جعلته الشارقة أولى أولوياتها، والمخصص لحفظ وتوثيق مفردات لغة الضاد والتأريخ لها منذ نشأتها الأولى إلى يومنا هذا، حيث نظم المجمع سلسلة دورات في تسع دول عربية بهدف توحيد طريقة التحرير المعجمي، وتحديد منهجٍ واضح يتبّعه جميع الأكاديميين واللغويين المشاركين في لجان المعجم في العالمين العربي والإسلامي.

وأقيمت الدورة في سياقين الأول نظري قدمه متخصّصون في اللغة العربية، وسياق تطبيقي قدمه المهندس باسل الحايك من مجمع اللغة العربية بالشارقة، وحضر الدورة لغويون أكاديميون وعلماء من ثلاث دول، حيث شارك من جمهورية السودان أربعة أكاديميّين يتقدّمهم مدير مجمع اللغة العربية بالخرطوم سعادة الأستاذ الدكتور بكري محمد الحاج.

وحضر من المجمع الليبي خمسة من المنسقين يتقدمهم الأستاذ الدكتور طارق، ومن الجانب التونسي، شارك فريق من ستة عشر محررا معجميا يترأسُهم الأستاذ الدكتور محمد شندول أستاذ اللسانيات والمعجميات بجامعة قرطاج.

وانطلقت فعاليات الدورة التي أقيمت يومي الـ 11 و12 من سبتمبر الجاري، بحفل أقيم بحضور سعادة الدكتور لطّوف العبد الله المدير التربوي في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم نيابة عن معالي الدكتور محمد بن عمر المدير العام لمنظمة "الألكسو"، والدكتور امحمد صافي المستغانمي الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة، والدكتور مأمون وجيه المدير العلمى لمشروع "المجمع التاريخي للغة العربية".

واستهل الحفل بكلمة قدمها الدكتور لطوف العبد الله، رحّب خلالها بالضيوف المشاركين من مختلف البلدان العربية، وأكد على أهمية الدورة في مسيرة مشروع المعجم، وأثرها على تسريع وتيرة إنجازه.

وأشاد د. مأمون وجيه بالجهود التي تبذلها الشارقة في إنجاح مشروع المعجم التاريخى للغة العربية، والبذل السخي والتشجيع المعنوي الذي يقدّمه الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، وقال: "حاكم الشارقة أحيا من خلال المعجم مشروعاً تردد العرب في إنجازه عقوداً من الزمن، وها نحن أولاء نرى بشريات تحقيقه عمليا بعدماً كنّا نقرأ عنه نظريا".

وأشار الدكتور محمد صافي المستغانمى -فى كلمته الافتتاحية- إلى طبيعة المشروع، والعوائق التي تمّ تجاوزها، والجانب العلمي الذي يتولاّه اتّحاد المجامع اللغوية، والجانب العملي التنفيذى الذي تتولاّه اللجنة التنفيذية بالشارقة.

واستعرض المستغانمي الخطوات العملية التى قطعتها اللجنة التنفيذية للمشروع من توفير المنصة الرقمية، وتوفير الكتب والمصادر اللغوية والأدبية والفكرية والعلمية المتنوعة، وأساليب أتمتة العمل ومعالجة المدونة رقمياً، ومزودات الخدمة الرقمية الخاصة بتخزين المادة اللغوية المنتجة وغير ذلك مما تمّ توفيره لإنجاح المشروع.

واختتمت فعاليات الدورة بحفل شهد تكريم المشاركين، وتسلم خلاله دكتور لطوف العبد الله، الدكتور محمد بن عمر مدير منظمة "الألكسو" هدية تذكارية من مجمع اللغة العربية بالشارقة.
ويشارك عشرة مجامع لغوية من شتى الدول العربية في إنجاز "المعجم التاريخي للغة العربية"، علاوة على المراكز المتخصصة في البحث اللغوي كمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الرياض ومكتب تنسيق التعريب في الرباط. 

يذكر أن مجمع اللغة العربية في الشارقة مؤسسة حكومية أكاديمية تابعة لإمارة الشارقة، تأسست في العام 2016، بهدف العناية بقضايا اللغة العربية ودعم المجامع اللغوية والعلمية في العالَمَينِ العربي والإسلامي، وتعد همزة وصل للحوار الثقافي والبحث اللغوي والمعجمي بين الباحثين في شتى دول العالم.

قد يهمك أيضا:

المصري محمد رشاد يفوز برئاسة اتحاد الناشرين العرب

وعود مرشحي مجلس إدارة الاتحاد الناشرين العرب خيالية

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجمع اللغة العربية في الشارقة يُقيم دورة تدريبية للتحرير المعجمي في تونس مجمع اللغة العربية في الشارقة يُقيم دورة تدريبية للتحرير المعجمي في تونس



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها المكشوفة

الرباط - وسيم الجندي

GMT 04:12 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
 العرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 01:17 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
 العرب اليوم - تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية

GMT 18:32 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بـ”خطوة بسيطة يمكن الشفاء من مرض السكري

GMT 18:14 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

هزاع المنصوري يعود للأرض بعد مهمة في الفضاء استمرت 8 أيام

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على القيمة الحقيقية لثروة كيت ميدلتون

GMT 01:46 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة ثنائي نادي الزمالك أمام فريق وادي دجلة

GMT 08:53 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

لأول مرة شهادة جامعية تؤهل لوظيفة "جاسوس دولي"

GMT 12:23 2014 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"خليج القروش" يعكس روح شرم الشيخ

GMT 23:42 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

أروع النصائح التي تجعل جمالك الطبيعي وبدون مكياج

GMT 10:34 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

صور روسيا 2018

GMT 16:21 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"غوغل" تُقيل 48 شخصًا مِن مُوظّفيها بشأن مزاعم تحرُّش جنسي

GMT 00:21 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

بيئة مصر توضح أهداف خطة تطوير الفحم النباتي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab