عُمان تنظم في بوروندي مؤتمرًا دوليًا مع احتفالات العيد الوطني الـ44
آخر تحديث GMT10:35:48
 العرب اليوم -

عن الحضارة والثقافة الإسلامية والدور التاريخي لها في أفريقيا

"عُمان" تنظم في بوروندي مؤتمرًا دوليًا مع احتفالات العيد الوطني الـ44

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "عُمان" تنظم في بوروندي مؤتمرًا دوليًا مع احتفالات العيد الوطني الـ44

سلطان عمان قابوس بن سعيد
القاهرة ـ إسلام عبد الحميد

تُنظّم سلطنة عمان ممثلة في هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية المؤتمر الدولي حول الحضارة والثقافة الإسلامية والدور العماني في دول البحيرات العظمى الأفريقية، بالتعاون مع جامعتي "بوروندي"، و"السلام والتصالح" في جمهورية بوروندي في العاصمة بوجمبورا.

وتواكب جلساته فترة الاحتفالات بالعيد الوطني الرابع والأربعين للسلطنة، وقد تقرر تنظيمه في إطار الاهتمام بمتابعة تفعيل الرؤى الإستراتيجية التي يوجه بتنفيذها سلطان عمان قابوس بن سعيد، وتستهدف مواصلة قيام السلطنة بدورها المحوري الذي يسهم بإيجابية في إثراء حوار الحضارات والانفتاح على ثقافات الشعوب، خصوصًا على خلفية الروابط التاريخية مع الشعوب الإفريقية

ويُعقد المؤتمر في الفترة من 9 إلى 12 كانون الأول/ ديسمبر، ويرعى حفل افتتاحه رئيس جمهورية بوروندي بيير نكرونزيزا، وسيترأس وفد السلطنة المشارك في أعماله وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ محمد بن عبد الله السالمي، وبحضور رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية الدكتور حمد بن محمد الضوياني.

ويهدف المؤتمر إلى دراسة تاريخ الحضارة والثقافة الإسلامية على ضوء الدور العماني في دول البحيرات العظمى من مختلف جوانبه السياسية والحضارية والاقتصادية والاجتماعية، مع استعراض الكثير من الملفات حول عناصر الوحدة بين أقاليمها، وثراء التنوع في مجتمعاتها، وعاداتها وتقاليدها، والحياة الثقافية والعمرانية.

ويعكس عقده الاهتمام بنشر الفكر المستنير مع التعريف بسياسات السلطنة، التي لا تعرف التعصب أو التطرف أو المذهبية و تعبر عن السماحة والوسطية والاعتدال وفقا للتوجهات الثابتة التي تؤكد على الاهتمام بإحياء التراث الحضاري  في جميع المجالات مع تجديده ليواكب العصر الحديث تعبيرًا عن مفاهيم الأصالة والمعاصرة.

وتتناول مناقشات المؤتمر تطورات التواصل بين عمان ودول شرق إفريقيا والقرن الإفريقي والبحيرات العظمى، وسيستعرض مسيرة تاريخ وحضارة عمان، واستجلاء الجذور والمرجعيات التاريخية لها، وقد اعتمدت البحوث العلمية وأوراق العمل على الوثائق والمخطوطات العمانية.

وتقدّم إلى المؤتمر أكثر من 126 باحثًا من مختلف دول العالم، وتركزت أوراق عملهم حول إسهامات العمانيين في نشر الحضارة الإسلامية ودورهم في تطوير العلاقات مع دول البحيرات العظمى، خصوصًا في زنجبار، وكذلك دور العمانيين من سكان تلك المناطق في الأنشطة الاجتماعية والثقافية والتجارية.

كما سيرعى رئيس جمهورية بوروندي، افتتاح المعرض الوثائقي المصاحب للمؤتمر، والذي سينطلق في إطار الاهتمام بتعريف المجتمع الخارجي بأهمية الوثيقة العمانية وتاريخ السلطنة في مختلف الحقب الزمنية، حتى يكون رافدًا مهمًا للدراسات والبحوث، كما ستعرض الهيئة مجموعة قيمة من الوثائق الدولية التي تحكي جانبًا من التاريخ العماني التليد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عُمان تنظم في بوروندي مؤتمرًا دوليًا مع احتفالات العيد الوطني الـ44 عُمان تنظم في بوروندي مؤتمرًا دوليًا مع احتفالات العيد الوطني الـ44



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab