هشام عيوش فخور جدا بتمثيل المغرب بفيلم الحمى
آخر تحديث GMT16:19:00
 العرب اليوم -

هشام عيوش "فخور جدا" بتمثيل المغرب بفيلم "الحمى"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هشام عيوش "فخور جدا" بتمثيل المغرب بفيلم "الحمى"

مراكش - و.م.ع

قال السينمائي المغربي هشام عيوش إنه "فخور جدا" بتمثيل المغرب في الدورة 13 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش بفيلمه الأخير "الحمى" الذي سيعرض  الخميس في إطار المسابقة الرسمية. وأضاف عيوش، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، "أنا سعيد بتمثيل المغرب في المسابقة الرسمية، أنا فرنسي-مغربي، مع مزيج من أصول مختلفة : يهودية، مسلمة، مغاربية، مغربية، فرنسية، أوروبية وأمازيغية. بالنسبة لي القدوم إلى مراكش وتمثيل، في نفس الوقت، كل من المغرب وفرنسا البلد الذي تدور حولها أحداث القصة مصدر فخر واعتزاز". وبالنسبة لشريطه الطويل الجديد الذي يعد الثالث بعد تيزاوول (2006) وشقوق (2009) الذي لاقى نجاحا كبيرا، يقترح عيوش في إطار إنتاج مشترك فرنسي-مغربي، تحليلا للعلاقات الاجتماعية على أساس قصة طفل صغير وضع في أحد الملاجئ، ستتغير حياته عندما يتم إدخال والدته للسجن وتفصح حينها للمصالح الاجتماعية ولطفلها عن وجود أب لم يتعرف عليه من قبل والذي يجب أن يعيش معه من الآن فصاعدا. وأوضح عيوش أن "الطفل سيكتشف أن والده يعاني من حالة اكتئاب ويقيم مع جده وجدته في مدينة بالضاحية الباريسية بنوازي لو سيك لتتمحور بعد ذلك كل أحداث القصة حول العلاقات بين الشخصيات الأربعة". ولتجسيد هذه الأدوار استعان عيوش في هذا الفيلم بممثلين فرنسيين من أصول مغاربية وإفريقية على الخصوص، هم ديديي ميشون وسليمان دازي وعتيقة تاواليت وفريدة عمروش ولونيس تازيرت وطوني هاريسون، وهو فريق يعكس الهوية المتعددة للمخرج. وأشار عيوش إلى أن "هذا المزيج من الممثلين يعد أغلبهم فرنسيون بأصول مغاربية أو إفريقية، من المغرب، الجزائر أو الكامرون". وأكد أن "الجميل في الفن أنه ليس له حدود"، مبرزا أن "دور الفنانين والمبدعين هو القيام بما لا يستطيعه السياسيون وهو تجاوز الاختلافات واقتراح رؤيا للعالم". وبخصوص مصدر إلهامه بالنسبة لهذا الفيلم أوضح عيوش أنه "أمر صعب" تحديد الفكرة التي أثارت هذا العمل. وقال إن "كثيرا من الأفكار تتبادر إلى الذهن غير أن واحدة هي التي تترسخ لفترة أطول، وهذا هو الحال بالنسبة لفيلم (الحمى) حيث كانت فكرته حاضرة بقوة وكان يجب عليه أن يجسدها". وبخصوص حظوظه للفوز بالنجمة الذهبية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش أعرب عيوش عن تفاؤله مشيرا إلى أن "لديه فرصة كباقي الأفلام 15 المشاركة في المسابقة الرسمية". وبخصوص أسلوبه السينمائي، أبرز عيوش أن كل أفلامه مختلفة، وقال إنه يخرج أفلاما "تهم الناس وتجعلهم يفكرون بأنفسهم في بلدهم ومجتمعهم". وخلص إلى أن دور السينمائي هو "إمتاع الناس وفي نفس الوقت تمكينهم من اقتحام أشكال أخرى للواقع والوعي". يشار إلى أن المخرج هشام عيوش ولد سنة 1976 بالعاصمة الفرنسية (باريس)، وبدأ حياته المهنية صحافيا قبل أن يلتحق بمدرسة كوبلانس حيث تدرب في التصوير السينمائي. أخرج بعد ذلك العديد من الأفلام المؤسساتية والإعلانات التجارية قبل الخوض في كتابة السيناريو. أخرج فيلم غبار الملاك (2006) عن الرياضيين ذوي الإعاقة الذهنية. قبل أن يشارك هشام العسري في كتابة وإخراج أول أفلامه، أشواك القلب. شارك فيلمه شقوق (2008) في العديد من المهرجانات الدولية منها مهرجان مراكش.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هشام عيوش فخور جدا بتمثيل المغرب بفيلم الحمى هشام عيوش فخور جدا بتمثيل المغرب بفيلم الحمى



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab