العراق يدعو لإتخاذ موقف حازم ضد داعش جراء تحطيم متحف الموصل
آخر تحديث GMT01:39:54
 العرب اليوم -

طالب الـ"يونيسكو" بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي

العراق يدعو لإتخاذ موقف حازم ضد "داعش" جراء تحطيم متحف الموصل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العراق يدعو لإتخاذ موقف حازم ضد "داعش" جراء تحطيم متحف الموصل

مجلس الأمن
بغداد - نجلاء الطائي

دعا العراق، المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإتخاذ موقف حازم ضد تنظيم "داعش" جراء تحطيم الأخير متحف الموصل.

وطلبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو"، عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، إثر نشر تنظيم "داعش"، أمس الخميس، شريط فيديو يظهر تدمير آثار في مدينة الموصل على يد أفراده.

بدوره، صرّح وزير السياحة والآثار عادل فهد الشرشاب، بأنَّ تنظيم "داعش" المتطرَّف تمادى بانتهاك الحرمات وقتله للإنسان ومحو تاريخه في لحظة مؤلمة من تاريخ الإنسانية".

ودعا مجلس الأمن والمجتمع الدولي بإتخاذ موقف حازم ضد عناصر "داعش" المتطرَّف، يتناسب مع جريمتهم الأخيرة في تحطيم آثار متحف الموصل وحرق المكتبات فيها.

وأشارالوزير، إلى أنَّ "الآثار والمخطوطات التي حافظت عليها أجيال وأجيال منذ آلاف السنين أصبحت نهبًا بيد هذه العصابات المتطرَّفة، وأخذت تمعن في تخريبها نسفًا وحرقًا وتحطيمًا".

وشدّد بالقول: "على العالم أجمع أنَّ يقف اليوم بقوة لإيقاف هذه الإبادة الثقافية للموروث الإنساني قبل أن تجهز "داعش" على ماتبقى منه".

بدورها، صرحت مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو"في بيانه، بأنَّ "هذا الاعتداء أكثر بكثير من مأساة ثقافية، هذا أيضًا شأن أمني يغذي الطائفية والتطرَّف العنيف والنزاع في العراق، قائلةً: "لهذا تواصلت مع رئيس مجلس الأمن الدولي لأطلب منه عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول حماية الإرث الثقافي العراقي، كمكون أساسي من أمن البلاد".

وأعربت بوكوفا، عن "صدمتها العميقة" تجاه الشريط المصور، مؤكّدة إدانتها لهذا الاعتداء المتعمد على تاريخ العراق وتراثه الذي يعود إلى آلاف السنين".

وأشارت بوكوفا في بيانها، إلى أنَّ "بعض التماثيل التي دمرت، بحسب الشريط، تعود إلى مدينة حضر التاريخية المدرجة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي، الواقعة على مسافة 100 كلم جنوب غرب الموصل".

واعتبرت أنَّ "عملية التدمير تخالف قرار مجلس الأمن الرقم 2199 الصادر قبل نحو أسبوعين، الذي يهدف إلى تجفيف الموارد المالية للتنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في سورية والعراق، ومنها تهريب الآثار".

من جانبه، قال خبراء، إنًّ الآثار المدمرة تشمل قطعًا أصلية، وأخرى أعيد بناؤها من قطع مبعثرة، إضافة إلى نسخ عن قطع أصلية موجودة في متاحف أخرى، والقطع المدمرة آثار من الحقبتين الآشورية والبارثية، وتعود بعضها إلى فترة ما قبل ميلاد المسيح.

من جهته، أدان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، اليوم الجمعة، تدمير الآثار في متحف مدنية الموصل من قبل عناصر تنظيم "داعش"، مبيّنًا أنَّ تدميرها خسارة كبيرة للحضارة العالمية.

وقال البارزاني في بيانه، إنَّ "تدمير متحف الموصل، وتحطيم الآثار، هي خسارة كبيرة للحضارة العالمية، ونؤمن بأن كل العالم يشاركنا أحزاننا في تدمير آثار الحضارة ميزبوتاميا، الآشورية، الكلدانية، والميدية، الحضارة الإسلامية".

واعتبر رئيس حكومة اقليم كردستان أنّه "مؤشرًا على تطرَّف التنظيم، وخطره على تاريخ وحضارة العالم".

وفي سياق متصل، ناشدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، المنظمات الدولية ودوّل العالم باتخاذ موقف دولي من جماعات التطرّف التي تتوسع وتستبيح القتل والتخريب وتستهدف وجود الانسانية.

ووصفت نصيف، التخريب والتطاول على تراث وتاريخ العراق في متاحف محافظة نينوى، بالنهج المتخلف الذي تنفذه جماعات التطرّف بإنهاء الإنسانية التي انطلقت من بلاد وادي الرافدين منذ آلاف السنين ومنها الى دول العالم.

ودعت الامم المتحدة والمنظمات الدولية والاتحاد الأوربي إلى التحرك السريع مع إصدار قرار أممي لتجنيد دول العالم للقضاء على التطرَّف نهائيًا، ووقف النهج التكفيري الذي أدى إلى الدمار الشامل في المناطق التي وقعت تحت سيطرة تنظيم "داعش" المتطرف.

وشددت، على أنَّ تحطيم الآثار والتاريخ والتراث هو تطرَّف وامتداد للقتل والتهجير والتدمير الذي تمارسه جماعات لا ترتبط بالأديان السماوية والقيم الإنسانية ، وإنهائها لن يتم الا بالتكاتف والتعاون والتحرك الفوري للأمم المتحدة ودوّل العالم قبل أن يتمدد الموج المتخلف إلى تلك الدول.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق يدعو لإتخاذ موقف حازم ضد داعش جراء تحطيم متحف الموصل العراق يدعو لإتخاذ موقف حازم ضد داعش جراء تحطيم متحف الموصل



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab