سي إن إن تستكشف في الدار البيضاء وفاس غنى الثقافة المغربية
آخر تحديث GMT18:48:02
 العرب اليوم -

"سي إن إن" تستكشف في الدار البيضاء وفاس غنى الثقافة المغربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "سي إن إن" تستكشف في الدار البيضاء وفاس غنى الثقافة المغربية

واشنطن - و.م.ع

خصصت شبكة الأخبار الأمريكية (سي إن إن) برنامجها "إنسايد دو ميدل إيست" (داخل الشرق الأوسط) الخاص بشهر نونبر، لاستكشاف غنى وتنوع الثقافة المغربية، التي تعتبر "مزيجا بين الاصالة والمعاصرة". وانتقلت معدة هذا البرنامج، الصحفية ب(سي إن إن) أنترناشيونال، هالا غوراني، التي تكتشف كل شهر خصوصيات وتقاليد بلد بالعالم العربي والشرق الأوسط، إلى مدينتي الدار البيضاء وفاس من أجل إبراز غنى وتنوع ثقافة المغرب، المتشبث بتقاليده الأصيلة والمنفتح على القيم المعاصرة. وبالدار البيضاء، توقفت (سي إن إن) عند مسجد الحسن الثاني، الذي يعكس روعة الفن التقليدي المغربي ومهارة وبراعة الصانع التقليدي المغربي والفن الهندسي العربي الإسلامي. وعبرت الصحفية الأمريكية عن اندهاشها بالطابع العصري للمغرب الذي يظهر من خلال المشاريع الهيكلية للمارينا، التي تروم وضع الدار البيضاء ضمن قائمة كبريات المدن العالمية، وترامواي الدارالبيضاء، وذلك في إطار منفتح لا يتعارض أبدا مع الطابع الحضاري الأصيل للمملكة. أما بالعاصمة الروحية للمملكة، فقد قامت (سي إن إن)، من خلال برنامجها الذي يستغرق 30 دقيقة، بجولة بأزقة المدينة العتيقة، حيث توقفت عند صغار التجار ومنتجاتهم، قبل أن تكتشف فن الدباغة التقليدي، الذي يعكس غنى وتنوع الصناعة التقليدية المغربية. وقدم برنامج "إنسايد دو ميدل إيست" لمحة عن البعد الروحي لمدينة فاس، التي شكلت على الدوام فضاء روحيا ومجالا لتلقي العلم، كما يدل على ذلك عدد من المساجد والأضرحة والزوايا التي توجد بها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سي إن إن تستكشف في الدار البيضاء وفاس غنى الثقافة المغربية سي إن إن تستكشف في الدار البيضاء وفاس غنى الثقافة المغربية



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab