الملايين يزورون الموقع الألماني للأعمال الفنية المسروقة
آخر تحديث GMT14:16:47
 العرب اليوم -

الملايين يزورون الموقع الألماني للأعمال الفنية المسروقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الملايين يزورون الموقع الألماني للأعمال الفنية المسروقة

ماجديبورج ـ د ب أ

شهد موقع "لوست أرت دوت دى إى" الألمانى للأعمال الفنية المسروقة إقبالا من قبل الملايين منذ الإعلان عن العثور فى ميونيخ عن مئات اللوحات الفنية لمشاهير الرسامين، بعد اختفائها منذ عشرات السنين. وقالت متحدثة باسم الفرع التنسيقى للموقع بمدينة ماجديبورج الألمانية أمس الأربعاء، إن الموقع شهد زيارة ما لا يقل عن 4.8 ملايين شخص، رغم أن عدد مرتاديه لم يكن يتجاوز 50 ألف زائر يوميا فى الأيام العادية. وأشارت المتحدثة إلى أن الموقع لم يتحمل هذا الطوفان من الزائرين مما جعله يتوقف عن العمل. وفاقت الطلبات التى حاول مرتادو الموقع إرسالها عبره طاقة الموقع بسبب كثرتها المفاجئة التى لم يكن الموقع مهيأ لاستقبالها "ونحن نبذل قصارى وسعنا فى الوقت الحالى لإعادة الموقع للعمل بشكله الطبيعى". وفى السياق نفسه أكدت الحكومة الألمانية أنها ستبذل قصارى جهدها للكشف عن حقيقة اللوحات الفنية الثمينة التى تم العثور عليها مؤخرا فى منزل ألمانى عجوز بمدينة ميونيخ لمعرفة المالكين الأصليين لها، وجاء ذلك بعد ضغط مكثف من قبل الرأى العام داخل ألمانيا وخارجها. وتم نشر قائمة بخمسة وعشرين لوحة فنية على موقع "لوست أرت دوت دى إى" المتخصص فى نشر بيانات عن الأعمال الفنية المفقودة، وعقب نشر هذه القائمة تقدم عدد من أبناء اليهود الذين تعرضوا للملاحقة من قبل النازيين فى ألمانيا بطلبات تؤكد ملكيتهم لهذه الأعمال بصفتهم ورثة الأصحاب الأصليين لها الذين يعتقد أن النازيين صادروا هذه اللوحات منهم. وأكدت الوزارات الألمانية المعنية أنها ستقوم بالتحقيقات المطلوبة لإثبات مصدر هذه اللوحات. ومن المقرر أن تحدد لجنة من ستة خبراء متخصصين أصل جميع الأعمال الفنية التى تم العثور عليها بما فيها أعمال للرسام الألمانى ماكس ليبرمان وهنرى ماتيس ومارك تشاجال وأتو ديكس، وكذلك أعمال لرسامين قدامى مثل كاناليتو. وسيتم تحديث القائمة الإلكترونية تباعا. وكانت سلطات الجمارك الالمانية أعلنت قبل نحو أسبوع ونصف عن العثور على نحو 1500 لوحة زيتية داخل منزل عجوز بمدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا خاصة برواد الفن الكلاسيكى المعاصر، بعد أن ظلت مخبأة على مدار عقود منذ الحقبة النازية. ورجحت المجلة سبب العثور على هذه الأعمال الفنية التى لا تقدر بثمن مجمعة على هذا النحو، إما لأن السلطات النازية كانت تقوم بالسطو على الأعمال الفنية التى كانت لدى جامعى الفن اليهود، أو لأنها كانت تصادر هذه الأعمال بوصفها "فنا رديئا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملايين يزورون الموقع الألماني للأعمال الفنية المسروقة الملايين يزورون الموقع الألماني للأعمال الفنية المسروقة



بفستان جذاب نسرين طافش تبهر متابعيها بهذه الإطلالة

القاهرة- العرب اليوم

GMT 01:05 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 00:40 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
 العرب اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 06:25 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021
 العرب اليوم - الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف
 العرب اليوم - أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 05:39 2021 الأربعاء ,26 أيار / مايو

جزر سيشيل أقرب إلى الجنّة على الأرض

GMT 12:46 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

"مازدا" اليابانية تطور سيارة CX-5 بقدرات جديدة

GMT 14:49 2021 الأربعاء ,26 أيار / مايو

تحديث جديد يضيف ميزات عملية لهواتف آيفون

GMT 19:12 2021 الأربعاء ,26 أيار / مايو

حاسوب لوحي جديد من سامسونغ يدعم تقنية 5G

GMT 19:24 2021 الأربعاء ,26 أيار / مايو

مواصفات وأسعار شاحنة هيونداي "سانتا كروز" 2022
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab