متحف السادات في الإسكندرية يوثق لحياته ولملحمة حرب أكتوبر
آخر تحديث GMT07:47:25
 العرب اليوم -

يضم بذلته الملطخة بالدماء و600 قطعة من مقتنايته

متحف السادات في الإسكندرية يوثق لحياته ولملحمة "حرب أكتوبر"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متحف السادات في الإسكندرية يوثق لحياته ولملحمة "حرب أكتوبر"

متحف السادات في الإسكندرية

الإسكندرية ـ أحمد خالد يؤرخ متحف الرئيس الراحل أنور السادات الموجود في مكتبة الاسكندرية مرحلة هامة وخطيرة من صفحات نضال المصريين، ويوثق لحياة شخصية كان لها دورا بارزًا في تاريخ الشعب المصري الحديث وكفاحه ضد الكيان الصهيوني على الرغم من اختلاف البعض على دوره وقراراته في هذه الفترة. ويحوي المتحف أكثر من 600 قطعة من مقتنيات الرئيس الراحل أنور السادات، أشهرها البذلة التي ارتداها الرئيس يوم اغتياله، والتي لا تزال مُلطخة بدمائه، إلَّا أن المفارقة الغريبة هي أنه لا يزال متحف السادات في مكتبة الإسكندرية يبحث عن زوار منذ افتحته سوزان مبارك وقرينته جيهان السادات في ذكرى "نصر أكتوبر" قبل 4 سنوات .
متحف السادات في الإسكندرية يوثق لحياته ولملحمة حرب أكتوبرويضم المتحف مجموعة من المقتنيات الشخصية للرئيس السادات، وهي إهداء من زوجته السيدة جيهان السادات، من بينها البذلات البحرية التي ارتداها الرئيس في حفل افتتاح قناة السويس للمرة الأولى بعد الحرب عام 1975، وأيضًا في الافتتاح الثاني لقناة السويس عام 1980، والجلباب المصري الذي كان يرتديه الرئيس السادات، أثناء القيام برحلته لقريته ميت أبو الكوم في محافظة المنوفية.
كما يحتوي على مجموعة من الأوسمة التي حصل عليها من دول مختلفة؛ كالقلادة المهداة إليه من دولة ماليزيا، ومفتاح مدينة بنسبرج الأميركية الذي حصل عليه الرئيس السادات من عمدة المدينة أثناء زيارته للولايات المتحدة، وأيضًا مجموعة من الأوسمة المختلفة من المغرب والنمسا واليونان ووسام أمية السوري، أيضًا مجموعة من السيوف من الهند والإمارات، وسيف الشرف الخاص بالجيش المصري.
متحف السادات في الإسكندرية يوثق لحياته ولملحمة حرب أكتوبر
ويعتبر متحف السادات من المزارات الرئيسية لمعظم الشخصيات الهامة المصرية والدولية التي تزور مكتبة الإسكندرية؛ حيث يحرص الجميع على المكوث فترة طويلة داخل المتحف؛ لمشاهدة مقتنياته وصوره النادرة والاستماع إلى خطبه، إلَّا أن الجمهور العادي مازال عازفًا عن زيارته عدا القليل منه الذي يعلم بأهمية المتحف ويتذكره فقط في "احتفالات أكتوبر" كل عام.
ويضم المتحف مجموعة من الصور التي توثق حياة السادات، وصورًا لملحمة "حرب أكتوبر"، وأيضًا مكتب ومكتبة الرئيس اللذين تم إحضارهما من منزله الكائن بالجيزة، ويتواجد في المتحف كذلك مجموعة من العصي والبايب الذي كان يحرص السادات دائمًا على حمله، وأيضًا مجموعة من الكتب التي ألفها ومجموعة من الخواطر التي كتبها بخط يده، وتوثق لحظات مهمة في حياة الرئيس والتاريخ المصري وآراء الرئيس السادات بها.
كما يشمل بين جنباته أيضًا مجموعة من الأوسمة والنياشين التي حصل عليها السادات في مناسبات مختلفة؛ ومنها مجموعة من الأوسمة المصرية كوشاح القضاء ووسام النيل الذي يُعد أعلى وسام مصري، وكذلك وسام العلوم والفنون ووسام الشرف والرياضة والعمل، وقلادة الجمهورية المصنوعة من الذهب، والنجمة العسكرية، وكذلك نجمة سيناء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف السادات في الإسكندرية يوثق لحياته ولملحمة حرب أكتوبر متحف السادات في الإسكندرية يوثق لحياته ولملحمة حرب أكتوبر



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab