الأعمال التي تناقش قضايا المرأة تغزو السينما المصرية
آخر تحديث GMT04:24:55
 العرب اليوم -

الأعمال التي تناقش قضايا المرأة تغزو السينما المصرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأعمال التي تناقش قضايا المرأة تغزو السينما المصرية

فيلم "يوم للستات"
القاهرة ـ أ.ش.أ

 تعددت الأعمال السينمائية التي تناقش قضايا المرأة بأشكال مختلفة ولكن الجديد في الأفلام التي يجري تصويرها حاليا اعتمادها بشكل كلي على البطولة النسائية وتناولها عالم المرأة بسلبياته وايجابياته دون إهانتها.
ويعد فيلم "يوم للستات" من أبرز الأفلام التي تخترق عالم النساء ،عارضا العديد من الأزمات التي تخص عددا كبيرا من النساء ، فتجد من يساندها ومن يتخلى عنها.

وتدور أحداث الفيلم في 7 أيام، ويناقش علاقة المرأة بالقيود المجتمعية، حيث تحاول بعض السيدات الحصول على يوم واحد ليتحررن فيه من المجتمع ومن العادات والتقاليد ، من خلال سباحتهن ليوم في حمام سباحة شعبي يتم إقامته في إحدى الحارات وكيفية استغلال سيدات تلك المنطقة هذا الحدث في الاستمتاع بهذا اليوم ، إضافة إلى استعراض قصص مختلفة لكل منهن ، بمشاكلهن ، والمعاناة التي يعشنها ، وذلك من خلال وجودهن مع بعضهن البعض داخل حمام السباحة، في ذلك اليوم الذى يقوم بتغيير حياتهن للأفضل.

يشارك في بطولة "يوم للستات" إلهام شاهين ،هالة صدقي،سماح أنور،نيللي كريم،ناهد السباعي،محمود حميدة،فاروق الفيشاوي، وأحمد الفيشاوي، وهو من تأليف هناء عطية، واخراج كاملة أبوذكري.
ومن أهم الأعمال التي تتطرق إلي موضوع المرأة أيضا فيلم "اللي اختشوا ماتوا" الذي يمثل عودة لعدد من الفنانات إلى السينما أبرزهن غادة عبد الرازق.

وينتمي الفيلم إلي نوعية الميلودراما ، ويناقش قضية الظلم الذي تتعرض له المرأة من خلال مواقف تحدث في حياة عدد من النساء ، حيث يتناول عالم المرأة بسلبياته وايجابياته من خلال استعراض حالات إنسانية وواقعية تتعرض في بعض الأحيان إلى الظلم في المجتمع دون داع بسبب أحكامه الشكلية.

ويعتمد الفيلم على البطولة النسائية ، حيث تشارك في بطولته مروى وعبير صبري ومروة عبد المنعم وسلوى خطاب وهيدي كرم ، كما يشارك في بطولة الفيلم أحمد صفوت وإيهاب فهمي محمد محمود عبد العزيز تأليف محمد عبد الخالق، وإخراج إسماعيل فاروق.

وقال المخرج إسماعيل فاروق ، إن مشروع فيلم "اللي اختشوا ماتوا" يعود إلى ما قبل ثورة 25 يناير، موضحا أنه كان يفكر مع المؤلف محمد عبدالخالق في تقديم فيلم نسائي ، وأضاف "كنا نريد تقديم فيلم نسائي نتحدث فيه عن المعاناة والقهر والكبت عند السيدات ، لأن حياة المرأة خصبة جدا وهي المحرك الرئيسي في الحياة ، وكنا نريد مناقشة الموضوع من زوايا نحن نراها حتى عثرنا على فكرة فيلم "اللي اختشوا ماتوا"، وكنا نعمل بجدية حتى قبل أن نعثر على شركة إنتاج ، وعندما ظهرت الشركة بدأنا تنفيذ الفكرة " .

وأوضح أن هناك خلطة في الفيلم تجعله جماهيريا، وإذا توافرت هذه الخلطة في أي فيلم سيكون جذاب بالنسبة للجمهور، لأنه يدرك أنه سيشاهد وجبة كاملة.
وحول معاناة الزوجات الصغار في السن مع أزواجهن تدور أحداث فيلم "تفاحة حواء" الذي يعتمد على عنصر نسائي جديد وهى الفنانة الشابة سهر الصايغ التي تجسد شخصية فتاة صغيرة تزوجت وتعاني مع زوجها إلى أن يصل الأمر بينهما إلى دخولها مصحة نفسية وتبدأ في العلاج النفسي.

ويشارك في بطولة الفيلم شيريهان شاهين، وتارا عماد، ومن تأليف كريك كركوك، وإخراج تامر مرسى.
وترى الناقدة ماجدة موريس أن فكرة البطولة النسائية ليست بدعه إنما تأتي لأكثر من سبب أبرزها أن الحياة اليومية تطرح على الكتاب أفكارا كثيرة منها تزايد عدد الأسر المصرية التي تعولها نساء ، وأشارت إلي أن هناك إحساسا عاما عند النجمات أن البطولات ليست مقصورة على الرجال ، وبالتالي لم تعد هناك حاجة لتهميش دور المرأة في السينما وجعلها مكملا للرجل كما يحدث ، ولفتت إلي أن نجاح الأعمال التي تعتمد بالأساس علي البطولة النسائية يظهر من خلال شباك التذاكر بمعني أن الأفلام التي تحقق إيرادات عالية ستستمر والتي لم تحقق بالتأكيد لن تستمر .

ويرى المخرج محمد بكير أن السيناريو هو الذي يتحكم في الأمر فعندما يكون السيناريو مكتوبا بحرفية ويتناول قضايا تهم المرأة بالتأكيد ستطغى الشخصيات النسائية على البطولة ، وأكد أن هناك نجمات لديهن القدرة على تصدر الأفيشات مثل إلهام شاهين ونيللي كريم وغادة عبد الرازق ما يشجع على إعطائهن دور البطولة في الكثير من الأفلام .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأعمال التي تناقش قضايا المرأة تغزو السينما المصرية الأعمال التي تناقش قضايا المرأة تغزو السينما المصرية



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية بفستان السهرة مع الكاب لخطف الأنظار

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 05:03 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab