عرض القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة في دلتا النيل للمرة الأولى
آخر تحديث GMT02:53:19
 العرب اليوم -

بعد أكثر من ألف عام على غموض مصيرها واختفائها في المياه

عرض القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة في دلتا النيل للمرة الأولى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرض القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة في دلتا النيل للمرة الأولى

القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة
لندن - ماريا طبراني

تظهر القطع الأثرية المفقودة من المدينة الغارقة المعروفة باسم "أتلانتس مصر" للمرة الأولى بعد غرقها في المياه لأكثر من ألف عام، وتمت استعادة التماثيل الضخمة والمجوهرات الذهبية والألواح الهيروغليفية التي كان يخشى فقدانها إلى الأبد، ومن المقرر عرضها على الملأ العام المقبل في معرض كبير بواسطة المتحف البريطاني.

وتنتمي هذه الكنوز إلى مدن هرقليون وكانوب وغيرها من المدن التي بنيت عند تحول الأرض إلى دلتا النيل، وأصبحت مدفونة على عمق ثلاثة أمتار من الطمي.

عرض القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة في دلتا النيل للمرة الأولى

وشهدت النصوص القديمة على وجود المستوطنات التي كانت بوابة لمصر قبل صعود الإسكندرية على الساحة، إلا أن هذه المراكز التجارية اختفت حرفيًا في رمال الزمن حتى تم اكتشافها صدفة عام 1996.

واكتشف الغواصون هذه الكنوز في مصب نهر النيل وأمضوا ما يقرب من عقدين من الزمن في استخراجها من الأعماق، وتحتوي الكنوز على لوح هيروغليفي بطول 1.9 متر يحتوي على إعلان ملكي من الفرعون "نيكتانيبو الأول"، بالإضافة إلى تمثال "حابي" الإله المصري الذي يجسد فيضانات النيل.

ويدعى المعرض الذي سيضمن هذه الكنوز الأثرية "المدن الغارقة العالم المصري المفقود"، ويفتح المعرض أبوابه من أيار / مايو حتى تشرين الثاني / نوفمبر من العام المقبل، ويجمع بين قطع من أرشيف المتحف الخاص، بالإضافة إلى بعض القطع المستعارة من مصر والتي نادرًا ما تسمح للقطع الأثرية أن تغادر بلادها.

عرض القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة في دلتا النيل للمرة الأولى

ومن المقرر بأن يتم عرض حوالي 300 قطعة أثرية ومعظمها تم استخراجها من تحت الأنقاض الغارقة، ويركز المعرض على المزج بين الثقافات في مدن دلتا النيل، وخصوصًا التفاعل بين مصر واليونان القديمة، وتشمل الكنوز الأخرى تمثال لأرسينوي الثانية وهي ملكة من السلالة البطلمية التي تأسست بعد أن غزا الإسكندر الأكبر البلاد.

وذكر رئيس المعهد الأوروبي للآثار تحت الماء والمشارك في المعرض فرانك جوديو: "نشعر بالسعادة أنا وفريقي ومؤسسة هيلتي لأن المعرض سيضم الاكتشافات التي عثرت عليها بعثاتنا الأثرية قبالة سواحل مصر، ما يسمح لنا بمشاركة نتائج أعوام من البحث في المدن الغارقة مع الجمهور وتقديم سحر العالم والحضارات القديمة".

وأضاف: "يضم المعرض اكتشافاتنا بالإضافة إلى مجموعة روائع مختارة من المتاحف المصرية، فضلًا عن بعض الأشياء المكملة من المتحف البريطاني، ويقدم المعرض رؤية فريدة من نوعها لفترة رائعة أثناء المواجهة بين المصريين والإغريق عند شواطئ البحر المتوسط".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة في دلتا النيل للمرة الأولى عرض القطع الأثرية المفقودة من المدن الغارقة في دلتا النيل للمرة الأولى



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 20:22 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

النرويج تعلن السيطرة على تفشي فيروس كورونا

GMT 18:50 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

حقيقة وفاة تركي آل الشيخ بفيروس كورونا

GMT 15:40 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

رحيل 3 نجوم في يوم واحد بسبب فيروس كورونا

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 05:47 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

«يسقط حكم العسكر».. نعم، ولا!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab