دمشق تطلق التراث اللامادي السوري والموقع الإلكتروني الخاص به
آخر تحديث GMT19:18:47
 العرب اليوم -

بالتعاون مع "اليونيسكو" مائة عنصر ثقافي في كتاب

دمشق تطلق "التراث اللامادي السوري" والموقع الإلكتروني الخاص به

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دمشق تطلق "التراث اللامادي السوري" والموقع الإلكتروني الخاص به

دمشق تطلق "التراث اللامادي السوري"
دمشق - ميس خليل

 كشف مدير المديرية العامة للآثار الدكتور مأمون عبد الكريم، في مؤتمر صحافي ظهر اليوم في الآرت هاوس بدمشق، عن إطلاق كتاب التراث اللامادي السوري والموقع الالكتروني الخاص بحصر مائة عنصر ثقافي غير مادي .

وأطلقت الأمانة السورية للتنمية الكتاب وموقعه، بصفتها محكمًا دوليًا في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم  "اليونيسكو"  بالتعاون مع وزارة الثقافة واللجنة الوطنية للمنظمة الدولية.
 وأوضح عبدالكريم أنه يهدف إلى توثيق التراث السوري الثقافي اللامادي والحفاظ عليه من الاندثار والضياع، مشيرًا إلى أن المشروع عمل على  حصر مائة عنصر من هذا التراث موزعة على الممارسات والطقوس والاحتفالات وكذلك فنون وتقاليد أداء العروض والتقاليد وأشكال التعبير الشفهي بالإضافة إلى المعارف والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون.
 
وأكد ان المشروع يهدف لإبراز أهمية هذا التراث كمادة أولية للتنوع والغنى الثقافي الوطني وعلى ارتباطه العضوي بالتراث المادي الثقافي والطبيعية، واستدراكًا لكل ما يطاله من أضرار وأخطار وزوال وتزوير، بما يشكل أساسًا لخلق بنية وطنية تعمل على حماية وصون وتفعيل التراث الثقافي اللامادي .

بدوره أكد معاون وزير التربية فرح المطلق أن انضمام سورية إلى التوقيع على الاتفاقية الخاصة بحماية التراث الثقافي السوري اللامادي هو تأكيد قوي على إيمانها بأهمية التراث الثقافي بوصفة بوتقة للتنوع وعاملًا يضمن التنمية المستدامة.
 
واشار المطلق  للترابط ما بين التراث الثقافي غير المادي والتراث المادي الثقافي والطبيعي، لافتًا الى أن المشروع يهدف الى صون التراث السوري وتعزيز الوعي، خاصة لدى الأجيال الناشئة، بأهميته وأهمية حمايته، ولاسيما تلك الروائع الخاصة بالتراث الشفوي غير المادي للتصورات وأشكال التعبير والمعارف والمهارات وما يرتبط به من آلات وقطع ومصنوعات .
 
ولفت إلى أن وزارة التربية تسعى للاهتمام بهذا التراث اللامادي عبر النصوص الموجودة في المناهج المدرسية، التي تشير إلى أهمية الآثار ومكانة التراث الثقافي اللامادي السوري والإنساني وخاصة في التربية الموسيقية واللغة العربية والاجتماعية، مشيرًا الى  أن الوزارة خصصت معهدًا للتربية الفنية التشغيلية والتطبيقية لبيان أهمية هذه المهارات المرتبطة بالتراث وتقديم منتجاتها للأسواق العامة والسياحية.
 
وعن دور منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونيسكو" في المشروع، أشار الأمين العام للجنة الوطنية لليونسكو نضال حسن إلى أن  المنظمة تعد مشروع حصر التراث اللامادي خطوة أساسية لتطبيق الاستراتيجية الوطنية لتوثيق وحفظ التراث الإنساني القيم والفريد فضلًا عن ضمان انتقاله بين الأجيال.
وأكد أن منظمة "اليونيسكو" حددت الإطار الخاص بالتعامل بينها وبين المنظمات غير الحكومية ليكون مبسطًا لمشاركتهم في تنفيذ البرامج ضمن إطار اختصاصهم، لافتًا الى  اتخاذ تدابير ومبادرات ترمي إلى ضمان تنفيذها بصورة ملائمة وتوسيع نطاق الشراكة لتمكين المنظمات الحكومية من القيام بدور أكثر فعالية في تنفيذ أنشطة اليونيسكو .
 
أما المشرف على المشروع الدكتور طلال معلا، فأشار    إلى أن وحدة دعم وتطوير التراث الثقافي أنجزت هذه المرحلة من المشروع بتضافر جهود مجموعة كبيرة من المختصين والمهتمين، وبتكامل العمل الحكومي والمؤسسات المجتمعية من خلال الفرق العاملة فيها ودأب مجموعة البرمجة الإلكترونية في مديرية التقانة بالمديرية العامة للآثار والمتاحف والجمعية السورية للثقافة والمعرفة .
 
ولفت إلى أن الكتاب يقدم تعريفًا للعنصر التراثي اللامادي وفقًا لأصحابه والجماعة المعنية، ووصفه المختصر وخصائصه وحالته وقابليته للاستدامة والمخاطر التي يتعرض لها وإجراءات الصون المتخذة .
 
ويقع الكتاب في 320 صفحة من القطع الكبير ويتضمن اشكالًا مختلفة للتراث اللامادي السوري مرفقة بصور وشهادات من القائمين على عناصر هذا التراث.
 
ومن أبرز ما تضمنه الكتاب، تعريف بصناعة صابون الغار والزيوت والبروكار الدمشقي والدامسكو وشغل الصنارة وغزل الصوف وصناعة بيوت الشعر والذهب والفضة والألبان والأجبان والمعمول والبوظة العربية .
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دمشق تطلق التراث اللامادي السوري والموقع الإلكتروني الخاص به دمشق تطلق التراث اللامادي السوري والموقع الإلكتروني الخاص به



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab