المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية
آخر تحديث GMT01:01:08
 العرب اليوم -

الموروث الثقافي الحساني تحت مجهر مهرجان طانطان

المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية

 فعاليات مهرجان "طانطان"

 فعاليات مهرجان "طانطان" طانطان ـ آمال العياشي تتواصل فعاليات موسم "طانطان" الذي اختير له خلال دورته التاسعة لهذه السنة شعار "الموروث الثقافي الحساني رافعة أساسية للتنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة" والمنظمة من طرف عمالة إقليم طانطان . وشهد ميدان "السلم والتسامح" نصب أكثرمن 500 خيمة متخصصة في الحياة اليومية للرحّل ولثقافة وتراث وعيش الانسان الصحراوي بكل تلاوينها إلى جانب 21 خيمة موضوعاتية.  
وعرفت الأيام الثلاثة الأولى من هذا المهرجان افتتاح معرض للفنون التشكيلية وتنظيم ندوات فكرية وثقافية تتناول حياة الرحّل من خلال ثقافتهم المتمثلة في الموسيقى والشعر واللهجة الحسانية من طرف مفكرين وأدباء متخصصين في هذا المجال، كما تم افتتاح معرض للأنشطة المدرّة للدخل والصناعة والتقليدية وكرنفال استعراضي.
وقال المنظمون إنه "تم تخصيص حيّزٍ مهم في برنامج هذا المهرجان للفروسية وسباق الهجن اللذان يحتلان المكانة الأولى داخل المجتمع الصحراوي، حيث تم تخصيص أكثر من 500 رأس من الإبل وحوالي 190 رأس من الخيل يقودها فرسان لهم باع طويل في الفروسية وسباق الهجن، حيث سيقدمون على مدى أيام هذه التظاهرة استعراضات وسباقات سيكون للفائز فيها جوائز قيمة لأحسن قطيع وامهر فائز.
ويهدف هذا الموسم الذي  يشارك فيه أكثرمن 35 الف نسمة من الساكنة المغربية إلى جانب 160 شخصية أجنبية من بينهم ملوك وأمراء، وسفراء نوايا حسنة، وسلك دبلوماسي، ورجال أعمال وثقافة وفعاليات وطنية ومحلية إلى لتعريف بالمنتوج الثقافي والسياحي للمنطقة والتسويق له وجلب استثمارات لها.
كما سيكون لهؤلاء سواء كانوا ضيوفاً أجانب أو مغاربة موعدٌ مع العديد من اللوحات الفلكلورية والفنية وسهراتٌ إلى جانب قراءات شعرية تتلوها فرق محلية ووطنية وأخرى أجنبية.
ويُعدُّ هذا الموسم الذي كان لعقود خلت ملتقى للبدو الرحل والقبائل الصحراوية ومناطق أخرى من المغرب وكذلك القوافل القادمة من دول افريقية كتمبوكتو (سنغال، السودان ومالي...) حيث تتم المقايضة بين بضائع آتية من بلاد السودان والمحملة بالذهب والأثواب والأخرى المحملة بالحبوب، التمر، الشاي والسكر ومختلف الأدوات المستعملة في الحياة اليومية للرحل.
هذا التفرد والتراث الثقافي الكثيف لإقليم طانطان في علاقته مع أقاليم صحراوية أخرى جعله يُصنّف تراثا شفهيا لا ماديا للبشرية سنة 2005 من طرف اليونسكو وبطلب من المملكة وذلك لحماية التراث الثقافي وادراجه في التنمية السوسيو اقتصادية للمملكة.
تجدر الإشارة إلى أن "طانطان" تبعد عن "كلميم" بحوالي 130 كيلومتراً ، وعن الرباط 933 كيلومتراً، وفيها مطار دولي والعديد من البنيات التحتية والمؤهلات الطبيعية والاقتصادية.
هلسنكي ـ هدى منصور
اعترف مدرب منتخب فنلندا، ميكسو باتيلاينن، بأن "فريقه سيواجه أفضل منتخب في العالم مساء الجمعة، في إشارة لإسبانيا، ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2014 في البرازيل".
وقال باتيلاينن في مؤتمر صحافي مساء الخميس "نحن مجموعة من اللاعبين المتواضعين، ونلعب أمام أفضل منتخب في العالم، البرازيل فازت على إسبانيا في نهائي كأس القارات، لكني مازلت أرى أن إسبانيا تمتلك أفضل منتخب في العالم".
وبسؤاله عن الغيابات المتعددة التي قد تشهدها تشكيلة منتخب (لاروخا) الأساسية مثل غيرارد بيكيه وسرجيو بوسكيتس وتشابي ألونسو، وكذلك الشكوك بشأن مشاركة إيكر كاسياس حارس ريال مدريد كأساسي، رد المدرب الفنلندي "هذا لا يهمني لأن جميع اللاعبين من فئة الدرجة الأولى".
وأضاف "إذا غاب أي لاعب أساسي في إسبانيا، فالفريق لا يضعف، سنحاول تقديم مباراة ممتازة من الجانب الدفاعي، لا نستطيع الهجوم بشكل كبير، لأن إسبانيا تكون خطرة للغاية عندما تمتلك الكرة".
وتتصدر إسبانيا المجموعة التاسعة برصيد 11 نقطة، وبفارق نقطة وحيدة عن فرنسا أقرب ملاحقيها، وتأتي فنلندا خلفهما بست نقاط، لتبدو فرصها ضئيلة في التأهل، علما بأن المنتخبات صاحبة الترتيب الأول ستتأهل مباشرة للمونديال، فيما ستتواجه أفضل 8 منتخبات حصلت على المركز الثاني من المجموعات التسع في الملحق الأوروبي.
وحال فوز "لاروخا" ستكون المهمة أيسر، إذ سيخوض آخر مباراتين في التصفيات على أرضه أمام بيلاروسيا وجورجيا على الترتيب خلال تشرين الأول/أكتوبر المقبل، كما سينتقم من تعادله على ملعبه ذهابا بهدف لمثله.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab