محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة
آخر تحديث GMT00:25:48
 العرب اليوم -

محمد عفيفي: علينا العودة لـ"مستقبل الثقافة" لإصلاح ما فسد قبل الثورة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد عفيفي: علينا العودة لـ"مستقبل الثقافة" لإصلاح ما فسد قبل الثورة

القاهرة ـ أ.ش.أ

قال الدكتور محمد عفيفي، أستاذ ورئيس قسم التاريخ بكلية الآداب ـ جامعة القاهرة: ما أحوجنا الآن، وفي ظل الأوقات العصيبة التي تمر بها مصر، إلى إلقاء نظرة جديدة على الكتاب الشهير لطه حسين "مستقبل الثقافة في مصر". وقال عفيفي لوكالة أنباء الشرق الأوسط: أصدر طه حسين كتابه هذا في أعقاب معاهدة 1936 وفرح المصريون جميعا بالحصول على الاستقلال التام. وأضاف أن طه حسين أدرك أن معركة مصر ليست مجرد معركة سياسية من أجل الاستقلال أو حتى خطوات اقتصادية جديدة، وإنما أدرك أن التحدي الحقيقي الذي تواجهه مصر في هذه الأوقات العصيبة هو التحدي الثقافي وضرورة النظر إلى المستقبل من خلال ثقافة جديدة. ورأى أن طه حسين لم يكن في ذلك إلا ابنا بارا للإمام محمد عبده الذي أدرك في مطلع القرن العشرين أن التحدي الحقيقي للأمة هو الثقافة والتعليم. واستطرد: "لذلك يجب علينا أن نطرح على أنفسنا نفس الأسئلة التي طرحها آباء الفكر المصري الحديث، من هنا نبدأ من التعليم والثقافة". ولاحظ أن البعض قد طرح بعد ثورة 25 يناير أن إصلاح مصر يأتي من خلال صندوق الانتخابات إلى جانب التطور الاقتصادي، ولم يدرك هؤلاء أن الديمقراطية والإصلاح السياسي أو حتى التطور الاقتصادي لا يتم في بلد إلا بعد إصلاح المنظومة التعليمية والثقافية لها.. فالاستثمار في التعليم والثقافة هو استثمار طويل الأجل لصناعة المستقبل. وقال: "من هنا ندعو حكومات ما بعد الثورة إلى النظر في هذا الأمر بجدية وتوفير القدر المناسب من الميزانية العامة للدولة لصالح التعليم والثقافة، وتشجيع المبادرات الفردية ودعم الإبداع والمبدعين، هذا فضلا عن استقلال الجامعات استقلالا حقيقيا حتى لا تتحول إلى مسخ متشابه أو مدارس ثانوية عليا.. هذا هو الطريق وإلا سيعود أحفادنا من جديد بعد عقود عديدة ليعيدوا طرح نفس الأسئلة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة محمد عفيفي علينا العودة لـمستقبل الثقافة لإصلاح ما فسد قبل الثورة



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab