الفيتوري يودع الحياة بعد أنّ قال وأبدع وباح وأنطق الأدب شعرًا وجمالًا
آخر تحديث GMT10:44:23
 العرب اليوم -

عاش للكلمة والفكرة وعشق الفن والتميز ما بين المغرب ومصر

الفيتوري يودع الحياة بعد أنّ قال وأبدع وباح وأنطق الأدب شعرًا وجمالًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفيتوري يودع الحياة بعد أنّ قال وأبدع وباح وأنطق الأدب شعرًا وجمالًا

الشاعر السوداني محمد الفيتوري
الرباط - وسيم الجندي

فارق الشاعر السوداني محمد الفيتوري الحياة، الجمعة، في الرباط، بعد معاناة مع مرض عانى منه لأعوام، ولم ينفع معه أي علاج، ليلفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى "الشيخ زايد" في العاصمة المغربية الرباط.

ويُتوقع دفن الراحل الفيتوري، السبت، بعد صلاة الظهر في مقبرة الشهداء في الرباط، والراحل الفيتوري اشتهر بلقب "شاعر أفريقيا"، وولد في مدينة الإسكندرية في مصر في ثلاثينيات القرن الماضي من والدين سودانيين.

وعاش الراحل أعوامًا في المغرب، حيث تزوج من مغربية وأنجب منها بنتًا واحدة، وكتب الراحل الفيتوري ذات يوم هذه الأبيات: "بعض عمرك ما لم تعشه، وما لم تمته، وما لم تقله، وما لا يقال .. وبعض حقائق عصرك، أنك عصر من الكلمات، وأنك مستغرق في الخيال".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيتوري يودع الحياة بعد أنّ قال وأبدع وباح وأنطق الأدب شعرًا وجمالًا الفيتوري يودع الحياة بعد أنّ قال وأبدع وباح وأنطق الأدب شعرًا وجمالًا



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab