مجلة الدوحة تكسر عزلة إدوار الخراط وتحتفي بظلال وأقمار آليس مونرو
آخر تحديث GMT13:52:45
 العرب اليوم -

مجلة "الدوحة" تكسر عزلة إدوار الخراط وتحتفي بظلال وأقمار آليس مونرو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجلة "الدوحة" تكسر عزلة إدوار الخراط وتحتفي بظلال وأقمار آليس مونرو

الدوحة ـ أ.ش.أ

صدر عدد شهر نوفمبر من مجلة "الدوحة" متضمنا حوارا مع الروائي الرائد والشاعر والناقد إدوار الخراط ، نجحت الكاتبة الإماراتية هويدا عطا في إجرائه لتكسر بذلك عزلة هذا المبدع الكبير وهو على باب التسعين من عمره ، وتضع حدا لإشاعات عن معاناته من مرض "ألزهايمر". وفي هذا الحوار يؤكد ادوار الخراط أنه يقضي يومه في القراءة وممارسة أنشطة الحياة المعتادة وفي الكتابة بقدر الإمكان، مؤكدا أن طموحاته لا حد لها ولا حصر ويتمنى تحقيقها على صعيد الحياة والحب والفن بقدر سواء.. أما الجوائز وقد نال منها ما نال فهي "تحصيل حاصل.. تأتي بمثابة اعتراف مما يمكن أن أسميه السلطة الثقافية بدور الكاتب، ولكنها ليست عاملا أساسيا في إبداع الكاتب أو الفنان ولا ينبغي أن تكون كذلك، والجوائز تأتي عرضا، المهم هو تحقيق شروط العمل الفني والأدبي بغض النظر عن نتائجه على المستوى المجتمعي". كما اشتمل العدد على ملف عن آليس مونرو، الكاتبة الكندية الفائزة بجائزة نوبل في الأدب للعام الحالي، تحت عنوان "ظلال وأقمار"، وتضمن مقالات لعاطف محمد عبد المجيد "دروب القصة"، وحوارا مع مونرو، ومقالا لحميد عبد القادر عن "آباء آليس مونرو من بوكاتشيو إلى بورخيس"، ومراجعة لكتابين لمونرو. وفي العدد نصوص لأحمد الشهاوي "برجي لا حمام فيه"، ومقداد خليل "الأثواب في الأعلى"، أميمة عز الدين "جبر الخواطر"، عبد الرحمن يوسف "شهيد شارع محمد محمود"، عادل بن زين "الرعب"، وعماد أيرنست "قصتان".. وفي باب موسيقى مقال لمحمد حبوشة "وديع الصافي الدار تناديك"، ومقال لمحمد غندور "ريما خشيش.. هوى من القرن التاسع عشر". أما مقال رئيس التحرير الدكتور علي أحمد الكبيسي، فجاء تحت عنوان "نهضة الجنوب دروس وعبر"، يستعرض تقرير التنمية البشرية 2013 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الانمائي. وجاء ملف العدد تحت عنوان "شعب يحلم.. شعب لا يستعبد"، وشارك فيه ستيفان بارج، خليل فاضل، محسن العتيقي، سامي كمال الدين، خليل فاضل، عصام زكريا، حبيب السروي نورة محمد فرج، سارة بريكتون، محمد بن زيان وآخرون.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلة الدوحة تكسر عزلة إدوار الخراط وتحتفي بظلال وأقمار آليس مونرو مجلة الدوحة تكسر عزلة إدوار الخراط وتحتفي بظلال وأقمار آليس مونرو



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab