صحيفة بريطانية تطرح دليلًا للاستمتاع بمدينة فاس المغربية
آخر تحديث GMT07:28:04
 العرب اليوم -

ذكرت التصاميم التقليدية التي تعبر عن تطور القرن الـ21

صحيفة بريطانية تطرح دليلًا للاستمتاع بمدينة فاس المغربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صحيفة بريطانية تطرح دليلًا للاستمتاع بمدينة فاس المغربية

مدينة فاس المغربية
لندن ـ كاتيا حداد

طرحت صحيفة "الغارديان" البريطانية دليلًا سياحيًا لزيارة مدينة فاس المغربية والاستمتاع بالتنزه وسط أروع الساحات التي تميزها، وشراء الخزفيات التي تشتهر بها، فضلًا عن سبل الاستمتاع بالحفلات الموسيقية والمسلسلات المغربية.

وتتميز ساحات ثاني أكبر مدن المملكة المغربية، بأنها مليئة بأشجار الحمضيات، فضلًا عن التصاميم التقليدية التي تعبر عن تطور القرن الـ21.

ويمكن الاستمتاع بزيارة الأزقة المتعرجة والساحات المفتوحة، للاستماع إلى موسيقى "الإيساوا" وهي نوع صوفي مغربي تقليدي للموسيقى، التي يمكن الاستمتاع بها أيضًا خلال الاحتفالات العائلية مثل حفلات الخطوبة والزواج واستحمام الطفل، وترفق الصحيفة مقطع فيديو خلال احتفال الخطوبة في أحد المنازل العائلية المحلية، مع الاستمتاع بإيقاعات "الإيساوا" من مدينة  فاس مع بعض الهتافات الاحتفالية المغربية المعروفة باسم"سلا وسلام".

وتقدم فاس على الصعيد الثقافي، مجموعة من المسلسلات الدرامية والكوميدية، التي تذاع حصريًا خلال شهر رمضان المبارك، وكان من ضمن أهم المسلسلات هذا العام، مسلسل "القواصير" الذي يسخر من المسلسلات السورية التاريخية، حيث تدور أحداث المسلسل في فترة تاريخية غير مؤرخة، و تقوم شخصيات المسلسل باستخدام أجهزة تكنولوجية الحديثة، لإضافة المزيد من الهجاء، ويذاع المسلسل بعد ساعة من الإفطار، أثناء تجمع العائلة حول مائدة العشاء.

وتضم المدينة "رياض بلغازي"، وهو عبارة عن متحف جذاب يمكن أن يصبح مطعمًا أو فندقًا، ويطفو على الجزء العلوي من المدينة القديمة، ويضم هذا الرياض التقليدي فناءً فسيحًا كاملًا مليئًا بأشجار الحمضيات وبلاط وموزاييك يصل أعمارهم إلى قرون، مع إطلالة بانورامية كاملة من المدينة الرائعة.

وتشتهر مدينة فاس بأنها مركزًا للأزياء المغربية التقليدية، خصوصًا خلال فصل الصيف، وتبلغ ذروتها في مواسم الزفاف، وتتمتع محلات "فاطمة شرابي" المحلية في فاس بطريقتها الفريدة لدمج التصاميم المغربية التقليدية مع النمط اليومي المريح، مثل البدلات المريحة التي تصلح لأن تكون قفطانًا.

وطارد حشد من الرجال المغاربة الشباب في مساء 29 حزيران / يونيو رجلًا افترضوا أنه مثلي الجنس واعتدوا عليه في وسط المدينة، وبصرف النظر عن ردود أفعال المارة السلبية، إلا أن لقطات الهجوم أثارت ضجة كبيرة في وسائل الإعلام المغربية، وأعلن المسؤولون المغربيون، أنهم سيواصلون تقفي أثر، الذين يقفون وراء الهجوم الغوغائي، مع توجيه الضحية العديد من المناشدات العامة للحصول على حقه، حيث يعتبر الهجوم أحد العديد من نقاط الحوار التي تناقش الجنس والأخلاق في الوسط العام.

وبالعودة إلى النواحي الثقافية التي تشهر بها المدينة، فيمكن زيارة متجر "الخزف الفخاري" ومؤسسة "عمر الفخاري"، الذي يعتبر الرابع من أجيال حرفيي الخزف من مدينة فاس، ولا يقتصر عمله على الفخار والفسيفساء والأواني، ولكن يشمل أيضًا إضافة لمسة عصرية، مثل ملصقات جهاز "ماك بوك"، مما يساعد على عرض أنماط فريدة من نوعها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة بريطانية تطرح دليلًا للاستمتاع بمدينة فاس المغربية صحيفة بريطانية تطرح دليلًا للاستمتاع بمدينة فاس المغربية



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab