العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر
آخر تحديث GMT04:41:56
 العرب اليوم -

نتائج الحمض النووي تؤكد أنها للملك الإنكليزي ريتشارد الثالث

العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر

صورة للهيكل الذي يعتقد انه للملك الإنكليزي ريتشارد الثالث

لندن ـ ماريا طبراني أكد علماء الآثار البريطانيون، الإثنين، أن بقايا هيكل بشري، كان قد تم العثور عليه مدفونًا تحت موقف للسيارات في ليستر، تعود للملك الإنكليزي ريتشارد الثالث الذي قتل في المعركة في العام 1485، فيما قال المكتشون للهيكل البشري "إنه قد يكون واحدًا من الاكتشافات الأثرية الكبرى في الآونة الأخيرة". وتقول صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنه "تم التعرف على الهيكل العظمي لآخر ملوك بلنتغنت عن طريق تحليل الحمض النووي، في اكتشاف غير عادي، والذي سيعيد كتابة التاريخ مرة أخرى".
العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر
كشف المحققون من جامعة ليستر أن "بقايا الهيكل تحمل علامات عشرة جروح أصيب بها قبل وقت قصير من وفاته".
ولكن الشيء الأكثر بشاعة، هو وجود أدلة على وقوع إصابات نتيجة "الإذلال"، بما في ذلك جروح عدة في الرأس، وكان جزء من الجمجمة قد تم قطعه، بالإضافة إلى كسر في القفص الصدري والحوض.
ووصف الهيكل العظمي بأنه يعود لشاب في الـ20 أو الـ30 من عمره، وكان ريتشارد في الـ 32 من عمره عندما توفي.
وأوضحت الصور التي صدرت حديثًا وجود انحناء في العمود الفقري، وهو ما وصفه الكاتب البريطاني وليم شكسبير في روايته "بالملك الأحدب".
العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر
ولكن لم يكن هناك دليل على وجود ذراع ذابل، وهو أيضًا جزء من أسطورة ريتشارد.
تحدث نائب مسجل الاكتشاف ريتشارد تايلور إلى 140 صحافيًا أنه  اكتشاف "مذهل حقًا"، وأنه قد يكون واحدًا من الاكتشافات الأثرية الكبرى في الآونة الأخيرة، وهو لآخر ملك لإنكلترا بلنتغنت الملك ريتشارد الثالث".
تُوفي ريتشارد، الذي صوره الكاتب وليام شكسبير باعتباره طاغية، وقام بقتل أميرين في برج لندن بطريقة وحشية، في معركة بوسورث الميدانية، وهُزِم من قبل جيش بقيادة تيودور هنري.
العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر
ووفقًا للتسجيلات التاريخية، تم أخذ جسده 15 ميلاً إلى ليستر، حيث تم عرضه كدليل على وفاته، قبل دفنها في الفرنسيسكان. وسيتم إعادة رفات ريتشارد الثالث إلى كاتدرائية ليستر.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر العثور على جثة تعود للقرن الـ 15 داخل موقف للسيارات في ليستر



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab