الإفتاء المصرية تحدد سن الأضحية الجائز ذبحها شرعًا
آخر تحديث GMT11:07:45
 العرب اليوم -

الإفتاء المصرية تحدد سن الأضحية الجائز ذبحها شرعًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإفتاء المصرية تحدد سن الأضحية الجائز ذبحها شرعًا

دار الإفتاء المصرية
القاهرة - العرب اليوم

قالت دار الإفتاء، إن الأضحية الجائزة شرعًا والتي تجزئ تكون في 3 أنواع، الإبل والبقر والغنم.

وأضافت الإفتاء، في فتوى لها، أن الإبل يجزئ ما كان سِنّه خمس سنوات أو دخل في السادسة، ومن البقر ما أتمَّ سنتين ودخل في الثالثة، ومن الماعز ما أتمَّ سنة ودخل في الثانية، ومن الضأن ما أتمَّ ستَّةَ أشهر ودخل في الشهر السابع.

أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الأُضْحِيَّة شرعت لِحِكَم كثيرة منها: أولًا: شكر الله سبحانه وتعالى على نعمه المتعددة، فالله سبحانه وتعالى قد أنعم على الإنسان بنعمٍ كثيرةٍ لا تُعَدُ ولا تُحصى، كنعمة البقاء من عام لعام آخر، ونعمة الإيمان، ونعمة السمع والبصر والمال.

وأوضحت «الإفتاء» عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم، أن هناك ثلاثة عشر أمرًا ينبغي مراعاتها عند ذبح الأضحية.

وأشارت إلى أن من آداب الأضحية، «التأكد من سلامة الذبيحة، استقبال القِبلة، إضجاعها على جنبها، تسمية الله تعالى والتكبير، الترفُق عند ذبحها، والتأكد من رهوق نفسها قبل سلخها، الالتزام بالأماكن المخصصة للذبح».

وحذرت من ستة أفعال يقع فيها الكثيرون، مضيفة أنه ينبغي «عدم جرها من موضع لآخر، وعدم إظهار آلة الذبح لها، عدم ذبحها بحضرة أضحية أخرى، عدم إعطاء الجزار أجرته منها، عدم ترك مخلفاتها في الشوارع، عدم تلويث البدن والثياب بدماء الذبيحة».

قد يهمك أيضا:

دار الإفتاء المصرية تؤكد أن المنتحر ليس كافرًا

دار الإفتاء المصرية تُوضِّح حُكم صلاة المرأة بالنقاب

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإفتاء المصرية تحدد سن الأضحية الجائز ذبحها شرعًا الإفتاء المصرية تحدد سن الأضحية الجائز ذبحها شرعًا



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab