بوتين المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبية دليل ضعف مهني
آخر تحديث GMT18:22:22
 العرب اليوم -

بوتين: المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبية دليل ضعف مهني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بوتين: المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبية دليل ضعف مهني

موسكو ـ العرب اليوم

انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبية في اللغة الروسية، معتبرا إياها ضعفا مهنيا. وقال بوتين خلال لقائه عمداء ورؤساء الكليات والأقسام الحقوقية والدستورية في المعاهد الروسية اليوم:" المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبية تذكرني أحيانا بالمغالاة في نشر الدعايات باللغة الأجنبية. فمن يتبع هذا الأسلوب يعتقدون ربما أنهم سيصنفون بناء عليه بشكل أوتوماتيكي في مصاف فئة أعلى وأكثر تحضرا، يجعلهم الانتماء إليها أكثر شهرة، ويعطي أفكارهم وأحكامهم طابعا أكثر رسوخا وشمولية". وأعرب بوتين عن قناعته بأن المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبيبة، إن دل على شيء، فإنما يدل على عدم الثقة بالنفس وعلى ضعف مهني على أقل تقدير. وجاء تصريح بوتين تعليقا على كلمة لجانا أوفسيبيان، نائبة قسم قانون الدولة في الجامعة الفيدرالية الجنوبية اشتكت فيها من كثرة استخدام المصطلحات الأجنبية  في اللغة الروسية في الآونة الأخيرة. وكان الرئيس الروسي دعا في أكثر من مناسبة إلى إيلاء اهتمام أكبر للغة الأم مبديا قلقه من تدني مستوى معرفة المواطنين باللغة الروسية التي تعتبر برأيه "حجر الأساس لوحدة البلاد". ومن أجل زيادة اهتمام المواطنين باللغة الأم اقترح بوتين خلال لقائه أعضاء مجلس العلاقات بين أقوام البلاد في العشرين من شباط /فبراير الماضي إعلان أحد أيام السنة يوما للغة الروسية. وكانت مجموعة من نواب مجلس الدوما الروسي، على رأسهم زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي فلاديمير جيرينوفسكي، طالبت مطلع العام الحالي أيضا عبر مجلس الدوما بفرض غرامة على وسائل الإعلام الروسية في حال استخدامها كلمات أجنبية لا تتوافق ومعايير اللغة الروسية ولها مرادفات شائعة الاستخدام، إلا أن اقتراح فرض الغرامة لاقى انتقادا على المستوى الإعلامي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبية دليل ضعف مهني بوتين المغالاة في استخدام المصطلحات الأجنبية دليل ضعف مهني



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab