الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في مسرح عبد الحميد في بغداد
آخر تحديث GMT08:11:17
 العرب اليوم -

يسعى إلى إبراز الدور التاريخي والتنوع الثقافي للغة

الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في مسرح عبد الحميد في بغداد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في مسرح عبد الحميد في بغداد

الفنان العراقي سامي عبد الحميد
بغداد-نجلاء الطائي

نُظم بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الجمعة، احتفالًا، بهذه اللغة، التي تُعتبر لغة الدين والعلوم والأدب، وذلك في مسرح سامي عبد الحميد الذي يقع في قلب شارع المتنبي المشهور في بغداد، وذلك بحضور فنانين ومثقفين ولغويين والعديد من ممثلي المؤسسات الوطنية والدولية، بمن فيهم ممثلون عن وزارة "الثقافة" وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومنظمة "اليونسكو".
 
وأوضح بيان لبعثة (يونامي) ورد لـ "العرب اليوم" نسخة منه، ان "الاحتفال بهذا اليوم، يأتي بعد أسبوع من إعلان ضم مدينة بغداد إلى شبكة المدن المبدعة لليونسكو في مجال الأدب. وتأتي إضافة بغداد إلى القائمة اعترافا بأهمية الحياة الفكرية والأدبية في ماضي المدينة وحاضرها".
 
ونقل البيان عن نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جورجي بوستن قوله "تُعتر اللغة العربية الأعظم من بين جميع المساهمات التي قدمها الشعب العربي إلى الحضارة الإنسانية". مضيفًا "اللغة العربية هي إحدى اللغات الرئيسية في العالم ليس لأنها لغة القرآن الكريم فحسب بل وأيضا بفضل الدور الذي لعبته في بناء الحضارة الانسانية واستدامتها.
 
وتابع "نجا الكثير من تراث العصور القديمة بفضل العلماء العرب في العصور الوسطى، الذين تشكل مساهماتهم في مختلف المجالات أسس العلم الحديث، وكل ذلك انتقل إلينا باللغة العربية. ولهذا السبب تستحق اللغة العربية الاحتفال بها باعتبارها لغة ساهمت إلى حد كبير في صياغة عالمنا".
 
ووصف مدير مكتب اليونسكو في العراق، اكسل بلات، اللغة العربية باعتبارها "رمزا للوحدة في التنوع لأنها تمكن الملايين من الرجال والنساء لرفع أصواتهم وبناء علاقات ثقافية تتجاوز الحدود المادية." مضيفًا "اليوم، نحن نشيد باللغة العربية والدور الكبير الذي تلعبه منذ آلاف السنين في تدفق المعرفة على العديد من المجالات من الفلسفة إلى الأدب، ومن الطب إلى علم النفس، ومن علم الفلك إلى الرياضيات". حيث اشار البيان الى انه "قد تم تخصيص الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية هذا العام للعلوم والتواصل العلمي".
 
وتابع ان "الاحتفال يسعى إلى إبراز الدور التاريخي للغة العربية في البحث العلمي ونشر المعرفة، وإبراز أهمية التعدد اللغوي للأوساط المعنية بالبحث العلمي في الوقت الحاضر".
 
وشمل الاحتفال الذي حضره أيضا وزير "الثقافة" فرياد رواندزي، حلقات نقاش تناولت تقاطعات اللغة العربية مع العلوم والشعر والخط وغيرها من الموضوعات.
 
ويُعتبر شارع المتنبي الحي الثقافي في العراق، فهو المكان الذي تلتقي فيه اللغة والأدب وهو المكان الذي ازدهر فيه مجتمع ثقافي على مر الأعوام. ويلعب هذا الشارع الفريد من نوعه دورا حاسما في الحياة الثقافية وإحياء اللغة العربية وآدابها. ويعود تاريخ شارع المتنبي إلى القرن الثامن، عندما كان الشارع ملاذا للكتاب والمؤلفين من جميع الخلفيات الدينية والعرقية، ورمزا للتنوع والوحدة ورمزا لاحتفاليات اليوم العالمي للغة العربية.
 
وبدأ الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية بقرار من المجلس التنفيذي لليونسكو في عام 2012. وترمي هذه المبادرة، التي اقترحها المغرب والمملكة العربية السعودية، إلى تعزيز التعدد اللغوي والتنوع الثقافي بالإضافة الى الاحتفال بدور اللغة العربية ومساهمتها في حماية ونشر الحضارة الإنسانية والثقافة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في مسرح عبد الحميد في بغداد الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في مسرح عبد الحميد في بغداد



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab