سعيد شحاتة مواد الثقافة والإبداع في الدستور الجديد رائعة إذا طبقت كما ينبغي
آخر تحديث GMT02:52:53
 العرب اليوم -
وزارة الصحة البحرينية تعلن عن تسجيل ثاني إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد تشخيص حالة مواطنة بحرينية قادمة من إيران الولايات المتحدة تبحث مع كوريا الجنوبية تخفيض مستوى التدريبات المشتركة بسبب المخاوف من فيروس كورونا ارتفاع عدد الاصابات التي وصلت الى مجمع الشفاء الطبي الى 8 اصابات مختلفة جراء التصعيد الاسرائيلي شرق غزة عدد من الإصابات الطفيفة وصلت إلى مستشفى الشفاء الطبي جرّاء سقوط شظايا القبة الحديدية على منازل المواطنين شرق مدينة غزة المراسل العسكري ألموغ بوكير يؤكد"دعوات بغلاف غزة، لتنظيم تظاهرة حاشدة، الثلاثاء للمطالبة بالحسم العسكري في قطاع غزة" نقل عدد من الاصابات بعد سقوط احدي شظايا القبة علي منازل المواطنيين شرق الشجاعية صفارات الإنذار تدوي في ناحال عوز جيش الاحتلال يعزز بطاريات القبة الحديدية في الجنوب بمزيد من صواريخ الاعتراض سرايا القدس تعرض فيديو مصور لرشقات صاروخية تجاه مدن ومغتصبات العدو الكويت تعلن ارتفاع عدد حالات "كورونا" وتوقف النشاط الرياضي
أخر الأخبار

سعيد شحاتة: مواد الثقافة والإبداع في الدستور الجديد رائعة إذا طبقت كما ينبغي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعيد شحاتة: مواد الثقافة والإبداع في الدستور الجديد رائعة إذا طبقت كما ينبغي

القاهرة ـ أ.ش.أ

قال الشاعر سعيد شحاتة إن المواد 65 و67 و69 و70 و71 الموجودة فى الدستور المصرى الجديد،مواد رائعة إذا طبقت كما ينبغي، وإذا التزمت الدولة -الحكومة- بنصها الموجود. وأضاف الشاعر سعيد شحاتة – فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - أن الجملة "ولا يجوز رفع أو تحريك الدعاوى لوقف أو مصادرة الأعمال الفنية والأدبية والفكرية أو ضد مبدعيها إلا عن طريق النيابة العامة" التي تتضمنها المادة 67 غير واضحة، وخاصة جزئية إلا عن طريق النيابة. وتابع:أعتقد أنه استثناء فضفاض مراوغ، يمكن من خلاله إدانة أي مبدع دون إبداء أسباب. وأكد شحاتة أن وزارة الثقافة دورها المساهمة في ذلك بشكل كبير إذا تولى شأنها عقل يستطيع استيعاب هذه المواد وكيفية تطبيقها والدفاع عنها، وهذا العبء يقع على عاتق الجهات الدينية والسيادية، لأن هاتين الجهتين هما من سيحدد إذا كنا سنعيش في دولة الحرية الإبداعية أم في حظيرة القمع التي تعودناها إذا تم تطبيق هذه المواد، كما ينبغي على المبدع أن يعلم جيدا أننا في مجتمع له فكره الخاص ومعتقده الذي لا يحيد عنه. وأشار إلى أنه على المبدع أن يراعي أن الحرية ستكون في إطار ما سيحدده المجتمع لا ما ستحدده الجهات الدينية أو السيادية في مصر، ولا أقصد هنا أن أضيق على المبدع أو على نفسي ولكن المجتمع الذي نكتبه ونقاتل من أجله هو الذي سيلفظنا إذا تخطينا خطوطه الحمراء التي حددها هو، وهذا لن يكون إلا إذا تم تطبيق هذه المواد كما ينبغي  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيد شحاتة مواد الثقافة والإبداع في الدستور الجديد رائعة إذا طبقت كما ينبغي سعيد شحاتة مواد الثقافة والإبداع في الدستور الجديد رائعة إذا طبقت كما ينبغي



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab