كتائب القسام تؤكد أن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية إذا قصفت إسرائيل الأبراج المدنية في غزة
آخر تحديث GMT08:10:42
 العرب اليوم -

كتائب القسام تؤكد أن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية إذا قصفت إسرائيل الأبراج المدنية في غزة-

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كتائب القسام تؤكد أن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية إذا قصفت إسرائيل الأبراج المدنية في غزة-

متظاهرين في القدس الشرقية المحتلة
غزة-العرب اليوم

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الثلاثاء، إن قادة حركتي حماس والجهاد في قطاع غزة سيدفعون ثمنا باهظا، وذلك بعد تعرض مدينة تل أبيب إلى عشرات الصواريخ من قطاع غزة. وأعلن نتنياهو في تصريحات بثها التلفزيون وبجانبه وزير الدفاع وقائد الجيش "نحن في ذروة حملة كبيرة ستستمر .. حماس والجهاد الإسلامي دفعتا... وستدفعان ثمنا باهظا لعدوانهما.. دماؤهم ستسيل".وأوضح إن "الجيش استهدف قادة كبار في حركة حماس ومباني تخدم الإرهاب".

وأوضح وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس:" هاجمنا أكثر من 500 هدف تضم وسائل قتالية ومصانع للسلاح.. قتلنا عشرات الإرهابيين من بينهم قادة".وأضاف أن "انهيار المباني في غزة سيستمر"، في إشارة إلى استمرار استهداف المباني السكنية التي تضم مكاتب أو أماكن تخص الفصائل المسلحة. وتوعد وزير الدفاع الاسرائيلي بأن الضربات الاسرائيلية على قطاع غزة "ليست سوى البداية".

وواصلت حركة حماس الثلاثاء اطلاق صواريخها على أراضي الدولة العبرية وصولا إلى تل أبيب فيما استمرت الضربات الإسرائيلية الجوية على قطاع غزة في أسوأ تصعيد منذ اعوام.

وأكد الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء أنه قتل قائد وحدة الصواريخ الخاصة لـ"سرايا القدس"، الجناح العسكري لـ"حركة الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، سامح عبد المملوك، بالإضافة إلى نائب قائد "لواء غزة" محمد أبو العطا. وكشفت مصادر صحفية في القدس، نقلاً عن منظمة "نجمة داوود" الطبية الإسرائيلية، بأن إسرائيلياً قُتل وأصيب آخر بجروح بليغة، نتيجة سقوط صواريخ على مدينة عسقلان.

وقالت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة حماس، الثلاثاء، إنها قصفت مدينتي أشدود وعسقلان بـ137 صاروخاً خلال 5 دقائق، ووصفتها بـ"الضربة الصاروخية الأكبر من نوعها"، مؤكدة أنه "لا يزال في جعبتنا الكثير". وأصدرت إسرائيل تعليمات لسكان مدينة عسقلان بضرورة البقاء في منازلهم حتى إشعار آخر. وكشفت مصادر مصرية إن جهاز الاستخبارات العامة المصرية أجرى اتصالات مكثفة مع حركة "حماس" وإسرائيل، بهدف تهدئة الأوضاع بين الطرفين بالقدس وغزة.

وأعلنت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، الثلاثاء، أنها وجهت ضربة صاروخية "هي الأكبر حتى الآن"، لمدينتي أسدود وعسقلان، رداً على استمرار  الجيش الإسرائيلي في استهداف قطاع غزة. وكشفت مصادر صحفية مطلعة إلى أن إسرائيل قتلت شخصين، الثلاثاء، في قصف استهدف شقة سكنية وسط قطاع غزة. وارتفع بذلك عدد ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 26، من بينهم 9 أطفال وامرأة، وإصابة أكثر من مئة آخرين، بينهم حالات خطرة،

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن، الثلاثاء، إن بلاده ستكثف ضرباتها في غزة بعد أن قتلت صواريخ أطلقها فلسطينيون من القطاع امرأتين في مدينة جنوبية، بحسب ما أوردت وكالة رويترز. وأعلن نتنياهو في بيان مصور: "اتُخذ قراراً في ختام تقييم للوضع؛ بزيادة قوة الهجمات ووتيرتها". ثم أعلن الجيش الإسرائيلي، أنه شن غارات جديدة على قطاع غزة، مساء الثلاثاء.  وقال في بيان إن "من بين الأهداف المُستهدفة، مكتب قائد كبير في حركة حماس، ومواقع ومجمع عسكري، ومخزن أسلحة".

ثم ترأس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اجتماعاً أمنياً بمشاركة وزير الدفاع بيني غانتس لبحث التطورات الأخيرة. وقال موقع "واي نت" الإسرائيلي، إن الاجتماع حضره أيضاً، رئيس الأركان أفيف كوخافي، ورئيس الموساد يوسي كوهين، ومستشار الأمن القومي مئير بن شبات، ومسؤولين آخرين. وأشارت القوات الإسرائيلية إلى إنها اعتقلت إسرائيلياً (34 عاماً) في مدينة اللد، بعد إطلاقه النار وقتله فلسطينياً (25 عاماً) وإصابة آخر، خلال ساعات الليل الماضية.

وصرحت مصارد صحفية أن قصفاً إسرائيلياً على عمارة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة أودى بحياة امرأة فلسطينية. وأشارت المصادر إلى أن حصيلة الغارات الإسرائيلية على غزة منذ الاثنين ارتفعت إلى 22 ضحية، و106 مصابين. وأصيب 7 إسرائيليين في عسقلان بعد استهداف بناية في المدينة، إحدى هذه الإصابات عُرّفت بالخطرة، أما باقي الإصابات فهي ما بين متوسطة وخفيفة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن 130 موقعاً في قطاع غزة تم قصفها من قبل الجيش الإسرائيلي، حتى صباح الثلاثاء. وأضاف أنه تم قتل "15 ناشطاً من حركة حماس" خلال هذه الضربات العسكرية. وأفاد موقع "واي نيوز" الإسرائيلي بأن 6 أشخاص أصيبوا، بعدما سقطت صواريخ أطلقت من قطاع غزة داخل مدينة عسقلان.  ولفت الموقع إلى أن حالة أحد المصابين خطرة، وحالة آخر متوسطة. وأفادت صحيفة "هاآرتس" بإصابة ثلاثة إسرائيليين وتضرر منزلين في قصف صاروخي من قطاع غزة على عسقلان. وأعلنت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، أنها وجهت "ضربة صاروخية كبيرة لمدينة عسقلان" في إسرائيل، وذلك رداً على استهداف الجيش الإسرائيلي منزلاً في غرب مدينة غزة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الجامعة العربية تعلن أن الضربات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة عشوائية وغير مسؤولة

إطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية واعتراض إحداهما

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتائب القسام تؤكد أن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية إذا قصفت إسرائيل الأبراج المدنية في غزة كتائب القسام تؤكد أن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية إذا قصفت إسرائيل الأبراج المدنية في غزة



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab