مهرجان رام الله رقصتنا قصتنا يذكّر بحق الفلسطينيين بالفرح ويشرك ذوي الاحتياجات وأطفال النرويج
آخر تحديث GMT12:16:22
 العرب اليوم -

يحمل همّ الأرض المحتلة بمشاركة 23 فرقة فلسطينية وعربية ودوليّة

مهرجان رام الله "رقصتنا قصتنا" يذكّر بحق الفلسطينيين بالفرح ويشرك ذوي الاحتياجات وأطفال النرويج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مهرجان رام الله "رقصتنا قصتنا" يذكّر بحق الفلسطينيين بالفرح ويشرك ذوي الاحتياجات وأطفال النرويج

مهرجان «رام الله للرقص المعاصر»
رام الله ـ ناصر الأسعد

تنطلق فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان «رام الله للرقص المعاصر» الأسبوع المقبل  تحت شعار «رقصتنا.. قصتنا»  بمشاركة 23 فرقة فلسطينية وعربية ودولية. وقال خالد عليان مدير المهرجان أنه يأتي " ليؤكد شغف الفلسطينيين بالفرح وتشبثهم بالأمل والحياة. فالرقص كغيره من الفنون لطالما كان مرتبطاً بالهمّ الفلسطيني».

وأوضح عليان أن الفرقة التونسية «شطحة» ستفتتح المهرجان في الحادي عشر من الشهر الجاري على خشبة مسرح رام الله الثقافي بعرض «يا له من ربيع».

وأضاف أن فرقاً من الجزائر والمغرب وفرنسا والنرويج وبريطانيا وسويسرا وألمانيا وأستونيا إضافة إلى الفرق المحلية الفلسطينية ستقدم عروضها في رام الله وأريحا وجنين وبيرزيت وبيت لحم.وأشار إلى أن المهرجان نجح خلال السنوات العشر الماضية في تطوير قدرات الراقصين الفلسطينيين ونشر موضوع الرقص المعاصر حيث أصبح هناك اهتمام من الفرق الفلسطينية به. وقال إنه يتيح للفرق المشاركة التي تعرض ثقافات شعوبها تبادل الخبرات في ما بينها وإن دورة هذا العام ستشهد مجموعة من العروض المشتركة لفرق فلسطينية وأخرى أجنبية، مضيفاً أن «معظم الفرق وبالذات العربية والفلسطينية ستركز على مواضيع لها علاقة بالهوية والثورات العربية».

وبدأ المهرجان منذ العام 2012 بالاهتمام بدمج ذوي الإعاقة في المجتمع عبر الرقص من خلال استضافة راقصين منهم. وفي إطار اهتمامه بالأطفال وتخصيص عروض لهم، يستضيف المهرجان هذه الدورة، أطفالاً من النرويج ليخوضوا تجربة حياة مشتركة مع أطفال فلسطين.ويعتز عليان أن مهرجان رام الله للرقص المعاصر، أصبح على خريطة المهرجانات الدولية وأن هناك العديد من الفرق العالمية التي أصبحت تشارك فيه بعروض جديدة ومن هؤلاء الراقص العالمي أكرم خان.وقال: «للمرة الأولى في المهرجان سننظم يوما" تسويقيا" للفنون الأدائية الذي سنوفر من خلاله مساحة لكل فرقة وفنان لعرض أعمالهم الفنية وبناء شبكة علاقات مع ضيوف المهرجان». وتستمر فعاليات المهرجان الذي يقام بدعم من عدد من المؤسسات المحلية والدولية حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجان رام الله رقصتنا قصتنا يذكّر بحق الفلسطينيين بالفرح ويشرك ذوي الاحتياجات وأطفال النرويج مهرجان رام الله رقصتنا قصتنا يذكّر بحق الفلسطينيين بالفرح ويشرك ذوي الاحتياجات وأطفال النرويج



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 18:24 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

طبيب أميركي يوضح حقيقة مؤلمة عن كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab