ممثل إيراني يعتذر عن تغريدة تدعم قرار زواج المثليين في أميركا
آخر تحديث GMT11:57:24
 العرب اليوم -

بعدما أثار كثيرًا من الجدل واللغط والانتقاد من قبل الإيرانيين

ممثل إيراني يعتذر عن تغريدة تدعم قرار زواج المثليين في أميركا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ممثل إيراني يعتذر عن تغريدة تدعم قرار زواج المثليين في أميركا

الممثل الإيراني بهرام رادان
طهران - مهدي موسوي

قدم الممثل الإيراني بهرام رادان اعتذارا عن تغريدته التي دعم فيها حكم المحكمة العليا التاريخي في الولايات المتحدة الذي دعم زواج المثليين، بعد الجدل الكبير الذي أثارته تغريدة الممثل بشأن زواج المثلين الذي لا يزال من المحرمات داخل الجمهورية الإسلامية، ويعتبر جريمة عقوبتها الإعدام.وغرّد رادان الحائز على جائزة الدولة نهاية الأسبوع، "مني إلى أوباما، قرار المحكمة العليا الأميركية بقانونية زواج المثليين هو قرار تاريخي على مقياس نهاية العبودية"، وفي غضون ساعات تعرض الممثل للنقد والإساءة من قبل المستخدمين ما دفعه إلى حذف تغريدته.

وطالبت صحيفة "كيهان" المحافظة، بوضع رادان على القائمة السوداء، كما تم استدعاء الممثل للاستجواب من قبل وزارة "الثقافة والإرشاد الإسلامي"، ونشرت الصحيفة الخميس، خطاب اعتذار قدمه رادان بشأن رأيه في زواج المثلين، وكان الخطاب موجها إلى رئيس تحرير الجريدة حسين شاريت مادارين المعروف باستهداف الشخصيات المعارضة وتنظيم الحملات الإعلامية ضدها.

وجاء في نص الخطاب "ما تم نشره على شبكة الانترنت فيما يخص رأيي حول زواج المثليين كان خطأ ولا يعكس كرامة الشعب الإيراني الذي أعتذر له، فنحن نعيش في بلد يحتفل بالزواج باعتباره من تقاليد النبي محمد، أما القوانين الأميركية فليس لها أي تأثير على الجمهورية الإسلامية، وزواج المثليين أمر مستهجن لدينا في ظل قيمنا وقوانيننا الاجتماعية والدينية".

وذكرت الناشطة الإيرانية في المساواة بين الجنسين سعودة راد لصحيفة "الغارديان، أن " السلطات الإيرانية تخشى من بداية تحدث الناس عن المثلية الجنسية، ولا تزال الحكومة تريد الأمر أن يظل من المحرمات فالدولة تخشى من أن يصبح أمرا طبيعيا"، يأتي ذلك في ظل اشتعال النقاش على الانترنت بين الإيرانيين بشأن المثلية الجنسية، وبخاصة مع دعم بعض الأشخاص للأمر من خلال تلوين صورهم الشخصية بألوان قوس قزح الذي يمثل علما للمثلين.

وأضافت راد أن "تلوين الصور بقوس قزح يمثل فرصة ذهبية لدعم المثليين والمخنثين والمتحولين جنسيان، ما يشير إلى بداية الحديث عن الأمر على محمل الجد، ويمكنك أن ترى البعض يدعم المثلية الجنسية والبعض يرفضها إلا أن الحقيقة أن هناك نقاش حقيقي دائر حول الأمر"

وأعرب المتشددون في إيران عن قلقهم بشأن حديث الناس عن المثلية الجنسية واستخدام لفظ "hamjensgara" الذي يشير إلى المثلية الجنسية بدلا من اللفظ السلبي المماثل للمعنى ممثلا في كلمة "hamjensbaz"، ولا يزال قانون العقوبات الإيراني الجديد يجرم المثلية الجنسية أيضا.

وأكدت إحدى الصحافيات البارزات سابا أزربيك، إدانتها للشذوذ الجنسي لأنها تتذكر مصير قوم لوط وما حدث لهم، على جانب أخر تحدثت ملكة موسيقى البوب الإيرانية علنا عن "رهاب المثلية الجنسية"، وعرضت شريط فيديو لزوجين مثليين، ويذكر أنه حتى وقت قريب كانت عقوبة المثلية الجنسية لجميع الأطراف هي الإعدام، ولكن بعد التعديلات الجديدة في قانون العقوبات فإن الشخص الذي يأخذ وضع "active" سيعاقب بـ100 جلدة، أما الشخص الذي يتخذ الوضع "passive" سوف يواجه عقوبة الإعدام، وستعاقب المرأة المشاركة في نفس الأعمال ب 100 جلدة.

وأوضح أمين عام المجلس الأعلى الإيراني لحقوق الإنسان في عام 2013 محمد لاريجاني، أن " المثلية الجنسية تعتبر مرضا ينبغي علاجه"، إلا أن منظمة الصحة العالمية كانت لا تعتبر الشذوذ الجنسي مرضا عقليا في فترة التسعينات، وعلى النقيض صدرت فتوى في إيران من قبل آية الله خامنئي عام 1987 تسمح بإجراء عميلات التحول الجنسي، وعادة ما تخلط السلطات بين الشذوذ الجنسي والتحول الجنسي والاعتداء الجنسي على الأطفال، إلا أنها تحاول تعديل هذا الخلط حاليا، وقد رحب النشطاء بما أعلنته إيران في آذار/مارس من أنها تستعد لتجريم عمليات التحول الجنسي القسرية، وكذلك حظر العلاجات التعويضية للمثلين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ممثل إيراني يعتذر عن تغريدة تدعم قرار زواج المثليين في أميركا ممثل إيراني يعتذر عن تغريدة تدعم قرار زواج المثليين في أميركا



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 13:02 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
 العرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:40 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
 العرب اليوم - "سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 05:44 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:55 2016 الجمعة ,08 تموز / يوليو

معالج هجر يؤكد أن معسكر تونس كفيل بإعداد هجر

GMT 10:28 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

ميراث العلماء يعمر الكون ويقهر ظلمات الجهل والخرافة

GMT 20:20 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الدينار الاردني الاربعاء

GMT 14:49 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

وحده التحكم الإلكترونيه بالسياره"CONTROL UNIT"

GMT 01:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جزر قوس قزح يساعد في تحويل الحديقة إلى مشهد جذاب

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 19:07 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

"كيا" تكشف عن إصدار محدود من "سبورتاغ JBL" بلاك ايديشن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab