افتتاح الدورة الثالثة لأسبوع الفيلم القصير شورتات في رام الله
آخر تحديث GMT04:20:01
 العرب اليوم -

افتتاح الدورة الثالثة لأسبوع الفيلم القصير "شورتات" في رام الله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - افتتاح الدورة الثالثة لأسبوع الفيلم القصير "شورتات" في رام الله

رام الله ـ وفا

افتتح مسرح وسينماتك القصبة في رام الله، مساء اليوم السبت، الدورة الثالثة من أسبوع الفيلم القصير 'شورتات 2013'، بالعرض الأول في فلسطين لفيلم 'إسماعيل' للمخرجة نورا الشريف والذي يتحدث عن الفنان الفلسطيني الراحل إسماعيل شمّوط. وتقدم المخرجة في 28 دقيقة لوحة مستوحاة من يوم في حياة الفنان شمّوط والذي يحكي معاناته وهو شاب ليعيل أسرته بعد تهجيرهم لأحد مخيمات اللجوء عام 1948، لكنه مع ذلك يحلم بالسفر الى العاصمة الايطالية روما ليتعلم الرسم هناك كعادته، يذهب ذات صباح ومعه أخاه الأصغر جمال ليبيعا المعمول الذي يصنعه الى الجنود المصريين والمسافرين محطة القطار في خان يونس، وبعد خروجهما من المحطة وخلال سيرهما في الطريق يقعان في حقل للألغام. هذه اللحظات التي يقابل فيها 'اسماعيل' الموت وجها لوجه ومحاولته الحثيثة للنجاة بنفسه وبأخيه 'جمال'، تعكس الروح الحقيقية للفنان الراحل شمّوط والذي توفي عام 2006 عن عمر يناهز 76. وتواصلت الأمسية بعرض الفيلم الروائي الفلسطيني الاسباني 'مات وجهي' من بطولة وإخراج رمزي مقدسي، ويعرض الفيلم قصة شاب فلسطيني يعيش في رام الله، ينتظر وصول حبيبته من اسبانيا، ولكن الأمور تتغير عقب الاجتياح الاسرائيلي للضفة الغربية عام 2002 واعلان الجيش الاسرائيلي لحظر التجول وقصفه للحي الذي يسكن فيه، ويعكس الفيلم في 13 دقيقة التفاعلات النفسية لبطل الفيلم رمزي مقدسي والذي يعيش الموت والانتظار معاً. كما شهد اليوم الأول عرض الفيلم الوثائقي السوري 'خطوة بخطوة' للمخرج اسامة محمد والذي انتج عام 1978. ويعكس الفيلم صور الحياة في المناطق الريفية في سوريا ومعاناة السكان وظروفهم الاقتصادية الصعبة وتدني مستوى التعليم والسعي الدائم الى مغادرة الريف والهجرة الى المدينة. ويتناول محمد في فيلمه الذي عرض في مهرجان برلين السينمائي الدولي عام 2012، الايدلوجيات الدينية والسياسية التي تحاصر سكان الريف والتي تجعلهم مفتونين بالسلطة القائمة مما يدفع العديد من الشبان الى الالتحاق بالجيش. وتميزت الأمسية بعرض الفيلم الروائي 'عقارات الأمة' للمخرجة الفلسطينية لاريسا صنصور والذي يعرض لأول مرة في فلسطين. يستكشف الفيلم بطريقة مرحة وساخرة حل عمودي لقيام دولة فلسطينية: ناطحة سحاب واحدة ضخمة لسكن جميع الشعب الفلسطيني. ويقدم الفيلم على مدار 9 دقائق الحياة المترفة التي يمكن أن يعيشها الفلسطينيون اذا تطبق هذا الحل!. وحاز الفيلم على عدة جوائز في مهرجانات سينمائية عالمية. واختتمت الأمسية بعرض الفيلم الفرنسي 'وحدن' للمخرجة نورما ماركوس. وقصة الفيلم مستوحاة من قصيدة للشاعر اللبناني طلال حيدر وكتبها مباشرة بعد فشل عملية فدائية فلسطينية وغنتها المطربة اللبنانية فيروز، كما أن الفيلم يتناول قصة الناشطة الفرنسية فرانسوا المناصرة للقضية الفلسطينية والتي التقتها المخرجة في أواخر الثمانينات، قبل أن تقتل هذه الناشطة في البحر خلال عملية فدائية ضد الجيش الاسرائيلي. وفي ختام العروض، دار نقاش بين الحضور ومن ضمنهم المخرج رمزي مقدسي والمخرج جورج خليفي وعدد من الفنانين والمثقفين وعشاق السينما الفلسطينيين والأجانب. وفي كلمة قصيرة سبقت عروض أفلام اليوم الأول، قال مدير عام مسرح وسينماتك القصبة الفنان جورج إبراهيم، أنه جرى اختيار الأفلام المشاركة بعناية كبيرة حيث تم اختيار مجموعة من الأفلام الفلسطينية والعربية والعالمية المتميزة. وأضاف:'لقد اخترنا موضوعاً ساخناً للأسبوع هو تأثير الربيع العربي على حياة الفرد في الدول العربية، وبتركيز كبير على الثورة السورية، اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء في الدول المجاورة'. وشكر جورج ابراهيم مؤسسة كونراد اديناور ستيتفتنغ الألمانية على دعمها لتنظيم الأسبوع للعام الثالث على التوالي، كما شكر جامعة النجاح الوطنية، مركز القطان للطفل في غزة، المسرح الوطني الحكواتي في القدس وكل من ساهم وعمل لترى هذه التظاهرة الفنية النور. ويشارك في الأسبوع 40 فيلم قصير من فلسطين وسوريا وليبيا والأردن وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة واليابان، تتنوع مواضيعها بين الوضع السياسي في سوريا، الهوية والانسان في ظل الحرب والأزمات، وغيرها.  ويتواصل الأسبوع حتى العشرين من شهر تشرين ثاني الجاري، حيث تجري عروض الأفلام في رام الله والقدس ونابلس، وتعرض أفلام الأسبوع في غزة في الفترة بين الثاني والرابع من شهر كانون أول القادم، ويقام على هامش الأسبوع ورشة عمل حول خصوصيات الفيلم القصير يقدمها المخرج والفنان جورج خليفي من الناصرة، حيث سيتم استعراض ونقاش لخصوصيات الكتابة القصيرة للروائي خاصة، وذلك بعد حوار سريع حول العناصر الأساسية للسيناريو بشكل عام، وللوضعيات والأحاسيس الرئيسية التي يواجهها أبطال الأفلام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح الدورة الثالثة لأسبوع الفيلم القصير شورتات في رام الله افتتاح الدورة الثالثة لأسبوع الفيلم القصير شورتات في رام الله



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab